تحليل | كأس العالم لكرة اليد – انتقام السويد من فرنسا وتأكيد الدنمارك على إسبانيا

share on:

شهد اليوم 29 يناير نصف نهائي المُنتظر من بطولة كأس العالم لكرة اليد مصر 2021 ما بين السويد وفرنسا في مواجهة  حامية والدنمارك بطلة العالم ضد إسبانيا بطل أوروبا.

المنتخب السويدي ثأر من هزائمه الأخيرة ضد المنتخب الفرنسي وتغلب عليه بمُباراة رائعة بينما المنتخب الدنماركي حقق الانتصار بكل استحقاق على المنتخب الإسباني ليتأهل للمرة الثانية على التوالي لنهائي كأس العالم لكرة اليد.

كأس العالم لكرة اليد – السويد تعبر فرنسا، والدنمارك تهزم إسبانيا

Image

السويد × فرنسا

image

في أولي مُباريات نصف النهائي تغلب المنتخب السويدي على المنتخب الفرنسي بنتيجة كبيرة لا تحدث كثيرًا بنصف النهائي بفرق 6 أهداف “32-26” ولكن النتيجة تم تحقيقها بعد لقاء قوي قدمه المنتخب السويدي على مدار 60 دقيقة بكل ثقة وإبداع.

المنتخب السويدي مُنذ بداية اللقاء كان الأفضل بتقدمه بهجومه الرائع ودفاعه المنظم الذي ضيق الكثير من الخطط الفرنسية سواء من المقابلة بشكل قوي من الخط الخلفي أو منع التمريرات للاعب الدائرة، المنتخب السويدي سجل 4 أهداف متتالية بالدقيقة 15 حتى الدقيقة 19 جعلت التقدم بـ 3 أهداف للسويد “10-7”.

مُنذ ذلك الوقت المُنتخب السويدي أصبح لديه اليد العلوي باللقاء وكان يتحكم بشكل كبير بمُجريات الأحداث حتى انتهاء الشوط الأول متقدمًا بنفس الفرق 3 أهداف “16-13”.

مع بداية الشوط الثاني حاول المُنتخب الفرنسي العودة للقاء وتم تقليص الفارق لهدف بالدقيقة 34 ولكن عودة المُنتخب السويدي بتفوق هجومه ودفاعه وبلا شك واحد من أفضل لاعبي العالم حاليا الحارس اندرياس باليكا، استطاع في خلال 4 دقائق مُنذ الدقيقة 34 حتى 38 تسجيل 3 أهداف متتالية مُجددًا لتكون النتيجة “20-16”.

مع تقدم المنتخب السويدي لم يفرط فيه أبدًا ومع تقدم عُمر اللقاء المُنتخب السويدي كان يتبادل الأهداف مع فرنسا بكل سهولة حتى نهاية المُباراة بانتصار ساحق مُستحق للسويد “32-26”.

قوة المنتخب السويدي تكمن في قوة الأجنحة حيث تم تسجيل 9 أهداف من الجناح بنسبة نجاح 82% بالإضافة إلى الهجوم الخاطف بتسجيل 5 أهداف.

الحارس ونجم المنتخب أندرياس باليكا حصل على لقب أفضل لاعب بالمُباراة بعد أن تصدى لـ 11 كرة بنسبة نجاح 31% وكان العامل المؤثر في نجاح السويد، هجوميًا، هامبوس فاين الجناح الأيسر الطاير واحد من أفضل لاعبي الأجنحة بالعالم حاليا تألق وسجل 11 هدف بالمُباراة.

تصريح باليكا بعد اللقاء “تقدمي في العمر يجعل فرصتي في خوض المزيد من البطولات مع هؤلاء الشباب صعبة، لقد قدموا أداءً رائعاً، نحن أمام إنجازاً كبيراً لكرة اليد السويدية، لا أصدق نفسي حقاً،لم نخطط من البداية للعب المباراة النهائية، ولكن أمر غير سيء أن تفوز بالمزيد من المباريات والبطولات، نحن نعمل بقوة ونستحق ذلك بالتأكيد


الدنمارك × إسبانيا

image

لقاء بطل العالم 2019 ضد بطل أوروبا 2020 كان لقاء مُنتظر وبشدة واعتقد أنه أوفي بالوعود الكبيرة، المنتخب الدنماركي الذي توقع الكثير بهزيمته أمام إسبانيا قدم مُباراة عظيمة تؤكد أنه بطل العالم ليس من فراغ وحقق انتصار رائع ومُستحق “35-33”.

المنتخب الدنماركي توقع العديد بخسارته بسبب الإجهاد البدني بعد لقاء مُنتخب مصر في ربع النهائي كما أن المُنتخب لم يظهر بالشكل المطلوب خلال البطولة مع تفوق لـ إسبانيا وانتصارها الكبير على النرويج وصيف العالم، ولكن ما حدث كان عكس كل الأقوائل واثبت المُدرب ولاعبي الدنمارك جدارتهم للتأهل للنصف النهائي بعد مُباراة رائعة.

المنتخب الدنماركي بدأ هجومُه في أول عشر دقائق بهجوم زائد بمُشاركة 7 لاعبين بالهجوم لأخذ الفارق وصد الدفاع الأسباني 6-0 ونجح بالفعل بتقدم بهدفين بأول الشوط لتتحول طريقة دفاع المنتخب الأسباني لـ طريقة 5-1 مما يجعل المُدرب نيكولا التراجع عن اللعب بـ 7 لاعبين.

المنتخب الدنماركي مُنذ الوهلة الأولى وهو يتحكم بمجرى اللقاء بشكل واضح التقدم في أوقات حاسمة بأقل من 3 دقائق المنتخب الدنماركي سجل 3 أهداف متتالية مُنذ الدقيقة 16 حتى 18 ليزيد الفارق لـ 4 أهداف “11-7” لينهى الشوط الأول بتقدمه بفرق هدفين فقط “18-16”.

المنتخب الأسباني حاول مرارًا وتكرارًا التقدم بالنتيجة ولكن لم ينجح بسبب قوة دفاع المنتخب ولكن مع طرد المُدافع هانريك مولجارد بسبب حصوله على الإيقاف لمدة دقيقتين لـ 3 مرات المُنتخب الأسباني أصبح اقوي خصوصا من خط الدائرة الذي أصبح يلعب عليه بشكل رئيسي بهجماته.

ولكن بذكاء وسرعة المنتخب الدنماركي كان يُسجل أهداف سريعة بسبب الهجوم الخاطف وسرعة لاعبه بالدائرة اكتشاف البطولة ماجنوس سواجستراب الذي استطاع تسجيل 5 أهداف بالشوط الثاني كثاني أكثر اللاعبين تسجيلاً بالشوط الثاني من الدنمارك بعد مايكل هانسن.

المنتخب الدنماركي لديه حلول هجومية كبيرة سجل من الخط الخلفي 8 أهداف ومن على الدائرة سجل 12 هدف، المنتخب يمتلك حلول كثيرة وصعب جدًا إيقاف هجومهم القوي الذي ظهر بشكل خارق اليوم. 

مايكل هانسن أفضل لاعب بالعالم 3 مرات من قبل حصل على لقب أفضل لاعب بالمُباراة بعد أن قدم أداء لا يُنسى في لقاء كبير حيث سجل 12 هدف بنسبة نجاح 71% .. هانسن لم يكتفى بذلك بل صنع 5 أهداف آخرون.

ماجنوس سواجستراب لاعب الدائرة سجل 7 أهداف بنسبة 88% وقليل عندما تجد لاعب دائرة بهذه السرعة وبهذه الرشاقة من حيث الهجوم الخاطف أو اللعب على الدائرة ويبقي سواجستراب لاعب اكتشاف البطولة وسيكون له شأن كبير بمُستقبل الكرة اليد الدنماركية.

أقرأ أيضا: كأس العالم لكرة اليد – رد فعل لاعبي المنتخب المصري عقب توديع مونديال اليد

 

تعليقات الفيس بوك