دورتموند ينتزع الصدارة ويهدد بإنهاء هيمنة بايرن ميونيخ على البوندزليجا

share on:

خسر بايرن ميونيخ أمام هيرتا برلين وفقد صدارة البوندزليجا، والتي انتزعها بوروسيا دورتموند بعد فوزه العريض على باير ليفركوزن.

ويتربع دورتموند على قمة الجدول برصيد 14 نقطة بعد 6 جولات، بينما تراجع بايرن إلى المركز الثاني.

وبنفس الرصيد البالغ 13 نقطة يحل هيرتا برلين ثالثا خلف بايرن ميونيخ، ولكن بفارق الأهداف فقط.

ويبدو هذا الموسم مختلفا بعض الشيء، فليس دورتموند وهيرتا فقط من يهددون عرش بايرن ميونيخ.

فهناك بوروسيا مونشنجلادباخ وفيردر بريمن ولايبزيج، في المراكز الرابع والخامس والسادس بنفس الرصيد 11 نقطة.

وبهذا يكون الفارق 3 نقاط فقط بين الأول دورتموند والسادس لايبزيج، مما يبشر بمنافسة محتملة هذا الموسم.

ولم يكن الحال أبدا كذلك في المواسم الست السابقة، وكان بايرن ميونيخ دائما ما يفرض سيطرته مبكرا.

فالبوندزليجا لم تعرف لها بطلا سوى بايرن ميونيخ في آخر ست سنوات، منذ 2013 وحتى 2018.

وكان دورتموند آخر الفرق المنافسة فوزا باللقب، عندما فاز به موسمين متتاليين 2010-2011 و2011-2012.

واعتدنا في المواسم التالية أن تنحصر المنافسة على المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية، أما المركز الأول فكان مسبق الحجز لبايرن ميونيخ.

وأضاع بايرن ميونيخ خمس نقاط خلال أربعة أيام فقط، بعد التعادل مع أوسبورج الثلاثاء الماضي في أليانز أرينا.

وبعد البداية القوية بالفوز المتتالي في أول أربعة لقاءات، يبدو أن بايرن ضل طريق الانتصارات.

وتلقى المدرب الجديد نيكو كوفاتش هزيمته الأولى، من زميله السابق بال دارداي مدرب هيرتا برلين.

وعجز الفريق عن تسجيل أي أهداف في الملعب الأوليمبي ببرلين، وبدا لاعبو الفريق تائهين أمام تألق أبناء العاصمة.

والمثير للدهشة هو خلو قائمة هدافي الدوري من لاعبي بايرن، حيث كان يحتل قمتها روبرت ليفاندوفسكي دائما.

ويتصدر الهدافين السلوفاكي أوندري دودا لاعب هيرتا برلين برصيد 5 أهداف، ويليه ماركو رويس برصيد 4 أهداف.

ولكن إذا قمنا بربط النتائج المتراجعة مع المستوى المتذبذب بالإضافة إلى عدم ظهور الهدافين، عندها ستزول الدهشة.

فقد بالغ المدرب نيكو كوفاتش في عملية مداورة اللاعبين على التشكيل الأساسي للمباريات.

فحتى الآن لم يستمر في التشكيل الأساسي سوى الحارس مانويل نوير والظهير الأيمن يوشوا كيميش.

وفي 6 جولات لم يستقر كوفاتش على لاعب الارتكاز الأساسي، فتارة يلعب خافي مارتينيز وتارة جوريتزيكا وتارة تياجو ألكانتارا.

وفي باقي مراكز الوسط والأجنحة تتم عملية مداورة متتالية بين موللر وروبن وريبيري وخيميس رودريجيز وريناتو سانشيز.

وزاد من حيرة كوفاتش الإصابات المفاجئة للفرنسيين كينجسلي كومان وكورينتن توليسو، والتي من المتوقع أن تطول.

وتعليقا على موقف بايرن، انتقد ستيفان إيفنبيرج اللاعب والقائد الأسبق لبايرن أسلوب كوفاتش.

وفي تصريح لصحيفة شبورت آينس (Sport 1) قال إيفنبيرج: “أؤمن بمبدأ المداورة، ولكن ليس في كل الأوقات”.

“هناك فترات مهمة في الموسم يجب أن تتوقف فيها عن المداورة، وتركز مع التشكيل الأساسي”.

“يمكنك أن تبدأ المداورة بعد عودة اللاعبين منهكين من التمثيل الدولي، أو عند اقتراب موسم الكريسماس”.

وأكد إيفنبيرج على أن الوقت مازال مبكرا لذلك، فلا يمكنك أن تستبدل 6 أو 7 لاعبين دفعة واحدة ونحن مازلنا في بداية الموسم.

ويستضيف بايرن الأحد القادم فريق بوروسيا مونشنجلادباج ومدربه العنيد ديتر هيكينج في لقاء صعب.

ويصطدم كوفاتش بطموحات هيكينج الذي يسعى إلى استغلال ارتباك بايرن، ويطمح إلى إنهاء الموسم في مركز يؤهله إلى دوري الأبطال.

وقبل موقعة مونشنجلادباخ، يحل أياكس أمستردام ضيفا ثقيلا على بايرن في دوري أبطال أوروبا.

ويتنازع الفريقان على صدارة المجموعة بعد فوز كل منهم في الجولة الأولى وفي جعبته ثلاث نقاط.

ومن جانبه وعد نيكو كوفاتش الجماهير ببداية جديدة أمام أياكس، وأكد على أن الفريق بخير.

وقال كوفاتش أن الفريق افتقد إلى جودة إنهاء الهجمات واستغلال فرص التهديف على المرمى في آخر مباراتين.

وقال كوفاتش: “علينا ألا نقلق فنحن بايرن ميونيخ، ونلعب في أليانز أرينا”.

وبعيدا عن بايرن ميونيخ تشهد البوندزليجا هذا العام تقلبات عديدة، وتباين ملحوظ في جدول الترتيب.

فحتى الآن تلقى الجميع هزائم في المسابقة ما عدا بوروسيا دورتموند وفيردر بريمن.

ويعيش بوروسيا دورتموند أجواء مثالية في هذا الفترة تحت قيادة السويسري لوسيان فافر.

وبعد التعادل مع هوفنهايم في الجولة الرابعة، انتفض دورتموند واكتسح نورنبيرج بسبعة أهداف مقابل لا شيء.

وعلى أرض باي أرينا، قلب دورتموند تأخره بهدفين حتى الدقيقة 65، إلى فوز على باير ليفركوزن 4-2.

وعلى دورتموند أن يحافظ على تقديم عروضه المميزة، خاصة أن الموسم مازال طويلا وبايرن ميونيخ لن يستمر طويلا في غفوته.

فيردر بريمن هو الآخر لم يهزم حتى الآن، وهو الذي عهدناه يصارع في المؤخرة من أجل البقاء في البوندزليجا.

وتراود فيردر بريمن أحلام المقدمة من جديد أول على الأقل العودة لأوروبا، وهو الذي لم يفز بالدوري منذ 2004.

ومن مفاجآت البوندزليجا هذ الموسم، أن يقبع شالكه وصيف الموسم الماضي في المركز السابع عشر قبل الأخير.

وفي الجولة السادسة فقط، حقق شالكه فوزه الأول، شأنه في ذلك شأن شتوتجارت الذي يحتل المركز السادس عشر.

اللغز المحير أيضا في فريق باير ليفركوزن الذي أنهى الموسم الماضي خامسا، وهو الآن في المركز الرابع عشر بفوزين وأربع هزائم.

وتعود البوندزليجا الأسبوع المقبل بعد جولة دوري أبطال أوروبا بعدة لقاءات أبرزها بايرن ميونيخ وبوروسيا مونشنجلادباخ.

كما تفتتح الجولة يوم الجمعة بلقاء فيردر بريمن مع فولفسبورج في لقاء صاحبي المركزين الخامس والسابع.

كما يلتقي بوروسيا دورتموند مع أوسبورج، وهوفنهايم مع آينتراخت فرانكفورت.

تعليقات الفيس بوك