تعرف علي محطات السيتي قبل تحقيق البريميرليج وما يخشاه جماهير اليونايتد

share on:

لا يبدو أن أحدا قادر على إيقاف مانشستر سيتي في البريميرليج هذا الموسم. الفريق الذي يتصدر جدول المسابقة برصيد 75نقطة بعد مرور 28جولة، وبفارق 16 نقطة عن اقرب الملاحقين له في المسابقة مانشستر يونايتد الذي يمتلك 59 نقطة.

السيتي خلال 28 مباراة لا يكل ولا يمل من تحقيق الإنتصارات إذ يمتلك السيتزن سجلا رائعا هذا الموسم حيث حقق الفوز في 24 مباراة و تعادل في 3 وخسر في مباراة وحيدة وسجل 82 هدف واستقبل 20 وما زال يتبقي 10 مباريات.

اخر مباريات السيتي في الدوري كانت أمام أرسنال علي ملعب الإمارات الخميس الماضي واستطاع السيتزن وقتها أن يكرر إنتصاره علي المدفعجية بثلاثية نظيفة كما حدث في نهائي كأس كاراباو مطلع الأسبوع الماضي.

ارقام السيتي هذا الموسم تعد الأفضل في تاريخ الدوري الإنجليزي منذ عام 1998 عندما حقق أرسنال لقب الدوري ب78 نقطة من 38 مباراة.

وعلي غير العادة تفوق السيتي هذا الموسم علي غريمه مانشستر يونايتد في عام 1999 والذي حقق فيه الثلاثية واستطاع الظفر باللقب ب79 نقطة من 38 مباراة.

مسألة تتويج السيتي بالبريميرليج ما هي إلا مسألة وقت فأداء الفريق وشخصيته هذا الموسم يعطي الانطباع أنه لا أحد يقدر علي إيقاف قطاره السريع وبالنظر لباقي مباريات الفريق في الدوري ستجد أنه يستطيع تحقيق الفوز في أغلبها والوصول للنقطة رقم 100.

عشر مباريات متبقية لمانشستر سيتي في الدوري يكفيه تحقيق الإنتصار في أربع منها للتتويج رسميا باللقب، والبداية ستكون غدا عندما يواجه نادي تشيلسي علي ملعب الإتحاد في قمة الجولة 29.

أغلب مباريات السيتي المتبقية ستكون أمام فرق الوسط وبالطبع سيكون من السهل تحقيق الإنتصار في معظمها، ستوك سيتي، برايتون، إيفرتون، ثلاث مباريات قد تشهد تحقيق السيتيزن للبريميرليج وسيتوجب علي مانشستر يونايتد وقتها إقامة ممر شرفي للاعبي جوارديولا وهو ما يخشاه عشاق اليونايتد خاصة أن المباراة التي سوف تقام علي ملعب الأولد ترافلد و تحت مرئي ومسمع من جماهير الشياطين الحمر.

الخمس مباريات الأخيرة أمام كل من توتنهام، سوانزي سيتي، وست هام، هاردسفيلد تاون، ساوثهامبتون قد تدفع بيب جوارديولا لإراحة لاعبيه الأساسيين للتفرغ لمباريات دوري أبطال أوروبا و الإعتماد علي مجموعةمن الشباب للوقوف علي مستواهم قبل بداية الموسم المقبل.

تتويج السيتي بالبريميرليج لا يعد مفاجأة لأي شخص ويعتبر إنتصارا للمنطق، فالفريق قام بتدعيماته اللازمة قبل بداية الموسم وأصبح يمتلك فريقين من الأساسيين و البدلاء لا يختلفان كثيرا عن بعضهما.

بيب جوارديولا كسر كل قواعد المنطق في البريميرليج وضرب بالعادات والتقاليد عرض الحائط وكان أكثر المتابعين للبريميرليج هذا الموسم يتوقع تتويج السيتيزن باللقب وهذا ما لم يحدث من قبل.

التتويج بالبريميرليج سيكون ثاني ألقاب بيب مع السيتي بعد تحقيقه كأس كاراباو الأسبوع الماضي وسيفتح الباب أمام تحقيق السداسية التاريخية إذا ما إستطاع تحقيق دوري أبطال أوروبا و كذلك كلا من السوبر المحلي و الأوروبي بالإضافة لكأس العالم الأندية.

تعليقات الفيس بوك