تقرير- ليست الإصابات فقط.. تعرف على أسباب تراجع مستوى الأهلي

share on:
تشكيل الأهلي

يعاني النادي الأهلي في الفترة الأخيرة من تراجع كبير في المستوى والنتائج بالدوري العام.

حيث خسر الفريق بالأمس 1/0 أمام غزل المحلة على أرضية ملعب الأخير.

ويذكر أن الفريق كان قد تعادل في المباراة الماضية أمام نادي الجونة 1/1 أيضًا، وخسر من قبل أمام سموحة 2/1 ليفقد الفريق ثماني نقاط في أيام قليلة.

وقدم الأهلي مباراة سيئة للغاية بالأمس، حيث لم يشكل مهاجمو الأهلي أي خطورة تقريبًا على مرمى غزل المحلة.

ويشهد جدول مباريات الأهلي ازدحاما كبيرًا في الفترة الحالية بسبب كثرة المباريات في مختلف البطولات.

وهو الأمر الذي أثر سلبًا على اللاعبين ونتائج الفريق بشكل عام.

وضمن هذا التقرير نستعرض أسباب تذبذب نتائج الأهلي..

ضغط المباريات

يعاني الأهلي من ضغط كبير في المباريات في الفترة الحالية وذلك من أجل محاولة اتحاد الكرة لإنهاء بطولة الدوري مع نهاية سبتمبر المقبل.

ويخوض المارد الأحمر حاليًا مباراة كل ثلاثة أيام وسط ضغط كبير من أجل اللحاق بالزمالك الذي يتصدر جدول الترتيب.

تراجع مستوى لاعبي الفريق

ظهر بشكل واضح للجميع أن معظم لاعبي الأهلي ليسوا في المستوى المعهود.

وخاصة خط الهجوم فمثلاً حسين الشحات وطاهر محمد طاهر وكهربا، الجميع لا يقدم الأداء المطلوب أو المستوى المرجو.

وايضًا لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي لا يظهر بالشكل المعتاد عليه.

فقد تسبب اللاعب في خسارة الفريق أمام سموحة بسبب خروجه الخاطئ من المرمى وهو ما منح الفوز لنادي سموحة.

كثرة الإصابات

ضربت الإصابات النادي الأهلي بكثرة في الفترة الأخيرة، حتى أن موسيماني مدرب الفريق استعان بأحمد نبيل كوكا ليشغل مركز الظهير الأيسر.

وذلك بعد إصابة علي معلول وأيمن أشرف وأيضًا محمود وحيد.

ولم يتوقف الأمر هنا، فقد تعرض بدر بانون للإصابة وأيضًا ياسر إبراهيم ومحمد هاني وجميعهم لاعبي خط الدفاع.

وأيضًا أصيب حمدي فتحي لاعب خط الوسط خلال مشاركته مع المنتخب الوطني أمام منتخب كينيا.

وكذلك تعرض جونيور أجايي للإصابة من فترة ومازال اللاعب يغيب عن المشاركة حتى الأن.

وبكل تأكيد فإن كل تلك الإصابات قد أثرت بشكل واضح على مستوى الأهلي في الفترة الماضية.

الأخطاء الفنية من المدرب الفني

بطريقة أو بأخرى هناك أزمة واضحة في إدارة المباريات من قبل بيتسو موسيماني مدرب الفريق في الفترة الأخيرة.

وإذا ألقينا نظرة على مباراة الأمس سنجد أن موسيماني لم يقم بدراسة فريق غزل المحلة بالشكل الكافي.

وسنرى أن لاعبي المحلة تحكموا في إيقاع لعب الأهلي واستطاعول تحجيم دور اللاعبين بشكل كبير.

الأمر لم يتوقف عن هذا الحد، فمع بداية اللقاء تواجد أحمد رمضان بيكهام بمركز الظهير الأيسر رغم تواجد محمود وحيد وأحمد نبيل كوكا على مقاعد البدلاء.

وهو ما كان سببًا في ظهور الفريق بشكل سئ خاصة خلال الشوط الأول لعدم إجادة بيكهام للعب بهذا المركز.

ويحتل النادي الأهلي حاليًا المركز الثاني برصيد 37 نقطة جمعها الفريق من 17 مباراة خاضها هذا الموسم.

اقرأ أيضا:

محمد مجدي أفشة.. أن تسجل اسمك بحروف من ذهب في كتب التاريخ 

كتب: محمد علاء

تعليقات الفيس بوك