جدو وسليمان طارا بالأهلي لليابان

جدو وسليمان طارا بالأهلي لليابان

Array
- Advertisement -
- Advertisement -

وكأنه كان حلم بعيد ويكاد يكون مستحيل ولكن عفوا المستحيل ليس أهلاوي .. لقد فعلوها لاعبي الاهلي حققوا المستحيل في ظل ظروف عصيبة ولكنهم واجهوا الظروف وتحدوها وتغلبوا عليها ولندخل اجواء رادس

استمر جس النبض 5 دقائق فقط ثم ظهر بوضوح رغبة الاهلي لأحراز هدف لإلغاء التميز التونسي عليه بهدف الهيشري في القاهرة الاهلي اعتمد على الرباعي الهجومي الشاب جدو وحمدي وسليمان والسعيد الذين ارهقوا دفاعات الدم والنار وكان يصعد من فترة لأخرى ظهيري الجنب فتحي وشديد ويقومان برفع الكرات العرضية التي لم تشكل خطورة سوى مرة واحدة وتنوع الهجوم عن طريق التسديد أيضاً من السعيد وغالي ولكن بن شريفية البارع كان ينقذ الموقف في كل كرة على مرماه

هجوم الترجي لم يظهر إلا في الدقيقة 30 عندما انطلق نيانج في شبه انفراد باكرامي ولكنه سددها بين يديه ، يوسف المساكني هو الحاضر الغاءب  في المباراة فظهر في دقائق معدودة فقط دون تشكيل خطورة على مرمى إكرامي

اشتد الهجوم الأزرق وهو لون قميص الاهلي ويمر المتألق سيد حمدي من الهيشري ويمرر أرضية برازيلية للمندفع جدو محرزا هدف اهلاوي اول انهى به الفترة الأولى من المباراة وليدخل لاعبو الاهلي حجرة الملابس بدون ضغط وانتقلت كل الضغوط للمنافس الترجي المحترم.

في الشوط الثاني لم يركن الأهلي للدفاع ولكنهم تناقلوا الكرة ببراعة وتسنح فرصة ثمينة لعبدالله السعيد ويسدد بقوة ولكن بن شريفية حافظ على تالقه وحافظ على فارق الهدف الواحد واختفى الهجوم التونسي تماما وتسائل من في الملعب أين المساكني وأين بوعزي ولكن الوحيد المتحرك هو الخطير نيانج

استمر لاعبو الأهلي في السيطرة وتمريرة من جدو إلى الحاوي وليد سليمان ليمر ببراعة من مدافع الترجي ويثبت بن شريفية ويحرز هدف انهاء المهمة التي كانت مستحيلة ولكن باقدام لاعبي الأهلي كسروا المستحيل .

بدأ البدري التدخل الفني وأخرج السيد حمدي واشرك تريكة لتزداد السيطرة الزرقاء وتوالت الفرص تضيع من الاهلي وسط سيطرة شبه كاملة على مجريات اللقاء ولكن نيانج أفاق مشجعي الترجي بتسديدة قوية تأخذ القائم الأيسر لاكرامي وتخرج بعيدا عن الشباك ومن ركنية أخرى تسديدة أرضية يتصدى لها اكرامي الذي كان صمام أمان وأخرجها لركنية .

بعد أخطر هجمتين للترجي دخل لاعبوه اجواء المبارة وتبادلوا الهجوم مع الاهلي ونجح نيانج احراز هدف الترجي الوحيد وللامانة نيانج كان يستحق احراز هدف لأنه اللاعب الوحيد الذي كان في مستواه وتحرك كثيرا واستحق احراز هذا الهدف .

استشعر لاعبو الاهلي بالخطر فرفعوا من معدل الأداء وخرج وليد سليمان للاصابة ونزل المتحرك دومينيك الذي استطاع بسرعته في الحصول على ركلة جزاء ولكن أهدرها أمير القلوب والسبب براعة بن شريفية المتألق ومرت الدقائق الاخيرة بسيطرة اهلاوية وانهى لاعبوه المهمة المستحيلة بنجاح ساحق

بطاقة المباراة:

الترجي1-2 الاهلي .. نهائي دوري ابطال افريقيا

الاهداف:

محمد ناجي جدو د44 .. الاهلي

وليد سليمان د62 .. الاهلي

نيانج د85 .. الترجي

شاهد اهداف مباراة التتويج الترجي × الأهلي اضغط هنا

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار