أخبارسيب هيربرجر .. قصة مدرب كرة قدم أنقذ شعب ألمانيا من الانكسار

سيب هيربرجر .. قصة مدرب كرة قدم أنقذ شعب ألمانيا من الانكسار

- Advertisement -
- Advertisement -

سيب هيربرجر هو مدرب ألمانيا الغربية الفائز بأول كأس عالم في تاريخ ألالماني سنة 1954، وسمي هذا الانجاز بمعجزة بيرن.

سيب هيربرجر مواليد  28 مارس 1887، وتوفي من نفس الشهر في يوم 20 مارس 1977.

درب هيربرجر منتخب ألمانيا الغربية في مسماها القديم قبل الاتحاد، ودرب المنتخب من 1936 حتي  1964.

هيبرجر أكثر مدرب عبر تاريخ منتخب ألمانيا خاض ميباريات مع منتخب ألمانيا قبل أن يكسر يواكيم لوف المدرب الحالي رقمة.

هيربرجر يعد من أعظم الشخصيات في تاريخ ألمانيا ليس التاريخ الرياضي فقط بل في تاريخ الدولة عموماً، بعد تحقيقة كأس العالم.

يعد تحقيق منتخب ألمانيا الغربية ليس انجاز رياضي عادي بل انجاز معنوي لشعب منهار سياسياً واقتصادياً ومعنوياً بسبب الحرب.

بدأت القصة عندما دخل المنتخب الالماني كأس العالم كأول ظهورلأسم دولة ألمانيا في حدث عالمي بعد تسع سنين من الحرب.

منتخب ألمانيا الغربية ذهب لكاس العالم في هذا الوقت ليثبت للعالم بان ألمانيا بدأت تتعافي مت آثار الحرب العالمية الثانية.

وقعت ألمانيا في مجموعة ضمت كل من منتخب كوريا الجنوبية  ومنتخب تركيا ومنتخب المجر المرشح الاول للبطولة بقيادة الاسطورة بوشكاش.

وكان منتخب المجر افضل نتهب في هذا الوقت ويضم جيل تاريخي ،وكان المرشح الاول للبطولة بسبب عدم خسارتة ولا مباراة في أربع سنين متتاليه فبل البطولة.

 ألمانيا الغربية استهلت مشوارها بخسارة كارثيه  أمام المجر بثمانيه أهداف مقابل ثلاث، هيربرجر كان يخطط  لشئ اخر من هذه  الهزيمة.

الانتقادات وصلت ذروتها والكل هاجمة في بلادة بعد طلب البعض بشنق هيربرجر لنفسه لان اهان ألمانيا بعد الهزيمة الثقيلة.

هيربرجر كان قد ضمن التأهل،فخطط للمدي بعيد بالدفع باللاعبين الاحتياط للفريق ألألماني ليحافظ علي الفريق الأساسي من الاجهاد والاصابات.

 

وصلت ألمانيا للنهائي في بعد تغلبها علي جارتها النمسا ليواجة المنتخب المجري في النهائي بعد ان اخرج حامل اللقب منتخب اوروجواي.

 هيربرجر كان يهتم بالتفاصيل الصغيرة بعدما طلب من مساعدة شراء أحذية خاصة للمطر لها نتوءات حديديه بسبب توقع هطول الامطار في يوم المباراة.

وقال هيربرجر لو كان الجو مشمساً ستفوز المجر بالكأس،اما لو كان ممطراً سيكون هناك حديث أخر، وبالفعل تساقط ألامطار وفازت ألمانيا بالمباراة.

وهنا يكمن سر قوة هيربرجر في معرفتة للتفاصيل الصغيرة وجرأته الكبيرة في هذه البطولة بعد فوزة علي خصم لم
يهزم منذ اربع سنوات اي من عام 1950 حتى نهائي مونديال 1954.
 
 
 
هيربرجر لديها أقوال مأثورة يتم استخدمها حتي يومنا هذا من المدربين لتحفيظ اللاعبين.
 
لمنافس الأخطر هو دائماً المنافس القادم”
 
“المباراة تستمر تسعين دقيقة”
 
“بعد المباراة هو قبل المباراة”
 
“بالطبع الكرة دائرية”
 
سيب هيبرجر حقق معجزة وصفت يانها غيرت في تاريخ كرة القدم، وبسبب هذه المعجزة دخل منتخب ألمانيا التاريخ و أصبح بعد من افضل المنتخبات في تاريخ اللعبة.

أقرأ ايضاً:نونو مينديز .. موهبة برتغاليه جديده تلفت أنظار صفوة اندية أوروبا

 

 

 

 

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار