ويسلي شنايدر يودع منتخب هولندا بعد مشوار حافل

share on:

شارك النجم الهولندي ويسلي شنايدر في صفوف منتخب بلاده للمرة الأخيرة، معلنا اعتزاله الدولي.

وفازت هولندا على بيرو وديا 2-1 الخميس الماضي، في احتفالية وداع شنايدر.

وفي سابقة فريدة في مباريات الوداع، تم تصميم غرفة معيشة افتراضية على أرض ملعب يوهان كرويف.

وجلس شنايدر رفقة أسرته أمام شاشة تلفاز، يشاهدون أبرز محطات شنايدر مع الطواحين.

وصرح شنايدر أنه استمتع بكل لحظة مع المنتخب، وشكر الجميع لمنحه الفرصة للعب بقميص هولندا للمرة الأخيرة.

كما اختار شنايدر زميله ممفيس ديباي لخلافته، وأهدى له قميصه.

ويغادر شنايدر المنتخب بعد 134 مشاركة دولية، وهو الرقم الأكبر في تاريخ هولندا.

وتخرج شنايدر من مدرسة أياكس، وانضم للمنتخب الأول قبل بلوغه سن العشرين في 2003.

وكان أول مشاركاته الرسمية مع الطواحين في يورو 2004، تحت قيادة النجم ماركو فان باستن.

وكان شنايدر في زمرة الشباب الذين اعتمد عليهم فان باستن في إعادة بناء المنتخب، مع فان دير فارت وفان دير مايده وأريين روبن.

وبعد الخروج من دور الثمانية أمام البرتغال في يورو 2004، اختير شنايدر لتمثيل هولندا في كأس العالم 2006.

ولكن كان الخروج أمام البرتغال ثانية من دور الستة عشر، ثم خاض شنايدر يورو 2008 مع المنتخب وتألق بشدة.

ورغم الخروج من دور الستة عشر أمام روسيا، إلا أن شنايدر كان ضمن القائمة النهائية لمنتخب اليورو.

وفي 2010 بعد قيادته لإنتر ناسيونالي إلى المجد الأوروبي، قاد شنايدر منتخب بلاده لمركز وصيف المونديال.

وسجل شنايدر أهدافا في كل المباريات الإقصائية، في شباك سلوفاكيا والبرازيل وأوروجواي.

وبعد تألقه الكبير في المونديال، حصل شنايدر على الكرة الفضية للبطولة بعد أن ظفر أندريس إنييستا بالذهبية.

كما حصل شنايدر على الحذاء البرونزي كثالث الهدافين، ولمع اسمه ضمن قائمة منتخب المونديال.

وبعد اعتزال القائد فان بوميل، تم اختيار شنايدر كقائد للطواحين في 2012.

إلا أنه بعد تولي لويس فان خال تدريب المنتخب، منح شارة القيادة لروبن فان بيرسي.

و واصل شنايدر تألقه الدولي وخاض مباراته المائة دوليا في مونديال 2014، بالفوز التاريخي على إسبانيا بطل نسخة 2010 بنتيجة 5-1.

وقاد شنايدر المنتخب إلى المركز الثالث، بعد الفوز على البرازيل في عقر دارهم 3-0.

وبعد توالي اعتزال نجوم جيل 2010، هبط مستوى الطواحين وغابوا عن يورو 2016 ومونديال 2018.

وسجل شنايدر للمنتخب 31 هدفا، كما قام بعمل 31 تمريرة حاسمة.

ويلعب شنايدر حاليا لنادي الغرافة القطري، بعد مشوار كبير في أوروبا.

فقد فاز مع أياكس بلقب الدوري 2004 وبالكأس 2006 و2007، كما فاز مع ريال مدريد بالدوري 2008.

ومع إنتر فاز بالدوري والكأس ودوري الأبطال وكأس العالم للأندية 2010.

ومع جالاتا سراي فاز بالدوري التركي 2013 و2015، وبالكأس 2014 و2015 و2016.

وباعتزال شنايدر يسدل الستار عن جميع أفراد الجيل الذهبي، بعد أن سبقه للاعتزال الدولي النجم أرين روبن.

 

 

 

تعليقات الفيس بوك