share on:

يبدو انه مهما اصبح لدي افريقيا لاعبين اقوياء وافذاذ يمثلون اكبر اندية العالم

وينشطون في كبري الدوريات وقيمتهم السوقية تصل لمئات الملاين 

ومهما كانت منتخبات افريقية قوية وتحقق انجازلت اوليمبية ودولية 

ولكن ستظل افريقيا محل سخرية العالم بسبب ما بها من جهل وخرافات ونقص امكانيات وفضائح تحكيمية

ومايلي رصد لما حدث في مباريات الجمعة والسبت من مباريات الجولة الاولى 

لدور المجموعات في دوري ابطال افريقيا هذا الموسم

اقتحام جماهير مازيمبي حجرة ملابس بلوزداد

في مشهد مؤسف

شهدت الجولة الأولى من بالمجموعة الثانية

أزمة عقب نهاية مباراة مازيمبي الكونغولي ونظيره الجزائري شباب بلوزداد

بالتعادل السلبي في وقت سابق من اليوم السبت.

أشار نادي شباب بلوزداد،  عبر بيان رسمي صادر عنه عقب المباراة

إلى أن فريقه تعرض لأحداث وصفها بـ “البلطجة والعنف”

باقتحام مجموعة من أنصار فريق مازمبي

لغرف تغيير الملابس لسرقة ممتلكات اللاعبين ـ بحسب وصفه ـ.

وذكر النادي الجزائري، في بيانه أيضاً:”تمت سرقة هاتف و نظارات السيد توفيق قريشي

وهاتف المكلفة بالإعلام إضافة إلى منع الفريق من دخول أرضية الميدان بالقوة بين الشوطين

امتدت المضايقات حتى داخل المستطيل الأخضر عندما

واصل حكم اللقاء اللعب رغم انقضاء الوقت الرسمي

والبديل وحتى إدارة الملعب من جانبها أطفأت الشاشة العملاقة بنية التمويه”.

.

ولا تُعد هذه الواقعة هي الأولى لجماهير مازيمبي في البطولة

ففريق مازيمبي معروف عنه داخل القارة بلجوء ادارته لمثل تلك الافعال لتحقيق الانتصارات

علي ارضية ميدانه مرورا بمضايقات الضيوف وشغب الجماهير وتخويفهم للخصوم وانتهائا

بنفوذ رئيسه الملياردير الذي يتحكم في اختيار حكاما بعينهم لادارة مباريات فريقه

السحر اللعنة التى لاتفارق افريقيا

حيث وجد لاعبى ومسئولى الترجي التونسي في مباراته اليوم مع فريق تونجيث السنغالي

بعض الاشياء والتى على مايبدو قد تكون بعض عظام حيوانات ميتة وورقة 

بها بعض الطلاسم والتعاويذ

May be an image of one or more people

واشهر واقعة ممثالة عندما وجد مدرب زيمبابوي لمنتخب المحليين جمجمة حيوان  صغيرة مدفونة في منتصف 

ملعب مباراة الافتتاح بين فريقه وفريق منتخب الكاميرون مستضيفة بطولة افريقيا للمحليين 2021

اخطاء تحكيمية فادحة

لايخفي على احد فداحة التحكيم الافريقي واضاعته الكثير من البطولات على الاندية والمنتخبات المصرية

فبدا التحكيم الافريقي في غياب الفار رحلة الكوارث مع مباراة الترجي حيث قام باملاك تسيما

الحكم الكينى ركلة جزاء غريبة من لمسة يد وهمية ليتمكن الترجي من الفوز على تونجيث السنغالي 

ويتمكن الترجي من تسجيل التعادل عن طريق الخنيسي قبل ان يضيف عبد الباسط المهاجم الغانى 

هدف التقدم لفريق الدم والذهب ليتصدر مجموعته

وشهدت مباراة امس الجمعة في نفس المجموعم بين الزمالك ومولدية الجزائر 

لمسة يد واضحة على احد لاعبي الفريق الجزائري في منطقة الجزاء 

نتيجة لتسديدة لاعب الابيض الدولى التونسي فرجانى ساسى 

وكادت الدقيقة 88 من عمر اللقاء ان تشهد ضربة جزاء ولكن ابي حكم اللقاء

لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي

 

 

.

تعليقات الفيس بوك