الكرة الأوروبيةألمانياكأس العالم | الطريق إلى دور ال16.. مونديال قطر "مالوش كتالوج"

كأس العالم | الطريق إلى دور ال16.. مونديال قطر “مالوش كتالوج”

- Advertisement -
- Advertisement -

خلال النسخة الحالية من كأس العالم، الطريق إلى دور ال16 من البطولة لم يكن سهلاً للغاية، هذا دور المجموعات من مونديال قطر 2022، كما نقول نحن عنه باللغة العامية المصرية “ملوش كتالوج”.

حدثت مفأجات عديدة خلال الجولتين الأولى والثانية من دور المجموعات بكأس العالم، بجانب إثارة كبيرة وشغف كبير بسبب تفوق المنتخبات العربية وظهورها بشكل جيد مجملاً في أهم المباريات، لاسيما المغرب والسعودية، ثم تقديم المنتخبات الأفريقية والآسيوية عروض مميزة أمام بعضهما البعض وأمام المنتخبات الأوروبية.

شارفت منافسات دور المجموعات من كأس العالم في قطر على الانتهاء، لم يحسم أي منتخب التأهل مبكراً إلى دور ال16 إلا ثلاثة منتخبات فقط حتى اللحظة، هو حامل اللقب فرنسا، الذي كسر لعنة البطل بتأهل مستحق إلى الدور المُقبل من البطولة، والبرازيل الذي حسم بطاقة التأهل بإقل مجهود ممكن، وأخيرا البرتغال.

سنعرض لكم في هذا التقرير فرص تأهل بقية المنتخبات من المجموعات الثمانية على النحو التالي، نظام التأهل يعتمد على النقاط وفارق الاهداف المسجلة والمستقبلة وفي النهاية تأتي قاعدة اللعب النظيف.

المجموعة الأولى:

ودعت قطر مستضيفة البطولة المنافسات مبكراً، لتصبح دائرة المنافسة بين منتخبات هولندا والأكوادور والسنغال، حيث سيواجه الطواحين العنابي والأكوادور تضرب موعداً مع السنغال.

على الورق، تأهل الطواحين الهولندية مضمون جداً بشرط التفوق على قطر بإي نتيجة، بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى بين الأكوادور والسنغال. أذا تعادلت هولندا مع قطر، هولندا ستحسم التأهل بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية في تلك المجموعة.

في حالة تعادل هولندا وتعادل الأكوادور، سيتم النظر إلى نتائج مبارياتهما من أجل تحديد موقف المتصدر والوصيف لتلك المجموعة، أذا تساوى هولندا والأكوادور في في فارق الاهداف، يمكنني أن أخبرك بإننا سلنجأ إلى قاعدة اللعب النظيف من أجل النظر على أي منتخب لديه بطاقات صفراء أقل.

موقف منتخب الأكوادور مشابه تماماً لمنتخب هولندا، كأنك تنظر في المراية، الهزيمة غير مطلوبة أبداً إلى المنتخبين الهولندي والإكوادوري، لإن هذا سيعني تأهل السنغال مع أحد المنتخبين هولندا أو الأكوادور، عبر النظر إلى فارق الاهداف وقاعدة اللعب النظيف.

السنغال تحتاج إلى الفوز أولاً وأخيراً من أجل التأهل، التعادل يمنح أسود التيرانجا الأمل في حالة هزيمة هولندا، لإننا سننظر إلى فارق الاهداف وقاعدة اللعب النظيف، الهزيمة يساوي وداع مبكر مثل مونديال 2018.

المجموعة الثانية:

لم يحسم أي منتخب التأهل إلى الدور المُقبل، إنجلترا تواجه ويلز والولايات المتحدة الإمريكية تواجه إيران في مباريات مصيرية.

إنجلترا أذا فازت أو تعادلت، ستحسم التأهل بالفعل، بغض النظر عن المباراة الأخرى، الهزيمة تجعل ويلز تحلم قليلاً من أجل التأهل، لكن سننظر هنا على نتيجة المباراة الأخرى، أي نتيجة آخرى غير فوز ويلز، فهذا يعني أن رفاق جاريث بيل سيودعون مبكراً.

بالنسبة لمواجهة الصاروخ النووي بين أمريكا وإيران، إيران تحتاج نظرياً إلى نقطة واحدة فقط من أجل التأهل كوصيف تلك المجموعة مع تفوق أو تعادل الإنجليز في مباراتهم أمام ويلز، الفوز إلى رفاق كيروش سيكون دفعة قوية إلى الإمام بغض النظر عن نتيجة مباراة البريطانيين، أما الولايات المتحدة الإمريكية تحتاج إلى الفوز مباشرة من أجل حسم التأهل بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى مهما كانت، التعادل والهزيمة غير مسموح بهما بالنسبة لرفاق وستون مكيني.

المجموعة الثالثة:

لم يحسم أحد التأهل من تلك المجموعة، الأرجنتين تواجه بولندا والمملكة العربية السعودية ستواجه المكسيك.

بولندا تحتاج نظرياً وفعلياً إلى نقطة واحدة فقط من أجل التأهل، الفوز يمنح رفاق روبرت ليفاندوفسكي التأهل بغض النظر عن المباراة الأخرى، الهزيمة غير مطلوبة لإننا سننظر إلى نتيجة المباراة الأخرى.

أما الأرجنتين، يحتاج ليونيل ميسي إلى تحقيق الفوز من أجل التأهل مباشرة، أذا فازت أيضا السعودية على المكسيك، فكلاهما سيحسم التأهل إلى الدور المُقبل حيث راقصو التانجو كمتصدرين والصقور كوصيف أو العكس على حسب فارق الاهداف خلال تلك المباراة، لو تساوى فارق الاهداف فسنلجأ إلى قاعدة اللعب النظيف.

أذا تعادلت الأرجنتين وفازت السعودية، فستودع الأرجنتين البطولة مبكراً وهذا غير مرغوب به بالنسبة إلى جميع المشجعين والمحبين لراقصي التانجو وليونيل ميسي على الوجه الخاص، أما أذا تعادلت الأرجنتين وتعادلت السعودية، ستتأهل الأرجنتين بإفضلية فارق الاهداف هنا على الصقور.

المكسيك ستحتاج إلى معجزة حقيقية، الفوز على السعودية يجعلها تدخل في حسابات التأهل من تلك المجموعة، ليس التأهل مباشرة عزيزي القارئ، لأنه في حالة هزيمة بولندا وتفوق المكسيك وفارق الاهداف لصالح المكسيك، فهنا ستتأهل المكسيك مباشرة، شرط تأهل المكسيك باختصار هو تفوقها بنتيجة كبيرة أولا وأخيرا وهزيمة بولندا بنتيجة كبيرة.

السعودية تحتاج إلى الفوز من أجل التأهل مبشرة، التعادل كافٍ بشرط هزيمة بولندا بنتيجة كبيرة أو هزيمة الأرجنتين عامة، هزيمة السعودية تساوي وداع مبكر بعد إعجاز وعشم كبير.

المجموعة الرابعة:

فرنسا حسمت التأهل بالفعل وكسرت لعنة البطل كما ذكرنا مسبقاً، المتنافسين هنا هو ثلاثة منتخبات تونس والدنمارك وأستراليا، تونس ستواجه فرنسا والدنمارك ستواجه أستراليا.

نظرياً وفعلياً تحتاج أستراليا إلى نقطة واحدة فقط من أجل التأهل، بشرط تفوق فرنسا على تونس، الفوز يمنح أستراليا التأهل مباشرة إلى الدور المُقبل بغض النظر عن نتيجة مباراة تونس وفرنسا.

الدنمارك يلزم عليها تحقيق الفوز بإي طريقة وبإي شكل ممكن من أجل التأهل مع فرنسا، بشرط أيضا تفوق الديوك على نسور قرطاج، التعادل غير مطلوب لإنه يساوي وداع مبكر لكريستيان إريكسن ورفاقه.

حسابات نسور قرطاج معقدة بعض الشئ، أذا أرادوا التأهل حقاً، فعليهم الفوز على فرنسا في مهمة شبه مستحيلة، بشرط تعادل الدنمارك وأستراليا، هنا سيكون فارق الاهداف لصالح نسور قرطاج.

فوز الدنمارك مع فوز تونس يعني دخول الفريقين في حسابات فارق الاهداف وربما اللعب النظيف، هزيمة أو تعادل تونس هو أمر محتوم هنا ويساوي الوداع المبكر، بالنظر إلى فارق الجودة بين المنتخبين الفرنسي والتونسي، فوداع نسور قرطاج للإسف نسبته كبيرة جداً هنا.

المجموعة الخامسة:

لم يحسم أي منتخب التأهل إلى الدور المُقبل من البطولة، ألمانيا ستواجه كوستاريكا وإسبانيا ستواجه اليابان.

إسبانيا نظرياً على الورق أقرب إلى دور ال16، الفوز على اليابان أو التعادل يعني التأهل المباشر بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى، الهزيمة وإن كانت نسبتها ضعيفة للماتادور تعني الدخول في حسابات معقدة بالفعل.

بالنسبة لليابان، الفوز يساوي التأهل المباشر، التعادل يجعل اليابان تتأهل في حالة تعادل كوستاريكا وألمانيا لإن فارق الاهداف هنا لصالح الساموراي، الهزيمة غير مطلوبة وإن حدثت، فرحلة رفاق كابتن تسوباسا “ماجد في نسخته العربية” ستكون انتهت بالتزامن مع فوز ألمانيا على كوستاريكا أو العكس.

بالنسبة لكوستاريكا، الفوز وهذا أمر مستحيل لكن حدوثه ليس صعباً، يساوي التأهل مباشر بغض النظر عن المباراة، التعادل يجعل رفاق كيلور نافاس يتأهلون بشرط هزيمة اليابان بنتيجة ثقيلة أمام الإسبان، بالطبع الهزيمة يساوي الوداع من البطولة.

وأخيراً ألمانيا، المثيرة للجدل في تلك البطولة، الفوز بنتيجة كبيرة سيمنحها التأهل مباشرة، هذا بالتزامن مع هزيمة اليابان أمام إسبانيا أو تفوق الساموراي بنتيجة كبيرة على إسبانيا “احتمال ضعيف عزيزي القارئ”، التعادل أو الهزيمة يساوي وداع مبكر للإلمان من البطولة مثل مونديال 2018.

المجموعة السادسة:

كندا ثاني منتخب يودع البطولة مبكراً، المنافسة انحصرت بين المغرب وبلجيكا وكرواتيا، سيواجه المنتخب المغربي نظيره الكندي، بينما تضرب بلجيكا موعداً مع كرواتيا في مباراة مصيرية بين ثانِ وثالث مونديال 2018.

فوز المغرب على كندا أو التعادل يعني التأهل المباشر بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى، الهزيمة يعني يجعلنا ننظر إلى نتيجة المباراة الآخرى بين بلجيكا وكرواتيا، فارق الاهداف هنا سيكون حاضراً بقوة، الشرط هو هزيمة كرواتيا بنتيجة كبيرة أمام بلجيكا.

بلجيكا أذا فازت تتاهل مباشرة بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية، التعادل يمنح الشياطين الحُمر التأهل في حالة واحدة فقط هي هزيمة المغرب بنتيجة كبيرة أمام كندا، هزيمة بلجيكا يساوي وداع مبكر.

أما كرواتيا أذا تعرضت لهزيمة أمام بلجيكا، سيكون التأهل مرهوناً فقط بهزيمة المغرب أمام كندا، خاصة أن فارق الاهداف هنا لصالح كرواتيا على حساب المغرب، تفوق أو تعادل كرواتيا يعني التأهل المباشر.

 

المجموعة السابعة:

حسمت البرازيل التأهل إلى دور ال16 بإقل مجهود ممكن، المنافسة على بطاقة التأهل الثانية بين منتخبات صربيا وسويسرا والكاميرون.

ستواجه صربيا سويسرا في مباراة تحمل الطابع السياسي على غرار ما حدث في مونديال 2018، بينما يلتقي الكاميرون البرازيل في مباراة المهمة المستحيلة.

تحتاج سويسرا إلى تحقيق الفوز أو التعادل على أقل تقدير من أجل التأهل، الفوز يساوي التأهل مباشرة بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى، أما تعادل سويسرا مع فوز أو تعادل البرازيل أمام الكاميرون، فسوف يتأهل سويسرا بسهولة.

هزيمة سويسرا مع تفوق البرازيل يعني تأهل صربيا والبرازيل معاً، أما في حالة هزيمة سويسرا وتفوق الكاميرون “هذا الأمر نسبته قليلة لكنه وارد” فهذا يعني وداع مبكر لسويسرا من دور المجموعات.

تحتاج صربيا إلى الفوز أولا كشعار المباراة من أجل التأهل والانتقام من سويسرا، فوز الصرب مع هزيمة أو تعادل الكاميرون يساوي تأهل صربيا مباشرة، فوز الصرب مع فوز الكاميرون، يعني اللجوء إلى فارق الاهداف بين كل منتخب أو اللعب النظيف أذن، موقف الكاميرون مشابه تقريباً لموقف صربيا مع تفوق الأسود الكاميرونية في فارق الاهداف.

المجموعة الثامنة:

البرتغال تأهلت أخيرا من تلك المجموعة، الصراع أصبح بين غانا والأوروجواي وكوريا الجنوبية، مع العلم أن الموقف على شمشون آسيا والمنتخب اللاتيني أصعب من النجوم السمراء.

ستواجه غانا الأوروجواي في مباراة الانتقام من مونديال 2010، بينما سيواجه البرتغال كوريا الجنوبية.

تحتاج غانا إلى التعادل فقط أمام الأوروجواي، بشرط عدم فوز كوريا الجنوبية على البرتغال، فوز النجوم السمراء يعني التأهل مباشرة دون النظر إلى نتيجة المباراة الأخرى، الهزيمة تعني الوداع مباشرة.

بالنسبة للإوروجواي وكوريا الجنوبية، موقفهما في تلك المجموعة متشابه تقريباً، لكن فارق الاهداف لصالح كوريا الجنوبية.

الأوروجواي أولا، تحتاج إلى الفوز على غانا من أجل ضمان التأهل بشرط عدم فوز كوريا الجنوبية، تعادل أو هزيمة الأوروجواي يعني الوداع المبكر.

كوريا الجنوبية، تحتاج إلى الفوز على البرتغال من أجل ضمان التأهل بشرط تعادل الأوروجواي مع غانا، في تلك الحالة سوف تدخل غانا وكوريا الجنوبية في حسابات فارق الاهداف وربما اللعب النظيف كذلك.

فوز الأوروجواي وفوز كوريا الجنوبية معاً، يعني وداع غانا والنظر إلى فارق الاهداف بين المنتخبين وربما كذلك اللعب النظيف من ناحية أقل عدد ممكن من البطاقات الصفراء والحمراء.

دور مجموعات مثير حقاً، حسم التأهل إلى دور ال16 ثلاثة منتخبات فقط، ودع البطولة منتخبان فقط، لدينا سبعة وعشرون منتخب مازال يتنافس في تلك البطولة من أجل البقاء، كونوا في الانتظار دائماً.

أقرا أيضا:

ثنائية برونو فيرنانديز تقود البرتغال إلى الدور الــ 16 من المونديال

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار