كتابة التاريخ تبدأ الأن .. نجل الأسطورة يسجل أول هدف احترافي في مسيرته

share on:
اسحق دروجبا

رحلة ال 1000 هدف تبدأ بهدف، ونحن حالياً نشهد مولد لاعب جديد يحاول السير علي خطي والده وصناعة أسطورته الخاصة، الحديث هنا عن إسحق ديديه دروجبا الذي سجل أول هدف إحترافي له بالأمس.

وكان إسحق كان من ضمن المواهب التي بدأت شق طريقها في عالم كرة القدم بشكل احترافي، وكان هناك أكثر من موهبة تم ذكرها في التقرير الذي يمكنك مطالعته عن طريق الضغط هنا.

منذ حوالي شهر، شارك إسحق أبن الأسطورة ديديه دروجبا مع فريق في دوري الدرجة الرابعة الإيطالية محققاً أول مشاركة احترافية في مسيرته.

إسحق ذو الـ 20 عام الذي لفتت لحظة مشاركته الأولى مع فريق Folgore Caratese الإيطالي بالدرجة الرابعة الكثير من المتابعين من شدة حماس المعلق الداخلي للمباراة لتلك المشاركة واحتفاء المتواجدين بالملعب بمشاركته.

والأن بعد شهر من مباراته الأولي يسجل اللاعب ذو الجنسية الإيفوارية أول أهداف مسيرته بشكل احترافي، في دوري الدرجة الرابعة الإيطالية.

هدف شابه لمسة أهداف أبيه في كثير من الأشياء، بداية من التحرك الجيد والتمركز الممتاز مروراً بالإنهاء الرائع والتسجيل من زاوية صعبة وصولاً إلي طريقة الاحتفال التي تشبه طريقة احتفال والده.

وكان اللاعب الشاب صاحب ال 20 عام كان قد بدأ مسيرته ضمن شباب فريق البلوز تشيلسي قبل أن يقرر الرحيل من ناشئي النادي عام 2018 لعدم حصوله علي فرصة اللعب مع الفريق الأول منتقلاً لنادي Guingamp .

ومع ذلك لم تسير الأمور كما هو مخطط له تمامًا ، لأنه لم يكن قادرًا على اللعب مع الفريق الأول وبدلاً من ذلك اضطر إلى الاستقرار في الظهور مع الفريق الثاني للنادي. مما أدي في النهاية تم إطلاق سراحه مما أجبره على البحث عن ناد جديد الصيف الماضي. 

ظل وكيلًا مجانيًا حتى فبراير من هذا العام ، عندما حصل على فرصة من قبل Folgore Caratese ، الذي يلعب في دوري الدرجة الرابعة الإيطالية.

 ولد إسحاق في باريس مما جعله مؤهلاً للعب مع فرنسا، وكذلك ساحل العاج مسقط رأس والده وجنسيته الأم، ولكن بعد أن نشأ في المملكة المتحدة بينما كان دروجبا الأب يلعب دور البطولة مع تشيلسي مما يعني حصوله علي الجنسية الإنجليزية فبالتالي يمكنه تمثيل الأسود الثلاثة يومًا ما. 

قال دروجبا عن هذا الأمر في عام 2015: “ابني كان يلعب مع تشيلسي وسألته ما الجنسية التي تريد أن تلعب بها؟ فقال إنه لا يريد اللعب لساحل العاج أو فرنسا ، إنه يريد اللعب مع إنجلترا”

وجذب المهاجم الشاب اهتمام أساطير تشيلسي فرانك لامبارد وجون تيري اللذان دعماه أكثر من مرة.

ما زال من المبكر جداً الحكم علي الشاب الواعد أو تحديد إلي أي مدي يمكنه الوصول، لكن الحصول على وقت لعب منتظم مفيدًا جدًا له في تطوير مسيرته، الجدير بالذكر أن والده كان متأخراً نوعاً ما عنه حيث لم يكن حتى بلغ 21 عاماً عندما وقع أول عقد احترافي له مع لومان في عام 1998 عكس أبنه الذي أتخذ هذه الخطوة مبكراً عنه، وانضم إلى تشيلسي وهو يبلغ من العمر 26 عامًا في عام 2004 ، وعندها فقط أسس نفسه بين النخبة.

تعليقات الفيس بوك