في تشيلسي.. الوقت ينفذ من لامبارد ومقصلة أبراموفيتش لا ترحم

share on:

فشل لامبارد في قيادة تشيلسي لتحقيق الفوز على مانشستر سيتي أمس الأحد، وتلقى فريقه هزيمة ثقيلة بثلاثية مقابل هدف على ملعب ستامفورد بريدج معقل البلوز تشيلسي.

الهزيمة أمام السيتي ضاعفت من جراح الفريق اللندني الذي استمر عجزه في تحقيق الفوز للمباراة الثالثة توالياً، بينما تلقى الفريق الهزيمة الخامسة في الدوري من اصل 17 مباراة حقق خلالها الفريق 7 انتصارات فقط.!

طالع أيضاً.. اتلتيك بيلباو يعلن عن إقالة المدرب جاريتانو بعد الانتصار على اليتشي

على الرغم من التدعيمات القوية التي أبرمتها الإدارة في سوق الانتقالات الصيفية الماضية إلا أن لامبارد مازال يعاني في حل مشاكل الفريق المتصاعدة مباراة بعد مباراة.

المركز الثامن والذي يحتله الفريق حالياً وعلى بعد 7 نقاط من المتصدر ليفربول ومانشستر يونايتد، لم يكن أبداً ما يطمح إليه عشاق النادي خاصة مع قرب انتهاء النصف الأول من الموسم.

انتصار وحيد في اخر 6 مباريات قد يجعل الأمور تزداد تعقيداً على فرانك لامبارد وأن الإدارة أن تمنحه الكثير من الصبر، خاصة وأن مالك النادي رومان أبراموفيتش معروف بأنه مدرب غير صبور فيما يتعلق بنتائج الفريق.

معدل نقاط البلوز تحت قيادة لامبارد هو 1.67 نقطة لكل مباراة، وهو أقل معدل لأي مدرب اخر عمل تحت ولاية أبراموفيتش.

ويرى الكثير من الخبراء ومحللي الكرة الإنجليزية أن الوقت الذي يمتلكه لامبارد في إثبات ذاته قد شارف على الانتهاء.

روي كين قائد و أسطورة مانشستر يونايتد، والذي يعمل في شبكة سكاي سبورتس، عبر عن وضع تشيلسي قائلاً:” لا اعتقد بوجود مصطلح الصبر في تشيلسي خاصة فيما يتعلق بالمديرين الفنيين”.

ويكمل كين:” لا اعتقد أن فرانك لامبارد سيحصل على المزيد من الوقت في تشيلسي، يوجد الكثير من الضغط الواقع عليه وذلك بسبب الأموال الهائلة التي أنفقها النادي في سوق الانتقالات”.

وتابع كين:” تشيلسي لا يمنحون أي مدير فني الوقت خاصة في أوقات السقوط، انه طابع في النادي وفي تاريخهم”.

على لامبارد أن يجد الحلول في اسرع وقت، وإلا فالنتيجة الطبيعية لما يقدمه الفريق حالياً هي الإقالة والبحث عن بديل يكون قادراً على العودة بالفريق مرة أخرى لمنصات التتويج والمنافسة على الألقاب.


تابعنا على تويتر.

تعليقات الفيس بوك