مواجهة مرتقبة بين ريال مدريد و ليفربول، كيف يمكن أن يستعد الفريقين للمواجهة

share on:

 

يحل ليفربول الإنجليزي ضيفًا على ريال مدريد الإسباني في أطار دور الثمانية من فعاليات دوري أبطال أوروبا لموسم ٢٠٢١ في مباراة مرتقبة بين العملاقين. 

 

ولدينا بعض التحليلات الفنية للفريقين توضح كيف يمكن أن يلعب المدربين سويًا و يتفقوا على أرضية الملعب.

زيدان

بالنسبة لريال مدريد و مدربه زين الدين زيدان فأن يعتبر الرسم التكتيكي ٣-٥-٢ هو الشكل الوحيد المناسب للغيابات في ريال مدريد و التي تحقق بعض التوازن للفريق على أرضية الملعب أمام ليڤربول، و لقد أعتمد على هذا التشكيلة أمام اخبار الاسبوع المقبل و غالبا سيكون زيدان يُعد لاعبيه لهذا الشكل.

 

الشكل ده سيكون له عدة مميزات من حيث توافر الحلول و البدائل لكل مركز و لكل لاعب وخلق فرص و تشكيل خطورة زائدة. 

 

بالنسبة للجانب الدفاعي، سيكون هناك ٣ مدافعين مكونين من ميندي و فاران و ناتشو، أهم واحد في ال٣ سيكون ميندي لأنه سيلعب في جبهة صلاح الذي يعتمد عليها كثيرا يورچن كلوب مع ليڤربول، وهيكون قصاد ميندي مارسيلو الي هيعطي بُعد هجومي مختلف و قوي من حيث الأداء خاصة أنه معفي من المهام الدفاعية المهلكه لمارسيلو.

و على الناحية الاخرى سواء كارفخال أو فاسكيز فلا يوجد أي نوع من أنواع الخوف لأنهم كويسين دفاعيا يمكن فاسكز قليل شوية ولكن سيقدم مستوى مقبول و هيكون محمي من ناتشو و أحيانا كاسيميرو. 

 

أما الجانب الهجومي سيكون مهم و مختلف جدًا عن باقي الموسم، اولا هيكون فيه عمق هجومي مبني على تواجد ٣ لاعبين في عمق الملعب يشكلوا خطورة على قلبي دفاع ليفربول مع زيادة الأطراف، خصوصا أن زيدان مش بيعتمد على حاجة مؤثرة غير العرضيات و بالتالي هيكون له أفضلية عددية في كل عرضية و أفضلية فنية لو اللاعيبة وصلت للمستوى المطلوب منها في المباراة. 

 

على مستوى الأسماء على المستوى الشخصي، لا أفضل أسم على الاخر و خصوصا في نص الملعب و الدفاع، لكن الهجوم انا بتمنى أشوف رودريجو مع أسينسيو في العمق الهجومي مش على الأطراف لأن الناس دي لما بتلعب في العمق بتكون خطورتها ٢٠٠٪ عكس تواجدهم على الأطراف.

هازارد

جاهزية هازارد أعطت بُعد مهم لدى زيدان ولكن هازارد غير جاهز ذهنيًا مع الفريق لأن خارج الموسم منذ فترة طويلة جدًا، لكن تبقى مباراة ليفربول محفزة جدًا للاعب لكي يستعيد عافيته.

أما ليڤربول سيكون الشكل مفاجيء وهذا ما أكده كلوب عن طريق رفض سفره إلى مدريد الاثنين و رغبته في السفر يوم المباراة.

كلوب
كلوب

ليفربول لكي يستطيع غلق المنافذ على مدريد و السيطرة على منافذ الخطورة يجب عليهم منع لاعبي الريال من إيصال الكرة للطرف سواء يمينا أو يسارا.

 

حيث يتقن لاعبوا مدريد التعامل مع العرضيات بشكل كبير و بالتالي يجب أن يبدأ كلوب بتشكيل ٤-٤-٢ لكي يضمن الزيادة العددية على الأطراف.

 

ولكن من هم ثنائي الطرف، هذه ستكون المفاجأة على ما أظن لأن جاهزية لاعبه يوتا البرتغالي مع تواجد تشامبرلين و ميلنر كحلول على الطرف تزيد من مجال التوقع، و ايضا ڤينالدوم سبق و أن شارك في مركز مشابه في منتصف الميدان على الرواق الأيسر، فبتالي سيكون هناك تنوع كبير لدى كلوب.

 

ايضا الضغط على كاسيميرو ستكون مهمة أساسية لفرمينيو مع رقابة تياجو و فابينيو الصارمة لكروس و مودريتش ستكون الامور صعبة على لاعبي زيدان للخروج بالكرة.

 

أستعد ليفربول عن طريق مواجهة ارسنال و ظهرت بعض الخطورة لدى ليفربول عن طريق الكرات الطويلة خلف المدافعين، وهذا متوقع كثيرا لدى زيدان لأن فريقه لا يلجأ للكرة الدفاعية كثيرا.

 

سرعة صلاح و ماني في الضغط مع تحرك يوتا و فيرمينيو بين الخطوط و للخلف سيساعد ليفربول على التفوق الفني في أرضية الملعب لكن هذا مرهون على جاهزية صلاح و ماني أمام المرمى لأن مصير ليفربول و كلوب ف البطولة مرهون بتفاهمهم سويا.

تعليقات الفيس بوك