مبابي يبدي استيائه من وسائل الإعلام الفرنسية

share on:

أبدى الدولي الفرنسي كيليان مبابي لاعب باريس سان جيرمان استيائة الشديد من وسائل الإعلام الفرنسية بسبب الانتقادات التي تعرض لها اللاعب بعد أداءه مع المنتخب في التوقف الدولي الأخير، معترفا إن هذا الأمر قد يقوده للخروج من النادي الباريسي.

وكان مبابي قد واجه سوء حظ شديد في فترة التوقف الدولي مع منتخبه، حيث لم ينجح اللاعب في تسجيل أي هدف في المباريات الثلاث الذي لعبهم مع فرنسا، بل وأهدر ايضا ركلة جزاء في مباراة كازاخستان.

ويعتقد مبابي أن الصحافة الفرنسية تعامله بشكل مختلف عن زملائة في المنتخب الذين يلعبون في الخارج وأشار إلى أنه قد يقنعه هذا بمغادرة النادي الباريسي.

وقال المهاجم الفرنسي في تصريحات لقناة RTL عن الإنتقادات التي تلقاها بعد أداءه مع المنتخب الفرنسي في الثلاث مباريات الأخيرة: “إنه أمر مرهق بالطبع، خاصة عندما تلعب لفريق من بلدك وتقدم كل شئ مع منتخبك الوطني، في بعض الأحيان هذا الوضع يكون مزعج بالفعل”.

وأكمل المهاجم : “الأمر مختلف بالنسبة للاعبين الذين يلعبون بالخارج، فهم يأتون فقط إلى فرنسا لتمثيل المنتخب فقط، لكني انا هنا طوال الوقت، لذلك يتحدث عني الكثير دائما، لكني كنت على علم بذلك الوضع عند توقيعي مع باريس سان جيرمان”.

وقال مبابي عن فكرة خروجه من باريس : “سنرى ماذا يحدث في المستقبل، لكن بالتأكيد النقاد يلعبون دورا هاما في هذا الموضوع ايضا، لكن بصرف النظر عن ذلك، الشئ الأكثر أهمية هو أن تشعر بالرضا أينما كنت وأن تستمتع بوقتك كل يوم”.

وسجل مبابي، البالغ من العمر 22 عام، هدفين فقط في أخر سبع مباريات له مع المنتخب الفرنسي، حيث يمتلك اللاعب 16 هدف في إجمالي 41 مباراة مع منتخب الديوك، في المقابل سجل مبابي 120 هدف مع الفريق البي اس جي .120 هدفا في 160 مباراة

تعليقات الفيس بوك