راموس هل تغادر الروح الجسد الملكي بعد كل سنين العطاء؟!

share on:

عقد راموس ينتهي مع ريال مدريد في أخر يونيو المقبل، مما يمكنه الانتقال لأي ناد في يناير، خلال الانتقالات الشتوية، وفقا لقانون “بوسمان” للاعبين، على أن ينتقل له نهاية الموسم الجاري.

 

ولن يحصل ريال مدريد في هذه الحالة على أي مقابل من بيع اللاعب.

 

بعد 16 موسم للكابيتانو مع النادي الأبيض، القائد لم يتوصل إلى إتفاق للتجديد حتي الأن.

 

و الأغرب أن اللاعب ليس لديه أي عرض خارجي، حتى الأن بحسب راموس ليس لديه أي عرض بشكل عام “بحسب ABC”، قائد الفريق الملكي يؤكد أن ريال مدريد لم يقدم له أي عرض رغم تأكيد النادي على عكس ذلك حسبما أكدت الصحبفه.

 

حتي الأن ‏لم يحدث وفاق بين ريال مدريد و قائده بعد، عائلة بطل العاشرة تنتظر بعض الوقت لمعرفة ما إذا كان سيوقع عقد مع ريال مدريد لمدة عام أو عامين.

 

 لكن كل شيء له حدود بالطبع، ابتداء من فبراير القادم إذا لم يصل الطرفان لحل سيبدأ سيرجيو في التفكير في مكان آخر للمستقبل گحل بديل في حالة عدم التجديد.

 

رحيل القائد

 

و بالتأكيد لو حسم راموس أمره بالرحيل الأن سيجد عدة عروض بعد لحظات من إعلان قرارة، الكثير يتمني شرف وجود أحد افضل المدافعين في العالم بين صفوفهم.

 

كلما سيتأزم موقف تجديد اللاعب مع ريال مدريد سنجد إهتمامات من أندية أخري تريد جلب راموس.

 

قد تكون الواجهه أوروبية سواء إنجليزية كما قيل أن ليفربول يبدي إعجابه و إهتمامه بجلب اللاعب إلي الأنفيلد.

او تكون فرنسية عبر نادي باريس سان جيرمان كما تم تسريبه.

أو يكون الخروج خارج اوروبا، هنا سنجد السوق الأمريكية أول الواجهات المحتملة خارج القارة الأوروبية ،

 

العلاقة التي تجمع بين ريال مدريد و قائده أكبر بكثير من مجرد علاقة لاعب و فريقه أو كابتين و ناديه.

 

جماهير ريال مدريد هم أكثر طرف هادئ في هذه الأزمه، هم يعرفون من هو راموس و ما مقدار حبه لنادي حياته ريال مدريد، و يعلمون التعقيدات التي تصاحب تجديد عقد قائدهم في كل مره لكنهم واثقون من إنتهائها بتجديد العقد كما يحدث في كل مره.

 

 

القائد و الرئيس

 

هناك خلاف جاري في هذه الفتره بين سيرجيو راموس و فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد علي مدة العقد سواء عام كما يريد الرئيس حسب سياسة النادي في تجديد عقود اللاعبين الذين تجاوز عمرهم ال33.

أو عامين كما يريد قائد الفريق الملكي، كذلك هناك خلافات علي القيمة المادية لتجديد التعاقد معه.

أيضا هناك عقبات أخرى گتجديد الكرواتي لوكا مودريتش و قبوله لسياسة النادي في التجديد عام بعام.

هذا الامر قد يضع فلورنتينو بيريز و إدارة الفريق الملكي في مأزق بالطبع.

 

شروط القائد في التجديد

حسب برنامج “الشرينغيتو”، فقد وضع راموس ثلاثة شروط للموافقة على تمديد عقده.

وفي مقدمة تلك الشروط أن تكون مدة العقد محددة بعامين، و كذلك اشترط الحصول على راتب سنوي قدره 12 مليون يورو، إلى جانب حصوله في نهاية كل موسم على مليوني يورو تحت بند المكافآت، في حال مشاركته في 30 مباراة أو أكثر مع ريال مدريد.

 

 

الخوف من تكرار سيناريو خروج كريستيانو رونالد

بالطبع يخشي جماهير ريال مدريد من تكرار السيناريو الذي حدث مع الأسطورة كريستيانو رونالدو و شعوره بقلة التقدير و عدم الإهتمام من إدارة النادي.

خروج رونالدو كان مؤثر علي ريال مدريد و بالتحديد علي الجانب الهجومي الذي مازال يلقي بظلالة علي الفريق حتي الأن.

فما بالك تكرار ذلك مع احد أعمدة الفريق الدفاعبه، ليس ذلك و حسب بل قائد الفريق أيضا هذه المره الأثر لن يكون أقل من أثار خروج رونالدو بل قد يكون أكبر بالتأكيد.

 بالتاكيد راموس يستحق التقدير اللازم في ريال مدريد، فهو مؤثر من الناحية الفنية و كذلك تاريخيا حقق الكثير مما يشفع له.

علي عكس ما يحدث من تقدير مادي في عقد جاريث الذي لم بكن يشارك مع الفريق قبل الإعارة و ليس له أي تأثير مع الغريق.

 

 

جدير بالذكر أن راموس انضم إلى ريال مدريد قادما من إشبيلية الإسباني في صيف العام 2005، مقابل 27 مليون يورو، حيث أشار في أكثر من مناسبة لرغبته في البقاء مع النادي الإسباني، بدليل العروض المغرية الكثيرة التي تلقاها في الفترة الماضية من أندية أوروبية وصينية لضمه، لكنه فضّل البقاء في “الملكي”.

 

الحقيقة الراسخة لدي الجميع أن قائد المرينجي يريد أن يختتم مسيرته داخل جدران سانتياجو برنابيو، لكنه في الوقت نفسه يؤمن بأنها فرصته الأخيرة لجني بعض الأموال، بينما تقف التقاليد عائقًا بالنسبة لإدارة بيريز.

 

 فكيف ستكون النهاية؟!

 

الفترة المقبلة سنري ما هو قرار أحد أساطير الدفاع ليس فقط في ريال مدريد و حسب بل في العالم كله، سواء كان تجديد تعاقده أو الرحيل عن نادي حياته و كتابة أخر فصول أحد اجمل القصص في التاريخ.

 

إقرأ أيضا

 

ميسي ما بين البقاء أو الرحيل..الحكم لم يصدر بعد.

تعليقات الفيس بوك