نهائي القرن – أبو جبل vs محمد الشناوي.. ومعركة نصف الفريق

share on:
نهائي القرن

إعداد: أحمد محسن ومحمود السماحي

يدخل نادي الزمالك المصري والنادي الأهلي، نهائي القرن بدوري أبطال أفريقيا بحارسين كِبار، كلاهما تألق في دور نصف النهائي بدوري أبطال أفريقيا أمام الرجاء والوداد.
 
Cairostadium.com يأخذكم في رحلة في عالم عرين الفريقين، محمد أبو جبل ومحمد الشناوي.
 
محمد أبو جبل

حارس المرمى نصف الفريق لكن في مشوار الزمالك هذا الموسم بدوري أبطال إفريقيا كان حارس المرمى أحيانًا أكثر من نصف الفريق.

ما ذكر هنا ليس تقليل من شأن الـ 10 لاعبين الذين ساهموا في وصول الأبيض إلى نهائي البطولة، لكنه أنصاف عنصر مهم دائمًا ما يهدر حقه ليس في الكلام هنا عائد على أبو جبل بالأخص بل الحديث هنا عن مركز حراسة المرمى في حد ذاته.

دائمًا ما نتذكر لقطات أحرز الأهداف ونتفاخر بها، لكن لا أحد يذكر العديد من أفضل التصديات التى قام بها حارس مرمى فريقه، لكن التصدي يكون له احتفال خاص أيضًا عندما يتصدي حارس مرمى فريقك لكرة هدف محقق تقوم بالتصفيق له بمنتهي الهدوء عكس الضجة التى تجلبها الأهداف في شباك الخصوم أو في شباك فريقك.

 

إذا كنت تريد أن تكون لاعب كرة قدم مهم ، فيمكنك أيضًا أن تكون حارس مرمى.”بوفون”

محمد أبو جبل حارس مرمى الزمالك، ظهر كأبرز قطعة في تشكيل الزمالك هذا الموسم بتصدايته الرائعة التى ساهمت في وصول الأبيض إلى نهائي إفريقيا، وتمكن اللاعب البالغ من العمر 31 عامًا الخروج بشباك نظيفة في 14 مباراة من 30 لقاء خاضهم في جيمع المسابقات هذا الموسم.

أبو جبل في دوري أبطال إفريقيا خاض 8 مباريات، سكنت شباكه 6 أهداف وحافظ على نظافة شباكه في 3 مباريات، أبرز مباريات التى تألق فيها حارس الزمالك في لقائي إياب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الترجي في ملعب رادس حيث تصدي للعديد من الكرات الصعبة التى كانت تكتب خروج الزمالك من البطولة، ولم تهتز شباكه سوى من ركلة جزاء فقط، وفي لقاء ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا واصل أبو جبل تألقه اللفات ليخرج من اللقاء محافظًا على نظفة شباكه ويحصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة، أبو جبل لم يكن أفضل لاعب في مباراتين فقط، بل ظهر كأفضل لاعبين الفريق خلال البطولة بمستوى ثابت في كل لقاء تواجد به بين قائمي وعرضة الزمالك.

معدل تصدي أبو جبل وفقًا لموقع ترانسفير ماركت في آخر 7 مباريات له مع الزمالك في دوري الأبطال 2.7 (83٪).

عليك ان شاء حظك الخاص – فابيان بارتيز.

 

أبو جبل لم يكن حارس مرمى الأساسي بداية الموسم بل جاء لينافس على كونه حارسًا ثالثاً خلف كل من محمد عواد والمصاب محمود عبد الرحيم جنش الحارس الأساسي للفريق قبل إصابته، لكن الأمور أختلفت بعد مرور بضع جولات ظهر فيها محمد عواد بشكل مهزوز في معظم اللقاءت، ليقرار الجهاز الفني الدفع بـ محمد أبو جبل الذي أثبت قدراته واستغل الفرصة للحفاظ على مكانه ليصبح الحارس الأول للزمالك، حتى بعد عودة جنش من الإصابة.

أبو جبل بدأ ظهوره في الدوري المصري مع الزمالك عند الجولة التاسعة وفي 20 مباراة تمكن من الحفاظ على نظافة شباكه في 11 مباراة، وسكنت شباكه 12 هدفًا.

 

 

كونك حارس مرمى يشبه إلى حد كبير كونك الرجل في الجيش الذي يصنع القنابل ، لأنه بمجرد ارتكاب خطأ ، ينفجر الجميع.

 

هذه المقولة قد تثبت مدى خطورة مركز حراسة المرمى وأهمية أن يكون حارس المرمى في كامل ليقاته وذروة مستواه خلال لقاء مصيري أطلقت عليه جماهير كرة القدم في مصر أسم “نهائي القرن”.

 

محمد الشناوي
بالانتقال لمحمد الشناوي حارس الأهلي فيعد لاعب من أهم لاعبي الفريق، حيث ساعد الفريق في الوصول للنهائي الأكبر في القارة. الشناوي تصدى لضربة جزاء في ذهاب نصف النهائي أمام الوداد المغربي، كان الأهلي متقدم بهدف نظيف وضربة الجزاء في نهاية الشوط الأول، وفي حال إحرازها لكانت المباراة تغيرت.
 
ولكن في النهاية انتهت المباراة بفوز الأهلي في المغرب بهدفين دون رد، ويعود للفوز في القاهرة بثلاثية مقابل هدف.
 
لم يكتفي محمد بتصديات دوري الأبطال فقط، أكمل تصديه لضربات الجزاء بالدوري المصري، حيث تصدى لضربتي جزاء أمام نادي مصر بالجولة 29، وأمام الاتحاد السكندري بالجولة 27.
 
حارس الأهلي والمنتخب الأول لم يكتفي بالتصديات، لكنه اتجه لصناعة الأهداف، حيث صنع هدف للمهاجم مروان محسن بالدقيقة 95 أمام الجونة بالجولة 22 بالدوري المصري، وصنع هدف آخر لمحمد شريف مع المنتخب المصري أمام توجو بالجولة الرابعة من تصفيات أمم أفريقيا 2021.
 
 
 
بالعودة لدوري الأبطال فالحارس الدولي يتصدى ل2.7 تسديدة بالمباراة، فيما حافظ الشناوي على نظافة شباكه 4 مباريات خلال البطولة، ليأتي خلف أنس زنيتي حارس الرجاء ومعز بن شريفية حارس الترجي ب5 مباريات.
 
وعن الدوري المصري فالشناوي حافظ على نظافة شباكه في 23 مباراة، كأكثر حارس حفاظًا على نظافة شباكه بموسم واحد بتاريخ الدوري، بالتساوي مع شريف إكرامي.
 
لن يكون نهائي القرن منافسة على اللقب فقط، فالحارسين لديهم موسم كبير يستحقون عليه التتويج بالبطولة الأكبر داخل القارة، بجانب التأهل لمونديال الأندية.

تعليقات الفيس بوك