كل الرياضاتليفربول يحقق تعادل مثير بطعم الهزيمة أمام كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي

ليفربول يحقق تعادل مثير بطعم الهزيمة أمام كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي

- Advertisement -
- Advertisement -

ليفربول يحقق تعادل مثير بطعم الهزيمة أمام كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز.

انتهت المباراة التي جمعت بين ليفربول وكريستال بالاس بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله في ختام منافسات الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز.

انتهى الشوط الأول بتقدم كريستال بالاس بهدف نظيف سجله ويلفريد زاها في الدقيقة الثانية والثلاثين من زمن اللقاء.

جاء هدف الشوط الأول بتمريرة طويلة من لاعب كريستال بالاس إيز إلى زاها، الذي لم يكن متسللاً، ليصبح منفرداً بمرمى ليفربول مسجلاً الهدف الأول بعد تقدم دفاع الريدز.

شهدت أحداث الشوط الأول سيطرة ليفربول على كافة المجريات دون تسجيل اهداف مع استمرار مسلسل إهدار الفرص.

قام ليفربول ب17 محاولة تسديد على مرمى كريستال بالاس خلال الشوط الأول، التي تعتبر هي الأولى من نوعها منذ موسم 2016/17.

تحولت تلك التسديدات إلى ثلاثة تسديدات فقط، جاءت بين القائمين والعارضة لمرمى كريستال بالاس خلال الشوط، بينما أصبحت بقية محاولات تسديد ليفربول بعيداً عن مرمى النسور الإنجليزية.

بدأ ليفربول الشوط الثاني محاولاً تسجيل هدف التعادل لصالحه من أجل تفادي سيناريو الهزيمة المفاجئة.

تعرض مهاجم ليفربول داروين نيونز للطرد من المباراة، بعد إشهار الحكم البطاقة الحمراء بشكل مباشر في وجه المهاجم الأوروجوياني.

قام نيونز بضرب مدافع كريستال بالاس يواكيم أندرسون بالرأس على طريقة نطحة زيدان الشهيرة، ذلك بعد توجيه أندرسون بعض الكلمات المستفزة إلى نيونز عقب انتهاء إحدى هجمات ليفربول على مرمى النسور.

أصبح نيونز ثاني لاعب في تاريخ ليفربول يتعرض للطرد في أول مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز على أرضية ملعب الإنفيلد، بعد تعرض لاعب ليفربول الأسبق جو كول أمام أرسنال في يوم الخامس عشر من أغسطس لعام 2010 خلال موسم 2010/11.

وأصبح نيونز أيضا أول لاعب يتعرض للطرد المباشر في مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز، ذلك منذ تعرض حارس مرمى ليفربول أليسون بيكر للطرد المباشر أمام برايتون في نوفمبر من عام 2019 خلال موسم 2019/20.

نجح ليفربول بالرغم من النقص العددي في معادلة النتيجة لصالحه عن طريق لويس دياز في الدقيقة الواحد والستين من زمن اللقاء، بعد تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء قام بها الجناح الكولومبي.

حاول ليفربول إحراز الهدف الثاني بالرغم من النقص العددي، لكن محاولات الريدز ونجاعته الهجومية لم تثمر أي هدف خلال الوقت المتبقي من المباراة.

رفع ليفربول رصيده إلى نقطتين محتلا المركز الثاني عشر بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، بينما حصد كريستال بالاس أول نقطة له في المسابقة خلال الموسم الحالي محتلا المركز السادس عشر.

أقرا أيضا:

كبيرا إيطاليا رفضا التعاقد مع كريستيانو رونالدو

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار