كرة نسائيةأين كرة القدم النسائية المصرية؟

أين كرة القدم النسائية المصرية؟

- Advertisement -
- Advertisement -

شهدت 2023 اهتمامًا كبيرًا بكرة القدم النسائية، خاصةً بعد انتهاء كأس العالم للسيدات استراليا ونيوزيلندا 2023 حيث يعتبر من أكبر و أنجح نسخ البطولة، فلقد شهد أول ظهور عربي في تاريخ المونديال لصالح منتخب المغرب حيث أصبحوا ملهمات لكل فتيات الوطن العربي.

وفى ظل تطور الكرة النسائية العربية مؤخراً هذا يجعلنا نتسأل:
أين الكرة النسائية المصرية من هذا التطور الذي اجتاح الوطن العربي؟ 
فى السطور القادمة سنذهب في رحلة سريعة عن نشأة كرة القدم النسائية في مصر و تاريخها و ماذا نحتاج حتى نحقق طفره فى عالم الساحرة المستديرة.

أول منتخب نسائي:

تم العمل على انشاء منتخب مصري للكرة النسائية استعدادًا للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية 1998 التي أقيمت في نيجيريا وبعده تم تأسيس الأندية.

أول نادي كرة قدم نسائية:

يعود الفضل إلى الدكتورة سحر الهواري الذي يسطر التاريخ أسمها في ظهور الكرة النسائية في مصر؛ حيث قامت فى بداية التسعينات بإنشاء أول فريق كرة قدم للسيدات تحت اسم “شركة المعادن” و قامت بتمويله لمدة خمس سنوات.

لم يتقبل أحد فكرة أن تلعب السيدات كرة القدم، فقامت بتقديم فريقها فى الاحتفالات الرياضية بالاستعانة بعلاقات والدها الجيدة عزت الهواري أشهر حكام كرة القدم في الثمانينات.

و في نهاية التسعينات بدأ الإتحاد المصري تقبل الفكرة و أرسل منتخب مصر للسيدات برئاسة الهواري إلى بطولة أمم أفريقيا عام 1998 .

أول دوري كرة قدم نسائية:

نادي الإسماعيلي هو أول نادي جماهيري ينشئ فريق للكرة النسائية وروج لفكرة لعب السيدات لكرة القدم؛
ولكن لم يستمر الفريق لمده طويلة حتى تم إلغاء النشاط فى النادي بعد الموسم الأول 1998/1999 ، حيث أنطلقت أول منافسات دوري كرة القدم النسائية وأول بطولة لكأس مصر و فاز بهم نادي المعادن على حساب الدراويش.

و توج فريق المعادن بالبطولة العربية للأندية للكرة النسائية في الأردن عام 2000؛ لتصبح اول بطولة عربية في تاريخ كرة القدم النسائية المصرية و إنتهت تجربة فريق المعادن مع ظهور أندية مثل الطيران المستمر حتى الآن، و دجله الذي يعمل على تطوير الكرة النسائية و دوره و إيمانه في تمكين المرأة فقد توج بالدوري 14 نسخة.

وبعد طول انتظار لتحقيق حلم تواجد الأندية الشعبية في الكرة النسائية قامت الفيفا بإلزام الأندية المشاركة في دوري أبطال أفريقيا، بإنشاء فرق كرة قدم نسائية مثل الأهلي و الزمالك و بيراميدز و فيوتشر والإتحاد و سموحة و قام الدراويش بإعادة النشاط مرة اخري.
تابع أيضًا:خاص كايرو ستيديوم.. عبد المنعم شطة:” الكرة النسائية فى مصر ميته تماما”

تكمن أهمية هذه الخطوة في إجبار الأندية على الاهتمام بالكرة النسائية المصرية للمشاركة في المحافل الرياضية الأفريقية والعالمية ولإخراج أجيال صاعدة من اللاعبات لديهم مواهب عديدة، وللقضاء على الفكر السائد حتى الآن لدي البعض بأن الفتيات لا يجيدوا لعب كرة القدم، وللاستفادة بالدعم المالي المقدم من الفيفا من أجل تطوير كرة القدم للسيدات.

ماذا تحتاج كرة القدم النسائية المصرية في مصر من أن أجل أن تتطور؟
الاتحاد المصري يقع على عاتقة الكثير فيجب عليه، الاهتمام بملف الكرة النسائية الذي تعمل جاهده عليه الآن الدكتورة دينا الرفاعي.

و أن يشارك في برنامج فيفا لتطوير كرة القدم للسيدات الذي يتضمن 8 برامج مجانية مثل: حملة للترويج لكرة القدم النسائية، تطوير الدوريات، التراخيص للأندية، تكوين المديرين والاداريين، المنح التكوينية للمدربات، موجهون للمدربات، برنامج القيادة النسائية في كرة القدم واستراتيجية كرة القدم النسائية.

بالإضافة إلى الاستفادة من الدعم المالي المقدم من الفيفا لتغطية تكاليف البرامج المختارة مع إمكانية التواصل مع خبراء كرة القدم النسائية.

و أيضًا الاهتمام بالمناطق وتعيين أعضاء تابعة للجنه الكرة النسائية من اجل إكتشاف مواهب جديدة وتطويرهم.

فلابد من الاهتمام بإنشاء مسابقات ودوريات بين المدارس والجامعات، و ان يتم الاهتمام الكافي بالكرة النسائية إعلاميا.

من المهم إنشاء منصة خاصة لمعرفة أخبار الكرة النسائية المصرية و بث المباريات النسائية حتى يتواجد رعاة و أيضًا توفير تذاكر لحضور المباريات.

و الاكثر أهمية عمل معسكرات للمنتخب في التوقفات الدولية للاعبات وخوض مباريات ودية للاحتكاك بمنتخبات مختلفة.

حلم الكرة النسائية المصرية لازال صغيرًا ولكنه سيكبر بالتأكيد و يومًا ما سيتواجد منتخبنا الوطني فى المحافل الدولية و ينافس على الألقاب و سيثبتن دائمًا للجميع أن كرة القدم ليست حكرًا على الرجال.

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار