كاتي ليديكي.. وتاريخ غير مسبوق في انتظارها في أولمبياد طوكيو

share on:
كاتي ليديكي
ستكون الأمريكية كاتي ليديكي محط الأنظار لكثيرين في أولمبياد طوكيو 2020، وهي على مقربة من أن تصبح السباحة الأنجح في تاريخ الأولمبياد.
 
بدايتها الأولمبية كانت في أولمبياد لندن 2012، حين فازت بذهبية 800 متر حرة في أولمبياد لندن 2012، وكان عمرها 15 عاما فحسب ثم أضافت ملكة المسافات الطويلة ثلاث ذهبيات في أولمبياد ريو 2016 في مسابقات (200 متر و40 متر و800 متر حرة).
 
هذه الإنجازات الرائعة وضعتها كثانية أكثر سباحة في التاريخ تحقيقا للميداليات الأولمبية خلف المجرية كريشتينا إيجرسزيغي التي حققت خمس ذهبيات أولمبية.
 
وسيظهر في أولمبياد طوكيو سباق 1500 متر حرة للسيدات للمرة الأولى في تاريخ الأولمبياد.
 
يمكن للاعبة البالغة من العمر 24 عامًا أن تفوز بأربع ميداليات ذهبية فردية أخرى في اليابان، مما يجعلها اللاعبة الأنجح على الاطلاق وبفارق كبير.
 
وقالت كاتي ليديكي “أنا حريصة أيضًا على المنافسة في سباق التتابع 4 × 200 متر حرة في اليابان”
 
وإذا فازت كاتي ليديكي بميداليات ذهبية في جميع أحداثها الخمس في الألعاب الأولمبية المقبلة، فسترفع رصيدها الإجمالي من الميداليات إلى عشر، مما يجعلها أنجح لاعبة في تاريخ الأولمبياد في مختلف الألعاب وليست السباحة فحسب.
 
وتحتل لاعبة الجمباز لاريسا لتينينا حاليا الصدارة برصيد تسع ميداليات كأنجح امرأة في تاريخ الأولمبياد.
كاتي ليديكي تمتلك ثلاث أرقام قياسية في سباقات 400 متر و800 متر و1500 متر متر.
 
كما أنها فازت ب15 ميدالية ذهبية في بطولات العالم في السباحة.
لكن ما سر تميز كاتي ليديكي الباهر؟ وما الذي دفعها لتتصبح من أنجح الرياضيات في السنوات الخمس الأخيرة؟
 
تقول كاتي ليديكي” كل يوم أسعى أن أحسن شيئا ما، حتى في الأيام السيئة هناك الجديد الذي يخرج”
 
وتقول “في بعض الأحيان يكون لدي يومي إثنين وثلاثاء رائعين ولكن في نهاية الأمر ، أتعامل مع التأثير التراكمي لدفع الأمر بقوة”
 
تتدرب كاتي ليديكي في التدريبات بقوة، لدرجة أن جسدها يفشل أحيانا في ما تريده، لكن دوما تحاول أن تأخذ جسدها إلى مناطق لم يزرها من قبل، وهذا هو أحد أسرار نجاحها.
 
وتقول كاتي “أحدد أهدافي بنفسي وأسعى دوما إلى تحقيقها، ربما يبدو الكلام أسهل من الفعل، لكن دائما ما أضع عيني وتركيزي على شيء، وألا وأسعى لتحقيقه بالفعل”
 
وعن أهدافها في الأولمبياد تقول “في أولمبياد طوكيو، لدي أهداف لأحققها، لكن هذه الأهداف أشاركها مع مدربي فحسب”
 

تعليقات الفيس بوك