الكرة الأوروبيةإنجلتراكيف تفاعل بعض لاعبي مانشستر يونايتد عقب خسارة نهائي الدوري الأوروبي

كيف تفاعل بعض لاعبي مانشستر يونايتد عقب خسارة نهائي الدوري الأوروبي

- Advertisement -
- Advertisement -

خسر مانشستر يونايتد أمس الأربعاء نهائي الدوري الأوروبي أمام فريق فياريال بركلات الترجيح 11-10، بعد
انتهاء الوقت الأصلي والإضافي من المباراة بالتعادل الإيجابي 1-1.

ردود أفعال لاعبي فريق الشياطين الحمرعلى حساباتهم على مواقع التواصل الإجتماعي بعد المباراة جاءت مليئة
بالحسرة وخيبة الأمل، بعد عدم تمكن الفريق الإنجليزي من تحقيق أي بطولة هذا الموسم.

مانشستر يونايتد احتل مركز الوصافة في الدوري الإنجليزي خلف جاره بطل الدوري مانشستر سيتي، كما
خرج من كأس الاتحاد الإنجليزي من ربع النهائي على يد ليستر سيتي، ومن نصف النهائي في كأس الرابطة
الإنجليزية على يد مانشستر سيتي.

الأمل الأخير لمانشستر يونايتد كان الفوز في نهائي الدوري الأوروبي، ولكن الخسارة كانت مؤلمة للفريق أمام
سابع الدوري الإسباني فياريال بعد مباراة ماراثونية.

ننقل لكم بعض ردود أفعال لاعبي مانشستر يونايتد بعد المباراة

ديفيد دي خيا

الكثير من جماهير الكرة حول العالم ترى أن دي خيا هو أحد أسباب خسارة المباراة، فالحارس الإسباني لم يتمكن
من صد أي ركلة ترجيح من فريق فياريال، بل وكان هو من سدد ركلة الترجيح ال11 والتي تصدى لها حارس
فياريال رولي، وأضاع فرصة التتويج على فريقه.

البعض الآخر حمل سولشاير مدرب مانشستر يونايتد الخطأ في إبقائه على دي خيا رغم عدم تمكن الحارس من تصدي أي ركلة جزاء في آخر 5 سنوات.

الحارس الإسباني كتب على حسابه على تويتر بعد المباراة: “نحن نسقط ونقوم، نتعلم من التجربة، ويجب أن نحارب مرة أخرى وننتصر، شكراً مانشستر يونايتد على كل الدعم”.

هاري ماجوير

المدافع الإنجليزي جلس على دكة الاحتياط، رغم كونه قائد الفريق إلا أن سولشاير فضل عدم المغامرة به بسبب عودته من الإصابة.

ماجوير قال عبر تويتر: “نفوز معاً، ونخسر معاً، جميعنا مجروحون، هذا النادي يقوم على الفوز”.

إريك بايلي

بايلي شارك في 12 مباراة فقط في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، ولكن سولشاير اضطر بالدفع به كأساسي في ظل عدم جاهزية ماجوير.

المدافع الإيفواري شارك في المباراة بشكل أساسي، قبل أن يتم تبديله في الدقيقة 116 لصالح الكونغولي توانزيبي، والذي سجل ضربة الجزاء التاسعة لمانشستر يونايتد.

وقال بايلي عبر حسابه على تويتر: “محبط للغاية بسبب مباراة أمس، هذه أوقات صعبة، شكرا لكل المشجعين لدعمكم لنا في السراء والضراء، حان الوقت للراحة مع العائلة والعودة بشكل أقوى”.

إدينسون كافاني

المهاجم الأورجوياني هو الذي سجل هدف التعادل لمانشستر يونايتد في الدقيقة 55 من عمر المباراة، كما قام بتسجيل ركلة الترجيح الخامسة للشياطين الحمر.

كافاني عبر عن حزنه عبر حسابه على تويتر قائلاً: “الهزيمة حطمت قلبي، ولكن ليس أمامنا إلا  الاستمرار في المضي قدماً”.

خوان ماتا

اللاعب الإسباني نزل إلى أرضية الميدان في الدقيقة 120+3، وكان أول من سدد ركلة ترجيح لفريق مانشستر يونايتد ونجح في تسجيلها في مرمى الحارس رولي.

وقال ماتا بعد المباراة: “نحن نفوز ونخسي، دائماً معاً، ودائماً سنكون معك ديفيد دي خيا”.

سكوت مكتوميناي

مكتوميناي لعب المباراة كاملة، ولكن تم تبديله في الدقيقة 120+3 ونزول اللاعب أليكس تيليس، الذي سجل الركلة الترجيحية الثانية لليونايتد.

مكتوميناي كتب عبر حسابه على إنستجرام: “سنعود قريباً 💔”.

ماركوس راشفورد

راشفورد شارك طوال المباراة، كما أنه سجل الركلة الترجيحية الرابعة للشياطين الحمر.

راشفورد بعد المباراة مباشرة عبر عن حزنه لما يتعرض له من عنصرية على مواقع التواصل الإجتماعي وقال: ” 70 إهانة عنصرية على الأقل في حساباتي حتى الآن، بالنسبة لأولئك الذين يريدون أن يجعلوني أشعر بأسوأ مما أشعر به بالفعل ، حظًا سعيدًا في المحاولة”.

راشفورد كتب عبر حسابه على تويتر اليوم أيضاً: “أنا أحب هذا النادي وأحب هذه المدينة، لقد كان هذا المكان منزلي منذ كنت في السابعة من عمري”.

وأضاف: “لقد عانيت هذا الموسم من العديد من الإصابات، ولكن لا مبرر لما حدث بالأمس، لم نكن جيدين بشكل كافي، وأنا أعتذر على أننا لم نستطع إحضار الكأس إلى إنجلترا”.

وواصل: “أبيض أو أسود، نحن نرتدي نفس القميص، ونلعب نفس الكرة، أنا أتقبل النقد على مستواي كلاعب، ولكن لا أتقبل العنصرية”.

ثم أتم: “أنا عمري 23 عاماً، ولدي الكثير لأتعلمه، وهذه الخسارة ستضيف لخبراتي ونضجي”.

برونو فيرنانديز وبول بوجبا نجما مانشستر يونايتد امتنعا عن التعليق على الخساراة عبر أي من حساباتهم على مواقع التواصل الإجتماعي.

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار