مناوشات بين أعضاء المنتخب الفرنسى بعد الهزيمة من السويد

مناوشات بين أعضاء المنتخب الفرنسى بعد الهزيمة من السويد

Array
- Advertisement -
- Advertisement -

فى بوادر أزمة جديدة قد تعيد إلى الأذهان فضيحة المنتخب الفرنسى فى كأس العالم 2010.

إعترف المدرب الفرنسى لولان بلان بحدوث بعض المشادات فى صفوف المنتخب الفرنسى بعد الهزيمة أمام السويد فى اخر مباريات دور المجموعات يورو 2012.

كان المنتخب السويدى فاز على المنتخب الفرنسى بهدفين مقابل لا شئ. و رغم هذة الهزيمة تأهل المنتخب الفرنسى ليقابل أسبانيا حامل اللقب فى ربع النهائى.

بعد المباراة تبادل اللاعبون الفرنسيون إلقاء التهم و تحميل سبب الهزيمة للبعض. و يأمل المنتخب الفرنسى ان تكون  هذة الازمة  مجرد زوبعة فى فنجان و ان لا يحدث مثل ما حدث فى جنوب أفريقيا 2010 عندما حصل صراعات مابين اللاعبون و المدرب السابق ريمون دومنيك و ترك نيكولاس انيلكا معسكر الفريق فى وسط البطولة.

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار