الكرة الأوروبيةإنجلتراكيف قيم النقاد الإنجليز الدوري الإنجليزي الممتاز 2020-21

كيف قيم النقاد الإنجليز الدوري الإنجليزي الممتاز 2020-21

- Advertisement -
- Advertisement -

قدمت صحيفة الغارديان البريطانية تقريراََ عن الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم المنتهي مؤخراََ توضح فيه أبرز اللاعبين والفرق وكذلك الأسوأ في رأي النقاد الرياضيين.


بدأت الجريدة بإبراز أفضل اللاعبين في الدوري، وعلى رأسهم مهاجم توتنهام الدولي الإنجليزي والذي قدم ثلاثة عشر تمريرة حاسمة ليحقق 23 نقطة لفريقه من خلال تمريراته و أهدافه ليحقق لقب هداف الدوري متفوقاَ علي محمد صلاح الذي علق على أداءه الناقد بول قائلاَ “كان في بعض الأحيان أنانيًا على أرض الملعب، لكن طوال معظم هذا الموسم كان يحمل ليفربول بمفرده، بدونه ربما يكونوا قد أنهو الموسم في منتصف الجدول السفلي”.

وسلط النقاد الضوء على موهبة مانشستر سيتي فيل فودين الذي ازدهر مع الفريق ولم يجعل الجماهير ولا المدرب بيب غوارديولا يفتقد رحيل قائد الفريق السابق الإسباني دافيد سيلفا.

كما هو الحال في تشيلسي مع اللاعب مايسون ماونت هو جوهرة انجليزية اخري، حمل الشاب ماونت الفريق على عاتقه طوال الموسم والذي ظل كأساسي حتى بعد رحيل المدرب فرانك لامبارد وقدوم الألماني توماس توخيل، والذي سجل 6 أهداف وقدم 5 تمريرات حاسمة كذلك سدد 82 تسديدة على مرمى الخصوم كأكثر لاعب تشيلسي هذا الموسم.


“علي ارضهم، او خارج ملعبهم، في وسط الملعب، او في مركز المهاجم الوهمي، كان برونو فيرنانديز ساحراَ بنفس القدر الذي قدمه دي بروين هذا الموسم” هذا ما قاله الناقد الرياضي بين فيشر.

بالنسبة لأفضل مدرب هذا الموسم فالجميع اتفق على بيب غوارديولا الذي لم تكن بدايته مثالية بالدوري لكنه ظفر باللقب في النهاية وبفارق نقاط مريح عن مانشستر يونايتد، كما وصل مع مانشستر سيتي لأول نهائي لهم بدوري أبطال أوروبا ليصنع معهم التاريخ.

وكانت أراء المحللين مختلفة في ثاني أفضل مدرب بالدوري ما بين بيلسا الذي أعاد  ليدز يونايتد للبطولة وضمن بقاءهم بأريحية كبيرة ضمن الكبار بعد تقديم كرة قدم ممتازة ولم ينسو دور الاسكتلندي ديفيد مويس الذي استلم ويست هام يونايتد كفريق منهاراَ يكافح من أجل البقاء الي فريق يرعب الخصوم وينهي الدوري في المركز السادس ليشارك الفريق في الدوري الأوروبي الموسم القادم.
توماس توخيل ورودجرز جذبوا انتباه الجميع من حيث الأداء والمتعة رفقة تشيلسي وليستر سيتي الذين أشعلوا الدوري حتى الجولة الأخيرة رفقة ليفربول.

كما أضافت الجريدة تساؤلاً عن أجمل هدف بالدوري الإنجليزي وكانت الأراء مختلفة لكنهم جميعاَ اتفقوا على هدف الأرجنتيني ايريك لاميلا لاعب توتنهام على ملعب الإمارات في الدربي ضد ارسنال، واختارو هدف الحارس البرازيلي أليسون بيكر لاعب ليفربول كأكثر هدف حاسم حيث انه سجله في الدقيقة 95 ليحافظ ليفربول على المنافسة ضمن المراكز المؤهلة للأبطال وهو ما حققته فعلا كتيبة الألماني يورغن كلوب.

 

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

khaled elhadad
خالد الحداد، محرر كروي

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار