مقال رأي- فرانك لامبارد وبعبع الإقالة مع كل خسارة في تشيلسي

share on:
فرانك لامبارد

يعد فرانك لامبارد المدير الفني لنادي تشيلسي من المدربين الواعدين في عالم كرة القدم الذين لديهم مستقبل مشرق في عالم التدريب، لكن أيضًا هو من أكثر المدربين تحت الضغط في الوقت الحالي ويواجه خطر الإقالة في كل مرة يخسر فيها فريقه.

ظهر المدرب صاحب الـ42 عام بشكل رائع في بداية مسيرته التدريبية مع فريق ديربي كاونتي في التشامبيونشيب، وكان قريبًا جدًا من الصعود بهم إلى الدوري الممتاز.

قاد لامبارد الموسم السابق خلفًا للمدير الفني الإيطالي ماوريسيو ساري ونجح في الحصول على المركز الثالث والتأهل لدوري أبطال أوروبا بلاعبين شباب بدون خبرة، لكن مع بداية هذا الموسم الضغوط تقع على عاتق لامبارد من الإدارة والجماهير.

المدير الفني لنادي تشيلسي انفق 250 مليون يورو في سوق الإنتقالات الماضي، بعض اللاعبين مثل الجناح  المغربي حكيم زياش و إدوارد ميندي حارس المرمى والمدافع تياجو سيلفا تكيفوا سريعًا مع الفريق وظهرت بعد العلامات تبين أن لديهم مستقبل مشرق مع الفريق والبعض الآخر كالثنائي الألماني تيمو فيرنر وكاي هفرتز إلى الأن لم يظهروا أية لمحات إيجابية.

تشيلسي

لامبارد

بعد صرف هذا المبلغ الكبير في سوق الانتقالات، رفع فرانك لامبارد التوقعات لجماهير البلوز إلى أقصى حد وجعلهم متحمسين لحصد الألقاب في هذا الموسم، متناسيين قوة وخبرة  المنافسين.

 من ناحية آخرى، لن يرضى مالك نادي تشيلسي رومان إبراموفيتش بأقل من الحصول على الدوري أو على الأقل المنافسة حتى الجولات الأخير.

لامبارد قاد تشيلسي هذا الموسم في 28 مباراة، فاز في 14 وتعادل في 7 وهزم في مثلهم بنسبة فوز 50%، يحتل تشيلسي الأن المركز التاسع في الدوري الإنجليزي.

ومع هذا التزبزب  لن ينجح لامبارد في الحصول على أي لقب مع تشيلسي.

يقول وليام جالاس أسطورة الدفاع مع البلوز: “عندما تنفق ما يقرب من 250 مليون جنيه إسترليني على اللاعبين ، فهذا يعني أنك تريد الفوز بالدوري الممتاز وفي اللحظة التي يكون فيها مركز تشيلسي غير جيد، إنهم لا يلعبون بصورة جيده ضد الأندية الكبيرة”.

وأضاف “الضغط يقع على فرانك ويحتاج إلى إيجاد الحل بسرعة كبيرة لأنه كما نعلم عندما تكون مدير تشيلسي، يمكن طردك بسرعة كبيرة، لامبارد عليه أن يجد النظام الصحيح”.

تقريرـ مورينيو و “شخصية البطل” في الصراع على البريميرليج

في رأي، هناك عدة أسباب لظهور فريق تشيلسي بهذا المستوى بهذا الموسم:

  • التنظيم والجودة في خط الدفاع

– كان الممكن تحسين قلب الدفاع بلاعبين إضافة إلى تياجو سليفا، فا على سبيل المثال اللاعب دايوت أوباميكانو من فريق لايبزيج مدافع ممتاز وكان سوف يكون ثنائي من الخبرة والقوة بينه وبين تياجو سيلفا.

  • التعاقد مع كاي هافرتز كان غير موفق خصوصًا بالمبلغ الكبير الذي دفعه نادي تشيلسي إلى باير ليفركوزن، كان من الممكن الاستفاده من 80 مليون يورو بدلًا من المراهنة على لاعب عمره 21 سنة.
  • عدم ثبات التشكيلة الأساسية إلى الأن من قِبل المدرب الإنجليزي.
  • قلة خبرة  لامبارد في التعامل مع المباريات.

في رأي، يجب الصبر على فرانك لامبارد من قِبل رومان إبراموفيتش وجماهير البلوز لأن حتى إذا تمت اقالته من منصبه، فلن يحقق تشيلسي البريميرليج، أيً كان المدرب الذي سيقود الفريق هذا الموسم، بسبب قلة خبرة اللاعبين المتواجدين في صفوف الفريق وافتقاد الفريق إلى شخصية البطل.

 

 

تعليقات الفيس بوك