تحليل | المُخضرم ماميتش يظهر من جديد .. خالد عيسى يكتب تاريخ جديد للعين

share on:

استطاع العين الإماراتي إكمال مسيرته الناجحة وحقق المفاجأة وتأهل لنهائي كأس العالم للأندية، بعد فوزه على ريفربليت الأرجنتيني بطل أمريكا الجنوبية بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بهدفين لمثلهم.

 

المُخضرم الكرواتي زوران ماميتش بدأ اللقاء بطريقة 4-3-2-1 بحراسة المرمى خالد عيسى، ورباعي دفاعي شيوتاني ومحمد فايز وإسماعيل أحمد ومحمد أحمد، وثلاثي وسط بارمان ودومبيا ومحمد عبد الرحمن، ومهاجم وحيد بيرج ومن خلفه الثنائي حسين الشحات وكايو.

 

بدأت المباراة سريعة للغاية وبنفس طريقة التقدم للعين خلال مباراة الترجي التونسي، فعلها مجددًا من ركنية وهدف سريع بالدقيقة الثالثة.

 

ريفربليت عاد سريعًا مستغلًا دربكة في دفاعات العين، الهدف الأول يأتي بعد عدم تواجد رقابة من حسين الشحات ورباعي الدفاع، وسط تمركز ممتاز لمهاجمي الريفر.

لم يدم التعادل سوى دقائق ليعود الريفر ليحرز التقدم من عدم تفاهم بين ثنائي دفاعات العين وبتمريرة واحدة يتم ضرب الدفاع لينفرد سانتوس مهاجم بطل الأرجنتين بالحارس خالد عيسى ويضعها في الشباك.

عاد العين سريعًا لترتيب أوراقه دفاعيًا وهجوميًا، ظهر العين ككتلة واحدة في التحركات دفاعيًا حيث يدافع العين بسبعة لاعبين في هجمات ريفربليت، ويهاجم بستة لاعبين داخل منطقة الجزاء بتواجد الثلاثي الهجومي ودومبيا والظهيرين مقابل ثمانية لاعبين من ريفربليت، لتكون مباراة ممتعة للغاية.

الجوكر شيوتاني هو الورقة الرابحة في الملعب دفاعيًا دائمًا حاضر وهجوميًا خطير، يمينًا ويسارًا، جناحين طائرين الشحات وكايو.

العين تأهل بفضل حارسه المخضرم خالد عيسى، تصدى لهجمات ريفربليت الخطيرة، تصدى لأخر ركلة جزاء، حارس هو سبب تأهل العين وربما يكون سبب الفوز بالبطولة الأغلى للأندية.

 

أقرأ أيضًا:

تحليل العين والترجي

تعليقات الفيس بوك