مسيرة التراس الاهلى اليوم

مسيرة التراس الاهلى اليوم

Array
- Advertisement -
- Advertisement -


اليوم يكون قد مر اسبوعين على الجريمة البشعة التى حدثت فى استاد بورسعيد بعد انتهاء مباراة الاهلى والمصرى والتى راح ضحيتها ما يقارب 150 مشجع

لذا فقد قرر التراس الاهلى و اولتراس ديفلز بالتواجد اعضاء الجروب يوم الاربعاء المقبل امام النادى الاهلى بالجزيرة فى تمام الرابعة عصرا للسير فى مسيرة  سلمية كبيرة  يتبعها وقفة سلمية امام  مكتب النائب العام للمطالبة بالقصاص واسترجاع حق دماء الشهداء الزكية

وهى دعوة عامة للجميع من شرفاء هذا الوطن واهالى الشهداء لمشاركتنا فى تلك المسيرة طلباً لاعادة الحقوق لاصحابها ورفع كلمة الحق والقانون عالياً

وسوف تنتهى الوقفة فى تمام الساعة التاسعة مساء ،وستكون المسيرة بقيادة اعضاء الجروب وسيرفض رفضاً باتاً رفع اى شعارات حزبية فى المسيرة  ، حيث طلبهم هو القصاص من كل من تسبب فى هذه الجريمة البشعة بحق شهداء حرية مصر

 

وقد وضع منظمو المسيرة بعض القواعد مثل عدم رفع اى شعارات حزبية او سياسية والالتزام بتعليمات كبار جروب التراس الاهلى وديفلز وعدم مخالفتها

 

كان قد اصدر الجروب التراس اهلاوى وديفلز بيانا مشترك قد اوردوا فيه بضعة مطالب يرون انها مستحقة للقصاص من قتلة الشهداء وهم كالتالى :

 

 

1- محاسبة وزارة الداخلية متمثلة فى كلاً من وزير الداخلية ، مدير امن بورسعيد ، محافظ بورسعيد ، مدير ستاد بورسعيد ومدير قطاع الامن المركزى وكل القيادات الأمنية المسئولة عن تأمين المباراة فى هذا اليوم –وهم معروفون-  وذلك لمسئوليتهم المباشرة عن تأمين المباراة وتأمين جميع الحضور وهو ما لم يحدث حيث شاهدنا جميعاً فى كل وسائل الاعلام التخاذل الشديد بل والتواطىء المتعمد  من هؤلاء الاشخاص وممن يتبعونهم بحكم مناصبهم مما تسبب فى وفاة اعداد كبيرة من جمهور الأهلى فى جريمة ضد الانسانية حيث لم يسبق ان شهدت مصر جريمة فقد فيها ما يزيد عن مئة شخص روحه فى ساعة زمن وهى جريمة تزيد بشاعة عن بعض ما تحقق فيه محكمة العدل الدولية تحت اسم جريمة حرب او جرائم ضد الانسانية

 

2- تطهير وزارة الداخلية واعادة هيكلتها بالكامل ، حيث استمرت معظم قيادات الوزارة فى مناصبها بعد سقوط رأس النظام السابق قبل عام ،بل وحصل العديد منهم على ترقيات واصبحوا مسئولين تماماً عن الوزارة وهم لن يتوانوا للحظة عن الانتقام من اعضاء الجروب الذين وقفوا امامهم ولم يخشوا مناصبهم وسلطانهم مطالبين بحقوقهم الانسانية سواءاً فى ملاعب كرة القدم او فى الحياة عامة اثناء الثورة المصرية ،ويوجهم لهم الجروب اتهام رسمى من خلال التحقيقات بالتحريض ضد الجروب لابادة جميع اعضائه رغبة فى الانتقام لكرامتهم

 

3- الكف عن الحديث عن الطرف الثالث والعناصر المندسة فنحن لن نقبل ان تقيد القضية ضد مجهول وان تهدر حقوق الشهداء مثلما اهدرت فى العديد من المواقف فمن قام بتلك الفعلة هو بعض جماهير النادى المصرى وهو ما تم اثباته من خلال وسائل الاعلام عن طريق بعض اللقطات المصورة وهم معروفون لدى الامن ونطالب بالقبض عليهم وسرعة محاكمتهم  كما تفعل النيابة الان حتى لا نضع  انفسنا فى موقف اخذ الحق بأنفسنا

 

 

وكانت لجنة تقصى الحقائق المشكلة من قبل مجلس الشعب المصرى قد اصدرت بيانا  ضعيفا يحمل بعض الادانة دون تحديد الطرف المحرض الرئيسى لهذه الجريمة البشعة

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار