رومان ابراموفيتش قلب نادي تشيلسي وصانع التاريخ

share on:
ابراموفيتش مالك تشيلسي

رومان ابراموفيتش الملياردير الروسي صانع تاريخ تشيلسي الحديث والذي جعل من النادي الإنجليزي قوة عظمى في أوروبا لا يُستهان بها أبدا.

منذ مجيء رومان الي تشيلسي عام 2003

وهو يقوم بضخ الأموال لجعل النادي في مقدمة الفرق الكبرى في أوروبا،

تشعر وكأنك تشاهده أنه يشجع تشيلسي من قلبه يفرح عند الفوز ولا يريد ان يخسر أي مباراة!

رومان صاحب الـ54 عام فاز بأغلب البطولات الممكنة مع النادي “18 بطولة” لتشيلسي في عهد ابراموفيتش.

بداية كتابة التاريخ مع ابراموفيتش

في عام 2003 باع بيتس نادي تشيلسي الي رومان مقابل 140 مليون يورو،

في أول موسم له أنفق حوالي 100 مليون يورو لجلب صفقات جديدة،

كان المدير الفني للفريق آنذاك هو رانييري، ولكنه لم يستطع الفوز بأي بطولة،

فأقاله رومان وجلب المدرب الذي سيجعل تشيلسي تسير الي الدرب الصحيح.

جوزيه مورينيو

في حقبة جوزية مورينيو فاز تشيلسي بأول لقب للدوري الإنجليزي منذ موسم 55،

أهدى ابراموفيتش الهدايا الي مورينيو بجلب لاعبين لم نكن نعلم حينها أنهم سيكونون من أفضل لاعبي التاريخ،

الفيل الإيفواري دروجبا قادما من مارسيليا الفرنسي، بيتر تشيك قادما من رين الفرنسي،

روبين قادما من ايندهوفن، كارفاييو قادما من بورتو،

والمدافع البرازيلي اليكس قادما من سانتوس، وغيرهم الكثير من اللاعبين.

موسم 2004\2005

حقق مورينيو في أول موسم له لقب الدوري الممتاز والكأس المحلي في موسم ناجح بالنسبة لرومان ومورينيو،

وبزوغ شمس تشيلسي من جديد في الكرة الإنجليزية.

مورينيو يحتفل بلقب الدوري

في موسم 2005\2006

أعطى رومان لجوزيه مورينيو حينها جوهرة في خط الوسط “ماكليلي” قادما من ليون الفرنسي بصفقة قيمتها 23 مليون يورو.

لم يتوقع أحد في إنجلترا بأن مورينيو سيحافظ على سيطرته في إنجلترا والفوز للعام الثاني على التوالي بلقب الدوري الممتاز،

بهذا اللقب أصبح تشيلسي هو خامس نادي في إنجلترا يحرز لقبي دوري متتاليين منذ الحرب العالمية الثانية.

وفاز أيضا بلقب الدرع الخيرية.

موسم 2006\2007

شهد هذا الموسم صفقات متميزة بالنسبة لتشيلسي حيث جلب الأوكراني شيفتشينكو قادما من ميلان،

ومايكل بالاك من ليفركوزن، واشلي كول قادما من الغريم ارسنال، والنيجيري اوبي ميكيل.

فشل مورينيو في الحفاظ على لقب الدوري بعدما ظل بحوذه تشيلسي لمدة عامين متتاليين، أحرز مورينيو هذا الموسم لقبي الكأس فقط.

رومان أقال مورينيو هذا الموسم وهنا كانت بداية تقلبات رومان على المدربين.

موسم 2007\2008

تعاقد رومان مع افرام جرانت ليتولى قيادة الفريق خلفا لمورينيو وعلق اماله على صديقه هذا الموسم،

ولكن جرانت خيب امال رومان، ولم يستطع الفوز بأي لقب وكانت نسبة الفوز لم تتخطى 66.67% طوال الموسم.

فتمت إقالة المدرب جرانت في نهاية الموسم.

موسم 2008\2009

تعاقد الروسي مع المدرب فيلبي سكولاري الكبير، ولكن سكولاري خيب امال رومان أكثر من جرانت! حيث فاز في 20 مباراة من 36،

وبحلول شهر فبراير من نفس الموسم تمت إقالة سكولاري من تدريب الفريق،

وجاء رومان بالمدرب جوس هيدينك ليكون مدرب مؤقت الي نهاية الموسم لحين التعاقد مع مدرب اخر.

تحول الفريق منذ مجيء هيدينك وفاز معهم بـ16 مباراة من أصل 22 لعبها معهم، واستطاع الفوز بلقب الكأس،

ونسبة الفوز تخطت 70%.

موسمي 2009\ 2010 ، 2010\2011

رومان يحول فكره الي المدرسة الإيطالية، وتعاقد مع المخضرم كارلو انشيلوتي الذي له مكانة خاصة في قلوب مشجعي البلوز.

واستطاع انشيلوتي بالفعل أن يتوج بلقب الدوري الممتاز ولقب كأس في موسمين قاد فيهم نادي تشيلسي،

في موسم 2010 سجل تشيلسي 103 كأكثر فريق سجل أهداف في موسم واحد في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

إقالة انشيلوتي في الموسم الثاني له جعل جماهير تشيلسي في حالة غضب من رومان الذي لا يصبر على أي مدرب حتى لو أحرز له القاب.

موسم 2011\2012

تعاقد ابراموفيتش مع فيلاش بواش املا منه أن يكمل ما بدأه انشيلوتي ولكن فشل بكل المقاييس مع تشيلسي،

وتمت إقالته مبكرا في مارس بعد هزيمته من نابولي في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

هنا يجب أن نقف عندما نسمع الاسم التالي…

روبيرتو دي ماتيو

المدرب الذي جعل الحلم حقيقة بالنسبة لرومان وجماهير تشيلسي

استطاع دي ماتيو العودة والفوز على نابولي في مباراة الإياب و الفوز على بنفيكا ويليه برشلونه،

الذي أنهى الدرس يا سادة يا كرام بأقدام راميريس وتوريس،

ليواجه بايرن ميونيخ في معقلهم في المانيا.

المباراة على الورق منتهية لصالح بايرن ميونيخ، على ملعبهم وأمام جماهيرهم،

لكن كان لبيتر تشيك ودروجبا رأي أخر، واستطاع تشيلسي أن يحرز لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه،

في ليلة لن ينساها مشجعي البلوز.

تشيلسي بطل دوري أبطال أوروبا

موسم 2012\2013

تعاقد رومان حينها مع رافاييل بينيتيز واحد من اكفأ المدربين في هذا الوقت،

أحرز مع البلوز لقب الدوري الأوروبي لأول مرة في تاريخ النادي، وحل ثالثا في الدوري،

ولكن كعادة ابراموفيتش لم يعجبه الحال وأقال المدرب.

موسمي 2013\2015

لقد عاد… جوزيه مورينيو يعود الي ستامفورد بريدج مجددا!

تعاقد رومان مع مورينيو لحقبة ثانية خلفا لبينيتيز،

استطاع مورينيو في موسميه مع تشيلسي ان يحرز لقب الدوري لموسم 2014\2015

وفاز بلقب الكأس موسم 2015،

وبالطبع المباراة الشهيرة التي فاز بها تشيلسي على ليفربول بنتيجة 2-0 وأضاع منهم لقب الدوري الممتاز.

سقوط رهيب في أداء تشيلسي موسم 2015\2016!

مورينيو في المركز العاشر في ترتيب الدوري الممتاز! أمر غير مسبوق في عهد رومان الذي لم يعجبه الحال!

فتمت إقالة مورينيو من تدريب الفريق، وعودة هيدينك كمدرب مؤقت للمرة الثانية وأنهى الدوري في المركز العاشر.

موسمي 2016\2017 – 2017\2018

من المدرب القادم لتشيلسي؟

إنه انطونيو كونتي! إنجلترا عليها توخي الحذر مما هو قادم اليها…

المدرب الإيطالي الذي غير شكل الكرة في إنجلترا بأكملها بعد تحوله الي 3\4\3 بتشكيلته المعتادة والذي استطاع ان يفوز بـ13 مباراة متتالية في الدوري،

وتحقيق لقب الدوري موسم 2016\2017 وفاز أيضا بلقب الكأس 2018.

تغير المدرب في الموسم الثاني وصار في خلافات مع لاعبين أمثال ويليان ودييجو كوستا مما أدى الي تشتت ذهن كونتي،

وكالعادة ولا يوجد أي جديد تمت إقالة كونتي في اخر الموسم.

موسم 2018\2019

ماوريزيو ساري بطل الدوري الأوروبي!

تعاقد رومان مع ساري قادما من نابولي بعدما حقق معهم موسم رائعا في إيطاليا،

المدرب حقق نسبة فوز 62% من مبارياته مع تشيلسي واستطاع الفوز بلقب الدوري الأوروبي على حساب ارسنال بنتيجة 4-1.

رومان ابراموفيتش

موسم 2019\2020

أحد صانعي تاريخ تشيلسي يصبح مدربا للفريق “فرانك لامبارد”

المدرب الشاب يعود الي ستامفورد بريدج من جديد ولكن هذه المرة كمدرب قادما من ديربي كاونتي بعدما فشل في الصعود معهم الي الدوري الإنجليزي الممتاز.

حقق لامبارد مع تشيلسي نسبة فوز 62% ولكن الأداء كان باهتا، سوء النتائج كان أمرا صعبا على رومان،

وكانت هناك انتقادات كثيرة من الجماهير العاشقة للمدرب ولكن بالطبع الفريق قبل كل شيء.

تمت إقالة لامبارد في أوائل عام 2021.

موسم 2020\2021

توماس توخيل المدرب الذي حول تشيلسي الي فريق لا يريد أحد ان يواجهه!

أتى توماس توخيل بعدما تمت إقالته من نادي باريس سان جيرمان بعد خسارته بطولة دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي أمام بايرن ميونيخ.

توخيل حول خطته ولعب بثلاثي في خط الدفاع بوجود تياجو سيلفا المخضرم والقائد،

نجح توخيل حتى الان مع تشيلسي بشكل كبير وفاق كل التوقعات وأسكت كل المشككين حول قيادته لتشيلسي،

وصل توخيل حاليا الي نهائي دوري أبطال أوروبا بعدما فاز على أتليتكو مدريد وبورتو وريال مدريد،

ليقابل فريق مانشستر سيتي في المباراة النهائية.

رومان هو شخص ناجح والدليل البطولات التي حصل عليها مع تشيلسي

مثال للشخص الطموح والذي يعرف أين ومتى يضخ استثمارات تؤتي بثمارها،

رومان ليس رجل أعمال فقط، بل مشجع وقلب نابض لتشيلسي.

أقرا أيضا

تعليقات الفيس بوك