أخبارروبيرتو مارتينيز مستمر مع منتخب بلجيكا رغم إخفاق يورو 2020

روبيرتو مارتينيز مستمر مع منتخب بلجيكا رغم إخفاق يورو 2020

- Advertisement -
روبيرتو مارتينيز مستمر مع منتخب بلجيكا رغم إخفاق يورو 2020
- Advertisement -

توقع روبيرتو مارتينيز أن يظل مدربًا لبلجيكا على الرغم من إخفاق بطولة أوروبا “يورو 2020″.

وقال بيتر بوسارت -رئيس الاتحاد البلجيكي لكرة القدم-أنه “لا يخشى” استمرار روبيرتو مارتينيز مع منتخب بلجيكا بعد خروجهم من بطولة أوروبا “يورو 2020”.

وأضاف: “إن روبرتو مارتينيز سيظل مدربًا على الرغم من “إخفاق” بلجيكا في بطولة أوروبا 2020.”

أنهت الهزيمة 2-1 في ربع النهائي أمام إيطاليا، في ميونيخ يوم الجمعة، آمال الشياطين الحمر في التتويج بطلاً لأوروبا.

أمل كبير قبل بداية كأس أمم أوروبا “يورو2020”

بينما بدأت بلجيكا المنافسة هذة المرة بتوقعات عالية من أجل تحقيق لقب بطولة كبرى للمصنف الأول عالميًا.

لقد أخفقوا مرة أخرى تحت قيادة مارتينيز، لكن الرئيس التنفيذي بيتر بوسارت يقول إن الإسباني يتمتع بالدعم الكامل من الاتحاد البلجيكي لكرة القدم.

ولا يتوقع أن يرحل المدرب البالغ من العمر 47 عامًا.

وردا على سؤال عما إذا كان مارتينيز سيبقى في القيادة، قال بوسارت لشبكة HLN: “نعم. لديه عقد حتى نهاية كأس العالم [في قطر العام المقبل].

وأضاف: “النتيجة أمام إيطاليا مخيبة للآمال، لذا يمكنكم وصفها بالإخفاق”.

“أنا أفهم ذلك تمامًا.

“لم ندرك هدفًا كنا نعمل من أجله.

وتابع:”هذا هو الجانب القاسي في كرة القدم الكبرى.

وواصل:”إذا خسرت في مرحلة خروج المغلوب، فلن يكون لديك فرصة للتعويض.”

لا يشعر بوسارت أن بطولة يورو 2020 كانت الفرصة الأخيرة لما يسمى بـ “الجيل الذهبي” للفوز ببطولة كبرى.

وأضاف: “أنا أكثر إيجابية بشأن ذلك [فرصهم في تحقيق المجد في مسابقة كبيرة].

وأكمل:”هذه البطولة الأوروبية كانت فرصة ضائعة، لكن نهائي دوري الأمم سيُلعب في أكتوبر وستبدأ المونديال في غضون 16 شهرًا.

وتابع:”العديد من لاعبينا الكبار ما زالوا صغارًا. [كيفن] دي بروين وإيدن هازارد يبلغان من العمر 30 عامًا ، [روميلو] لوكاكو 28 ، [يانيك] كاراسكو 27 ، [يوري] تيلمانز 24 ، ويمكنني ذكر المزيد.

“يمكن أن يلعبوا لفترة طويلة. لا يزال لدى هذا الجيل فرص. بالتأكيد في التحديين الأولين، دوري الأمم الأوروبية وكأس العالم، يمكننا أن نكون طموحين.

“ثم هناك بطولة أوروبا في ألمانيا 2024.

وكذلك كأس ​​العالم 2026 في الولايات المتحدة والمكسيك وكندا لا تزال بعيدة جدًا.

ولكن إذا عززنا هذا المنتخب بانتظام بمواهب جديدة، فأنا أتطلع إلى المستقبل بثقة.”

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

Ahmed Reda
عاشق لكرة القدم أهتم بتحرير الأخبار والتقارير والمقالات في كرة القدم العالمية

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار