أخبارمطالب بتأجيل أو إلغاء أوليمبياد طوكيو من قبل الشركات اليابانية

مطالب بتأجيل أو إلغاء أوليمبياد طوكيو من قبل الشركات اليابانية

- Advertisement -
- Advertisement -

تواصلت المطالب بتأجيل أوليمبياد طوكيو من قبل الشركات اليابانية خوفا من زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا خلال الفترة التي ستقام فيها الدورة.

ووفقا لوكالة رويترز فإن 70% تريد إلغاء أوليمبياد طوكيو أو تأجيلها بسبب الخوف من تفشي فيروس كورونا في وقت يتعرض فيه النظام الطبي لضغط شديد وفقا لاستطلاع رأي أجرته الوكالة.

ومع تبقي 9 أسابيع فقط قبل بداية الدورة الأوليمبية، تم فرض حالة الطوارئ في معظم أنحاء اليابان بسبب الزيادة في عدد الإصابات، والذي أدى إلى نقص في الطاقم الطبي وأسرة المستشفيات في بعض المناطق.

بالإضافة إلأى أن برنامج التطعيم يسير ببطء، حيث تم تلقيح 4% فقط من السكان، وهو المعدل الأقل بين الدول السبع الصناعية الكبرى.

استطلاع الرأي للشركات الذي أجرى في الفترة من 6 مايو إلى 17 من الشهر ذاته أظهر أن 37% من الشركات تؤيد الإلغاء، و32% تؤيد تأجيل األعب.

عدد المطالبين بالإلغاء زاد عن الاستفتاء الذي أُجري في فبراير الماضي، حيث أبدى حينها 29% رغبتهم في الإلغاء، بينما فضل 36% التأجيل.

وكتب مدير في شركة معادن في الاستطلاع: “لا توجد طريقة يمكن من خلالها المضي قدما في الألعاب الأوليمبية في الوضع الراهن”.

وأاضف: “لا شئ تفعله الحكومة في هذا الأمر يبدو أنه جيد التخطيط، يبدو أن كل ما تفعله هو نشر القبق بين المواطنين”.

وتتماشى نتائج الاستطلاع مع استطلاع الرأي العام، حيث أن العديد من سكان طوكيو متضاربون بشأن إقامة الألعاب.

قالت كيكو يامامورا، مدربة اليوغا البالغة من العمر 58 عامًا، “يمكن أن تدخل سلالات مختلفة، مما يؤدي إلى وضع رهيب. “لكن عندما أفكر في الرياضيين الذين عملوا بجد ، أود أن أتركهم يفعلون ذلك”.

ومن المقرر أن يحضر أكثر من 10000 رياضي من مختلف الدول بعد تأكيد الحكومة اليابانية واللجنة الأوليمبية على إقامة أوليمبياد طوكيو.

وشمل الاستطلاع الذي أجرته شركة Nikki Research لصالح وكالة رويترز نحو 480 شركة كبيرة ومتوسطة الحدم، أجاب منهم 230 على أسئلة تتعلق بالأوليمبياد بشرط عدم الكشف عن هويتهم.

طالع أيضا

رئيس الوزراء الياباني يؤمن بإمكانية إقامة دورة الألعاب الأوليمبية بشكل آمن

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار