share on:

ينتظر عشاق الكرة العالمية مباراة من العيار الثقيل، حيث يستضيف ريال مدريد الإسباني نظيره ليفربول الإنجليزي في دور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا، علي ملعب ألفريدو دي ستيفانو مساء غد الثلاثاء الموافق 6 إبريل.

وتعد هذه المباراة هي المواجهة الأولي للفريقين منذ نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2018 الذي أقيم في كييف
، وانتهي بفوز اللوس بلانكوس بثلاثة أهداف مقابل هدف ليتوج الميرنجي بلقب دوري أبطال أوروبا للمره الثالثة عشر في تاريخه.

فلاش باك أحداث المباراة


بدأت المباراة بهجوم شرس من ليفربول وضغط متواصل وأضاع العديد من الفرص
، وتراجع كامل من ريال مدريد حتي الدقيقة الخامسة والعشرون، التي تعد هي نقطة تحول في المباراة بسبب التدخل العنيف الشهير من جانب سيرجيو راموس مدافع اللوس بلانكوس علي محمد صلاح نجم فريق ليفربول الذي تسبب في إصابته في الكتف الأيسر، وخروجه مصابا والدموع تملأ عيناه.


وفي الدقيقة 28 خرج محمد صلاح وحل مكانه أدم لالانا
، وتوالت الهجمات من لاعبي ريال مدريد عكس ما كان يحدث قبل خروج النجم المصري، وانتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

وفي بداية الشوط الثاني
، واصل ريال مدريد الضغط علي الريدز وتوج الضغط بهدف أول للميرنجي سجله المهاجم الفرنسي كريم بنزيما الذي استغل خطأ حارس المرمي لوريس كاريوس الذي دفع الكرة في اتجاه كريم وتحول الكرة في المرمي في الدقيقة 50 من عمر اللقاء.

وبعد مرور خمس دقائق فقط من جول كريم بنزيما استطاع ساديو ماني تعديل النتيجة عن طريق ركلة ركنية، وفي الدقيقة 65 سجل جاريث بيل هدف أكثر من رائع بعد نزوله بأربع دقائق فقط عن طريق ركلة خلفية مزدوجة.

وتوالت الهجمات من الفريقين أبرزها تسديدة ساديو ماني التي ارتطمت في القائم الأيسر لكيلور نافاس
، قبل أن يسجل جاريث بيل هدفه الثاني والثالث لريال مدريد في الدقيقة 84 عن طريق تسديدة من خارج حدود منطقة الجزاء وأخطأ كاريوس حارس مرمي ليفربول في تقدير الكرة ومرت الكرة من بين يديه.

ماذا تغير في الفريقان منذ ملحمة 2018

بالنسبة لريال مدريد
أبرز الغائبين عن ريال مدريد 2018 هما كريستيانو رونالدو وجاريث بيل، حيث انتقل رونالدو أسطورة النادي والهداف التاريخي للملكي إلى اليوفنتوس الإيطالي بعد تتويجه بذات الأذنيين أمام ليفربول عام 2018، بينما انتقل بيل الي صفوف توتنهام الإنجليزي علي سبيل الإعارة.

دفاعياً سيبدو ريال مدريد مختلفاً تماماً هذه المرة مع تواجد تيبو كورتوا في حراسة المرمي بدلاً من كيلور نافاس
، وداني كارفاخال وسيرجيو راموس على حد سواء من المقرر أن يغيبا عن المباراة بسبب الإصابة.

أما علي جانب ليفربول
سيتواجد في حراسة المرمي البرازيلي أليسون بكير بدلاً من لوريس كاريوس الذي تسبب في خسارة فريقه في المواجهة السابقة، وعلي مستوي خط الدفاع سيغيب فيرجيل فان دايك مدافع الفريق بسبب الإصابة وسيحل محله ناثانيال فيليبس وأوزان كاباك.

بينما تغيرت ديناميكية خط وسط الريدز بشكل كامل بعد انضمام تياجو ألكانتارا من بايرن ميونخ وفابينيو لاعب موناكو في صيف 2018.
تاريخ مواجهات ريال مدريد وليفربول.. من سيقلب التاريخ لصالحه؟

 الليجا الإسبانية الي أين؟

تعليقات الفيس بوك