فى اول تصريح لفرانك لامبارد بعد الأقالة: أشعر بخيبة أمل لعدم وجود المزيد من الوقت في تشيلسي

share on:

تمت إقالة لامبارد أسطورة ستامفورد بريدج يوم الاثنين من تدريب تشيلسي الذي في الوقت الحالي يحتل المرتبة التاسعة من الدوري الإنجليزي.

واستبعد تشيلسي أسطورة البلوز بعد 18 شهرًا من تعيينه عقب قرار النادي بالتخلي عن ماوريتسيو ساري.

على الرغم من مكانته كأكبر هداف للنادي، إلا ان لامبارد لم يكن محصنًا من أسلوب رئيس النادي رومان أبراموفيتش.

تصدّر تشيلسي جدول الترتيب في وقت سابق من هذا الموسم لكن الأداء السيئ جعله يتراجع إلى المركز التاسع في الدوري الإنجليزي الممتاز  وأدى ذلك إلى رحيل لامبارد.

أصدر أبراموفيتش بيانًا نادرًا عند خروج لامبارد قائلًا إن لديه “علاقة شخصية ممتازة” مع مديره السابق وقال إنه “سيتم الترحيب به دائمًا في ستامفورد بريدج”.

توجه لامبارد مساء الاثنين إلى تطبيق إنستجرام ليعبر عن رده.

كتب لامبارد: “لقد كان امتيازًا وشرفًا كبيرًا لإدارة تشيلسي النادي الذي كان جزءًا كبيرًا من حياتي لفترة طويلة.

 “أولاً، أود أن أشكر الجماهير على الدعم المذهل الذي تلقيته خلال الأشهر الـ 18 الماضية آمل أن يعرفوا ما يعنيه ذلك بالنسبة لي”.

في بداية تولي لامبارد تعرض تشيلسي لحظر وشهد مغادرة إيدن هازارد.

وأضاف: “عندما توليت هذا المنصب أدركت التحديات التي تنتظرنا في وقت صعب بالنسبة لنادي كرة القدم”

أنا فخور بالإنجازات التي حققناها وأنا فخور بلاعبي الأكاديمية الذين قطعوا خطواتهم في الفريق الأول وقدموا أداءً جيدًا هم مستقبل النادي”

أشعر بخيبة أمل لأنني لم يكن لدي الوقت هذا الموسم لدفع النادي إلى الأمام ونقله إلى المستوى التالي”

أود أن أشكر السيد أبراموفيتش والمجلس واللاعبين  وفريقي التدريبي والجميع في النادي على عملهم الجاد وتفانيهم  خاصة في هذه الأوقات الصعبة وغير المسبوقة”

.”أتمنى للنادي والفريق كل التوفيق في المستقبل”

 

تعليقات الفيس بوك