أخباراليوم في المونديال: كورينثيانز يعود من جديد و الاهلي على موعد مع...

اليوم في المونديال: كورينثيانز يعود من جديد و الاهلي على موعد مع التاريخ

- Advertisement -
- Advertisement -

في تمام 12:30 ظهرا بتوقيت القاهرة – السابعة بتوقيت اليابان تتجه الانظار إلى ملعب تويوتا لمتابعة لقاء نصف النهائي الاول بين بطل افريقيا “النادي الاهلي المصري” و بطل امريكا الجنوبية “كورينثيانز الرازيلي”.

لقاء لا يقبل القسمة على اثنين ، فأحد الفريقين سوف يتأهل إلى النهائي و انتظار الفائز من لقاء تشلسي الإنجليزي في مواجهة مونتيري بطل المكسيك على النهائي يوم الاحد القادم.

اليوم التاريخ سوف يضيف سطورا جديدة في خانة الفريقين أيا كانت النتيجة فالظهور في هذا المحفل العالمي له فخر كبير و طعم خاص.

الفوارق بين الفريقين ليست كبيرة و لاينبغي للنظر لفريق كورينثيانز بأنه برازيلي اي لابد ان يهزم اي فريق يواجهه ، فالاهلي لديه من الخبرات ماتؤهله لأداء لقاء جيد امام بطل الليبرتادورس هذا العام.

و حتى موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم علق على اللقاء بأنه “مقارعة بين عملاقي افريقيا و امريكا اللاتينية” إشارة للقاء جيد متوقع ان تراه الملايين.

و يحكم لقاء اليوم طاقم تحكيم بيقادة الحكم الدولي المكسيكي “ماركو رودريجيز”

بدون قائده … الاهلي على موعد مع التاريخ:

بالفعل الاهلي على موعد مع تاريخ جديد و رقم سوف يضاف إلى ارقام الاهلي القياسية ، فالكلام عن ان الاهلي نجح في الفوز بدوري الابطال بدون نشاط و استطاع ان يذهل الجميع بأداء لاعبيه هذا الحديث قد فات وقته ، فالأن يتحدث كل عشاق و متابعي الاحمر عن ما بعد المركز الثالث الذي حققه فريقهم عام 2006 و امكانية قهر اول بطل للبطولة.

استعد الاهلي جيدا بقيادة مديره الفني الكفء حسام البدري للقاء كله أمل في اسعاد الجميع من مشجعيه و عودة البسمة لأسر شهداء مجزرة ستاد بورسيعد و تمثيل العرب و افريقيا احسن تمثيل بعد اللقاء الاول امام بطل الدوري الياباني هيروشيما و التأهل على حسابه.

و سيغيب فقط عن الاهلي قائده حسام غالي عن اللقاء و عن الملاعب لمدة تصل إلى 6 شهور لإصابته بقطع في الرباط الصليبي في لقاء الفريق الاول امام هيروشيما و الضي حسمه الفريق الاحمر بهدفين لهدف.

و في تصريحاته قال الكابتن حسام البدري “لم يكن أمامي متّسع من الوقت لدراسة أداء كورينثيانز فعليا، إلا أن فريقي قدم أداء جيدا جدا أمام فريق هيروشيما و يتعين علينا الآن تحويل الانتباه إلى الفريق البرازيلي ، إننا في وضع خاص وأني على ثقة من أن كل مواطن مصري كان مسرورا من نتيجة مباراتنا الأولى. قدم المصريون الكثير من التضحيات”.

كورينثيانز … و العودة للبحث عن اللقب من جديد:

اما الفريق البرازيلي كورينثيانز فيعود مجددا للمحفل العالمي بعد 12 عاما من الغياب بعد ان نظمه اول مره في البرازيل و استطاع التتويج به عام 2000.

و قد تأهل للبطولة فوزه منتصف هذا العام ببطولة كوبا ليبرتادورس و لكنه حل سادسا في مسابقة الدوري المحلي لهذا الموسم و خسر اللقب الذي حصل عليه الموسم الماضي.

و سيعتمد الفريق البرازيلي على عديد من العوامل لترجيح كفته في اللقاء الصعب منها خبرة الاندية البرازيلية في التعامل مع اللقاءات الصعبة و الطموح في الظهور كبطل للمرة الثانية في تاريخه للبطولة و امتلاك الرقم القياسي للعدد الفرق التى احرزت البطولة و التساوي مع برشلونة برصيد بطولتين لكل منهما.

و من ابرز النجوم الذي يعول الفريق عليه أماله في الفوز الهداف ايمرسون و ايضا لاعب الوسط رالف.

و ابرز تصريحات المدير الفني “تيتي” للفريق البرازيلي “لا أعتقد أن النتائج السابقة تحدد هوية المرشحين ، الأمر الحاسم هو قوة كل فريق على مدى 90 دقيقة من مباراة نصف النهائي ، إلا أن لخبرة الفريق تأثير ، و كذلك الحال بالنسبة لمستوى اللاعبين ، إننا على ثقة تامة من هذه الحقيقة ، و نحن ندرك هذه الحقيقة ، ندرك مكمن قوتنا ، و لكني لا أعتقد أننا الأوفر حظا ، لكني أؤمن بقدرة اللاعبين على التحضير لهذه المباراة”.

لقاء “المركز الشرفي” بين الجارين:

اليوم ايضا في التاسعة صباحا سيلعب فريق سان فريتشي هيروشيما الياباني “الخاسر من لقاء الاهلى المصري” امام فريق اوسان هيونداي الكوري الجنوبي “الخاسر امام فريق مونتيري المكسكي” على المركز الخامس.

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار