الحاضر الغائب

الحاضر الغائب

Array
- Advertisement -
- Advertisement -

الكل يعلم ان ريال مدريد هو نادى القرن و انة صاحب الرقم القياسى فى عدد الفوز بدورى ابطال اوروبا ب 9 بطولات و بينما كان الميرينجى يحصد الامجاد فى التسعينات كان الغريم برشلونة و جماهيرة يتحسرون و يتمنوا ان يصل ناديهم الى نصف ما كان علية مدريد .

و لكن سبحان مغير الاحوال منذ 6 سنوات و تبدل الحال فقد احرز البارسا دورى الابطال 3 مرات و الدورى الاسبانى 5 مرات مقابل بطولتين دورى فقط لريال مدريد. اصبح نادى برشلونة المهيمن الاول على كل البطولات التى يلعب فيها حتى ان الاجيال الجديدة كلها تعشقة لانهم ايضا لما يشاهدوا ريال مدريد فى مجدة فما الذى ينقص الميرينجى ليعود لعهدة .

نعود بالزمن الى 10 مواسم للخلف منذ ان احرز الريال دورى ابطال اوروبا عام 2002 على حساب بايرليفركوزن بهدف زيزو الشهير فمنذ هذة البطولة والريال تائهة فى دورى الابطال فى 2003 خرج على يد السيدة العجوز فى قبل النهائى ثم فى 2004 على يد موناكو من دور الثمانية و 2005 ايضا على يد اليوفنتوس الايطالى من الدور الثانى..ثم تلاها على يد ارسنال 2006 بايرن 2007 روما 2008 ليفربول 2009 والعقدة الابدية للريال ليون 2010 الى ان جاء مورينيو واوصلهم لنصف نهائى 2011 ولكن مرارة الخروج كانت على يد المنافس المحلى برشلونة .

من 2004 الى 2007 كان عصر الجلاكتيكوس بوجود بيكهام زيدان رونالدو روبيرتو كارلوس فيجو راؤول كان من الممتع جدا ان تشاهد فريق يضم كل هذة النجوم ولكن كانت الحسرة انهم لا يحصدون البطولات.

جاء مورينيو عام 2010 المنقذ ليعيد الملكى الى عرشة فاتبع سياسة جديدة ان يصنع من نجوم صغيرة لديهم الطموح فريق كبير فجاء بدى ماريا و اوزيل الذين اضافو فعلا للفريق فحصدوا بطولة الكاس فقط و لكن هذا لا يرضى بالطبع جمهور الريال و عشاقة فى انحاء العالم.

بلا شك ان ريال مدريد حاليا هو ثانى افضل فريق فى العالم بعد برشلونة و مشكلة الفريقين انهم يلعبون فى دولة واحدة فانا ارى ان ريال مدريد حاليا افضل من جميع فرق الدورى الانجليزى والايطالى لا يتفوق علية فقط الا برشلونة .

اول شئ العامل النفسى فكما راينا فى مبارة الذهاب لكأس السوبر  و مبارة الذهاب فى الدورى و مبارة الذهاب بكأس الملك كان الريال مكتسح وتقدم فى بداية المبارة ولكن خوفهم على ضياع التقدم اربكهم لان عندهم شعورد دائم ان برشلونة الافضل فكفى التقدم بهدف فظهر الارتباك و ضياع الفرص و لكن تبدل هذا الحال قليلا فى مبارة العودة فى كأس الملك و لعل هذة المبارة تكون محور تغير.

كريم بن زيمة : مهاجم جيد تحسن كثيرا و احرز 25 هدف الموسم الماضى و لكن يعيبة عدم استغلال الفرص فمثلا يحرز هاتريك فسرقسطة او اوساسونا لانة تتيح لة 6 فرص فيحرز 3 و لكن امام برشلونة لا يمكنك ابدا ان تحصل على 6 فرص اذا جاءت فرصة ولم تغتنمها فستعض اصابع الندم عليها.
فهو ليس مثل رونالدو او هنرى او مثل فان نيستلروى فى عهدة و هو المهاجم الذى يسمى فى اوروبا باسم (( Target Man )) و لكن نادر وجودهم حاليا فبوجود كريم بنزيمة و هيجواين عندما يعود الى مستواة اعتقد ان هذا افضل الموجود .

ريكاردو كاكا : هو ثالث اغلى صفقة فى تاريخ الريال بعد زيدان و كريستيانو ولو عاد الى مستواة مثل ما كان علية ايام ميلان بلا شك سيمنج الريال اضافة كبيرة…لاعب متعاون مع زملائة يظهر فى المناسبات الكبيرة فقط محتاج الى اعادة الثقة و بعد الاصابات عنة .

الدفاع : بيبى مدافع رائع و لكنة يتسم بالعنف مما اثر بالسلب على اداء جميع زملائة احيانا كثيرا يفقد عقلة ولكن يحسب لة انة يلعب فى اكثر من مركز و يجيد اللعب فى منتصف الملعب بجانب تشابى الونسو يؤدى دور رائع.

جون تيرى : انا ارى امل مدريد كلة فى هذا اللاعب احسن مدافع فى العالم سنة 30 عام فقط يتسم بخبرة هائلة لعب تحت قيادة مورينيو فى تشيلسى و قائد حقيقى لفريقة و لمنتخب الاسود الثلاثة  سيمثل اضافة هائلة للميرنجى اذا تخلى عنة تشيلسى فستكون التشكيلة حينها جون تيرى بقلب الدفاع بجانب كارفاليو وبيبى بجوار تشابى الونسو فى نصف الملعب .

كريستيانو رونالدو : اللاعب الاغلى فى العالم وصاحب الحذاء الذهبى باحرازة 53 هدف منهم فقط 40 فى الدورى يعيبة الاستعراض فى بعض الاحيان و عدم ظهورة فى المناسبات الكبيرة و هذا هو الفرق بينة وبين…

زين الدين زيدان
هو فعلا الامبراطور الحقيقى الذى يفتقد الريال قائد مثلة …لا شك فى موهبة كريستيانو الرائعة و لكن لا يظهر فى المناسبات الكبيرة سواء مع منتخب بلادة او مع فريقة فى المباريات الحاسمة…زيدان حسم كاس عالم و كاس امم اوروبية مع منتخب بلادة…دورى الابطال مع فريقة كان دائما يظهر بدون ضغوط نفسية فى هذة المناسبات فالبفعل هذا هو الذى ينقص الريال……….القائد الاسطورة الحقيقة .

 

محمد عماد

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار