من فريق ” صبيه ” الى منصات التتويج العالميه , رونالدينهو يقود اتليتكو مينيرو املا بتتويج بمونديال الانديه

share on:

 

أتليتيكو مينيرو
النادي: أتليتيكو مينيرو
المدينة: بيلو هوريزونتي
تاريخ التأسيس: 25 مارس 1908

 

 

يقولون فى كرة القدم انه يجب ان تفوز دائما بالبطولات لكى يتحاكى عنك الجميع و يصبح لديك قاعده جماهيريه كبيره و تتصدر العناوين دائما تاركين بذلك السر فى كل هذا وهو ” الجماهير ” فهناك بعض الأندية تتتخذ نهجاً مختلفاً: تاريخها، مئويتها، شغف الجماهير والنجوم الذين دافعوا عن ألوانها هي كلها من ألقاب النبل التي تقاوم الفترات المعقدة التي يمكن أن يجتازها النادي في البرازيل أحد أفضل ممثلي الفئة الأخيرة هو أتليتيكو مينيرو الذي بنى سمعة كبيره فى اوقات صعبه احاطت بالفريق .
تمكن الفريق البرازيلى من احراز ” 40 لقب ” فى مشواره الكروى منذ انشاءه عام 1908 وذلك كان تتويجا للجمهور الكبير الذى ظل وراء فريق فى اصعب اللحظات والذى عانى كثيرا من اجل جلب البطولات كان هذا الجمهور المحفّز السبب الرئيسى في 2013. جاء التتويج في كأس ليبرتادوريس الأخيرة ليكافىء الجمهور الوفي على مدى سنوات. كرّس هذا الانتصار جيل رونالدينيو، فيكتور، برنارد وجو، الذين حلوا بدلاً من دادا مارافيليا، نجم الفريق خلال احرازه لقب 1971. انضم جيل 2013 الى اسطول الكبار المؤلف من نيلينيو، تونينيو سيريزو، إيدير ورينالدو الي منحوا البسمة للجماهير باحرازهم عدة ألقاب في الولاية في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي. بعبارة أخرى، اللقب الرئيس لجالو لا يحفظ في واجهة زجاجية بل في منصة الملعب.

 

التأسيس

 

تأسس نادي “أتليتيكو مينيرو فوتبول كلوب” الأقدم في ولاية ميناس جيرايس الذي لا يزال موجوداً حتى الآن، في 25 مارس 1908 على يد مجموعة من الصبية في الولاية يبلغ عددهم 22 كانوا يشعرون بحماسة بالغة إزاء ممارسة هذه الرياضة التي كانت تكتسح بلادهم. خاض أولئك مباراتهم الرسمية الأولى بعد أقل من 12 شهراً من تاريخ التأسيس، وكان خصمهم فيها هو نادي “سبورت كلوب فوتبول”، وتمكنوا من تحقيق مفاجأة غير مسبوقة بالخروج منتصرين بثلاثة أهداف نظيفة على النادي الذي كان الأقوى آنذاك في مدينة بيلو هوريزونتي.

 

طلب الفريق الخاسر أن يواجه نفس الخصوم مجدداً، لكنه خسر للمرة الثانية بنتيجة 2-0، وعندما انتهى اللقاء الثالث بين الناديين بفوز أتليتيكو برباعية نظيفة، كان ذلك إثباتاً لا يرقى إليه الشك على علو كعب النادي الناشئ. وسرعان ما رسّخ أتليتيكو موطئ قدمه بسهولة وزادت شعبيته بشكل كبير أيضاً.

 

وبعد فترة قصيرة، تم تبني اسم “كلوب أتليتيكو مينيرو” واعتمد قميص النادي الرسمي المخطط بالأسود والأبيض، المشهور به حتى الآن.

 

اهم الألقاب:
– كأس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم: 1992، 1997
– كوبا ليبرتادوريس: 2013
– بطولة البرازيل: 1971
– 39 بطولة ولاية مينيرو: 1915، 1926، 1927، 1931، 1932، 1936، 1938، 1939، 1941، 1942، 1946، 1947، 1949، 1950، 1952، 1953، 1954، 1955، 1956، 1958، 1962، 1963، 1970، 1976، 1978، 1979، 1980، 1981، 1982، 1983، 1985، 1986، 1988، 1989، 1991، 1995، 1999، 2000، 2007 ـ رقمٌ قياسيٌ في البطولة

 

أهم الاعيبين عبر عصوره :

 

ماريو دي كاسترو (1925 ـ 1931)، كافونجا (1935 ـ 1955)، جوارا (1936 ـ 1941)، كارليل (1943 _ 1950)، لوكاس (1943 ـ 1953)، زي دو مونتي (1945 ـ 1955)، أوبالدو (1950 ـ 1956)، نيلسون (1960 ـ 1966)، داريو (1968 ـ 1972، 1974 و1978)، بوالو إزيدورو (1973، 1975 ـ 1979)، تونينيو سيريزيو (1973 ـ 1983)، رينالدو (1975 ـ 1985)، جواو ليتي (1976 ـ 1989)، لويزينيو (1978 ـ 1988)، إيدر (1980 ـ 1986، 1989 و1994).

 

صناعة الأسطورة ” كلوب اتليتكو مينيرو “

 

فاز أتليتيكو بلقبه الأول عام 1914 وعندما تم إطلاق بطولة ولاية مينيرو عام 1915، أصبح النادي أول بطل لها. لكن ذلك لم يكن مؤشراً على سيطرة كروية مباشرة في الولاية، حيث فاز نادي “أمريكا مينيرو” بالنسخ العشر التالية من البطولة.

 

و اقتنص اللقب الأول في الدوري البرازيلي عام 1971، وبعد عدة سنوات رسّخ النادي مكانته في عالم المستديرة الساحرة وعزز صفوفه بكوكبة من النجوم، كان من بينهم همبرتو مونتيرو وآنجيلو وهمبرتو راموس وأولداير والمميز دادا. عام 1970، وصلت سيليساو إلى قمة مستواها وأحرزت كاس العالم FIFA للمرة الثالثة في تاريخها من خلال تقديم اداء استعراضي. تضمن الفريق اسماء النجوم ريفيلينو، جارزينيو، توستاو وبالطبع بيليه. لكن لم يكن سانتوس بيليه، او كورنثيانز ريفيلينو، او بوتافوجو جارزينيو أو كروزيرو توستاو التي أحرزت لقب البطولة الجديدة. فاجأ أتلتيكو مينيرو الجميع وأصبح اتلتيكو البطل لأول مرة في تاريخه.

 

وقد تمكن النادي بين عامي 1976 و1989 من انتزاع لقب بطولة الولاية 11 مرة من أصل 14 مشاركة بفضل تألق نجوم من الطراز الرفيع من بينهم
الأسطورة رينالدو، الذي يعتبر اللاعب الأهم الذي أنجبه النادي العريق وأحد أبرز المهاجمين البرازيليين على مرّ التاريخ.

 

 

لاعبى الفريق المشارك فى البطوله :
فيكتور حارس مرمى العمر 30 عام – لى حارس مرمى العمر 24 عام – جوفانى حارس مرمى العمر 26 عام
الدفاع
ليوناردو سيلفا 34 عام – جيرمسون 21 عام – ايمرسون 30 عام – مونيور سيزار 31 عام – كارلوس سيزار 26 عام – كاركوس روتشا 24 عام – ماشادو 23 عام
خط الوسط
روسناى 30 عام – خوسى 34 عام – رتشارلسون 30 عام – جيلبرتو سيلفا ” لاعب ريال مدريد السابق و ميلان ” 37 عام – لوكاس 19 عام – مارسيلو ببيسابو 19 عام – داتولو 29 عام – جوستافو 18 عام – دانيل ابيلا 19 عام – ياجو 18 عام – كلاوديو 20 عام – بيار 31 عام
الهجوم

رونالدوينهو ” الاسطوره البرازيله ” 33 عام – فرناندينيو 28 عام – مارتينز 28 عام – نيتو بيرولا 26 عام – جو 26 عام – جولهوم 25 عام اليكاسندو 32 عام

 

والمدير الفنى للفريق : كوكا

 

الجماهير الوفيه 

 

 

نهائى بطوله ليبرتادورس


 

فيديوهات خاصه بالجماهير : 

الساحر رونالدينهو 

 

 

 

تعليقات الفيس بوك