أخباركأس الخليج 25.. العراق بطلاً للمرة الرابعة في تاريخه على حساب...

كأس الخليج 25.. العراق بطلاً للمرة الرابعة في تاريخه على حساب المنتخب العماني

- Advertisement -
- Advertisement -

انطلقت صافرة النهاية لبطولة خليجي 25 المقامة بدولة العراق وتمكن المنتخب العراقي من حصد لقب البطولة للمرة الرابعة في تاريخه.

استضاف ملعب البصرة الدولي للمباراة النهائية لتلك البطولة الكبيرة بين المنتخب العراقي والمنتخب العماني آخر المنتخبات المتبقية في البطولة.

بدأ الممنتخب العراقي المباراة بتشكيل مكون من:

جلال هاشم- الاي فاضل- مصطفى ناظم- علي فايز- ضرغام إسماعيل- ابراهيم بايش- أمير العماري- شيركو كريم- أمجد عطوان- حسين علي- أيمن حسين.

بينما بدأ المنتخب العماني بتشكيل مكون من: ابراهيم المخيني- أحمد الخميسي- فهمي دوربين- محمد المسلمي- أحمد الكعبي- جميل اليحمدي- حارب السعدي- زاهر الأغبري- صلاح اليحيائي- عصام الصبحي- المنذر العلوي.

بدأت المباراة متوازنة بشكل كبير بين الفريقين وتبادل كلاهما الإستحواز على الكرة في وسط الملعب مع أفضلية بسيطة لأصحاب الأرض.

ضغط المنتخب العراقي مع مرور الوقت حتى تمكن من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 24 من عمر المباراة عن طريق اللاعب ابراهيم بايش.

بعد هدف التقدم عاد المنتخب العماني للضغط لمحاولة العودة في النتيجة مرة أخرى وتسجيل هدف التعادل إلا أنه فشل طوال أحداث الشوط الأول من الوصول لمرمى جلال هاشم.

لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب العراقي بهدف نظيف في انتظار ما سيسفر عنه الشوط الثاني من المباراة.

وفي الشوط الثاني تراجع المنتخب العراقي بشكل كبير وترك زمام الأمور في يد المنتخب العماني الذي سيطر تماماً على مجريات المباراة بالكامل في شوطها الثاني.

تواصل ضغط المنتخب العماني على أبناء الرافدين قابله تراجع كبير من لاعبي المنتخب العراقي بهدف تامين نتيجة المباراة للخروج بها لبر الأمان.

ومع إقتراب المباراة من نهايتها وقبل دقائق من صافرة النهاية حصل المنتخب العماني على ركلة جزاء في الدقيقة 82 من عمر اللقاء فشل اللاعب جميل اليحمدي من ترجمتها إلى هدف التعادل.

وعندما ظن الجميع أن المباراة قد انتهت عندما قارب الوقت بدل الضائع من الإنتهاء كان للفار رأي آخر عندما تدخل بغحتساب ركلة جزاء ثانية للمنتخب العماني في الدقيقة 99 ترجمها اللاعب صلاح اليحيائي إلى هدف ليطلق حكم المباراة صافرة نهاية الوقت الأصلي للمباراة.

قام حكم المباراة باللجوء لشوطين إضافيين لحسم تلك المواجهة الصعبة وتحديد بطل الخليج الجديد.

في الشوط الإضافي الاول لم يتغير أي شيء وتبادل لاعبي المنتخبين الاستحواز على الكرة ولم يستطع أياً منهم في هز شباك الآخر.

وفي الشوط الإضافي الثاني اشتعلت المباراة كما لم تشتعل طوال أشواطها الثلاث الأولى ففي الدقيقة 116 من عمر المباراة تحصل المنتخب العراقي على ركلة جزاء ترجمها اللاعب امجد عطوان لهدف التقدم لفريقه.

لم ينتظر المنتخب العماني كثيرا قبل تسجيل هدف التعادل مرة اخرى قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة ليظن الجميع بإنتهاء المباراة بنتيجة التعادل والذهاب لركلات الجزاء الترجيحية.

إلا أن أبناء الرافدين كان لهم رأي آخر في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني الإضافي عن طريق رأسية رائعة من اللاعب مناف يونس بعد كرة ثابتة للمنتخب العراقي.

لتنتهي أحداث المباراة بفوز المنتخب العراقي على نظيره العماني بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين ليحصد بذلك اللقب الرابع لأبناء الرافدين من البطولة الخليجية الكبيرة.

إقرأ ايضاً:

بايرن يتعاقد مع بديل نوير من بوروسيا مونشنغلادباخ

وتابع صفحة كايرو ستوديوم على تويتر:كايرو ستوديوم

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار