تحليل | كأس العالم لكرة اليد – الدنمارك بطل كأس العالم واسبانيا تحصل على البرونزية

share on:
كأس العالم لكرة اليد

اليوم أسدل الستار على ختام بطولة بطولة كأس العالم لكرة اليد التي أقيمت بمصر من الفترة 13 حتى 31 يناير.

المنتخب الدنماركي بطل لكأس العالم للمرة الثانية في تاريخه وهي الثانية على التوالي وحصول المنتخب الأسباني على المركز الثالث والبرونزية بعد الفوز على المُنتخب الفرنسي.

Image
نتائج اليوم

إسبانيا × فرنسا

image

المُنتخب الأسباني حصل على المركز الثالث والميدالية البرونزية بعد انتصاره على مُنتخب فرنسا “35-29″، وهذه المرة الثانية للمنتخب الأسباني ينجح في تحقيق الميدالية البرونزية بعد حصوله في بطولة 2011 بالسويد.

المنتخب الأسباني كان الأكثر حماسًا ورغبة في تحقيق الانتصار وتقدم مُبكرًا بالدقائق الخمسة الأولى بالمُباراة “4-0” مما جعل الأمور سهلة في أيدي لاعبي المُنتخب الأسباني الذي حقق انتصار بالشوط الأول بفرق 3 أهداف “16-13”.

الأمور استمرت بالشوط الثاني بالحفاظ على تقدم المُنتخب والفارق للمنتخب الأسباني حتى نهاية اللقاء بفرق 6 أهداف “39-29” في مُباراة أخذت طابع الودي والغير تنافسي بعض الشيء.

الحارس الأسباني رودريغو كوراليش أبي ان لا يترك بصمة قبل الرحيل وحصل على لقب أفضل لاعب بالمُباراة بعد أن تصدي لـ 16 كرة بنسبة نجاح 38% من حيث الهجوم أليكس دياتشبيف سجل 8 أهداف لمصلحة المنتخب الأسباني بالإضافة إلى صناعة 6 أهداف آخرون.

كأس العالم لكُرة اليد – إسبانيا تحقق الميدالية البرونزية بعد الفوز على فرنسا

 

الدنمارك × السويد

image

في ختام البطولة لعبت مُباراة النهائي على صالة إستاد القاهرة الدولي على صفيح ساخن بين الدنمارك بطل العالم والسويد واستطاع المنتخب الدنماركي تكرار إنجازه السابق بتحقيق اللقب الغالي الثاني في تاريخه “26-24”.

المُباراة الذي أخذت نفس الطباع في طريقة هجوم الفريقين باللعب السريع والتنوع ما بين الأجنحة والدائرة واستمر التعادل يحكم اللقاء برغم محاولات شديدة للمنتخبين بالتقدم ولكن الدفاع والهجوم الخاطف كان لديه كلمة السر حتى نهاية الشوط بالتعادل بين الفريقين “13-13”

أستمر التشابك بين اللاعبين على أرضية الميدان واستمر التعادل يحكم النهائي ولكن قبل النهاية بـ 11 دقيقة فقط المُنتخب الدنماركي حقق فرق لـ 3 أهداف لأول مرة بالمُباراة “23-20” واستطاع بخبرة اللاعبين والمُدرب تكملة العشر دقائق بشكل مُتتالي ليحقق الانتصار والكأس الغالية “26-24”

المُدرب نيكولا ياكوبسن عانى كثيرًا في المُباراة برغم انتصاره وحصوله على اللقب بعد إصابة لاعبه المهم سفين هانسن بعد مرور 16 دقيقة من اللقاء وعدم تواجد ظهير أيمن بتشكيلة المُنتخب فضطر إلى اللعب بظهيره الأيمن النجم ماتيوس جيدسيل في مركز الظهير الأيسر.

الأمر لم يكتفي فقط لا غير عند ذلك بل حصول لاعب الدائرة ماغنوس ساجستراب على إيقاف لمدة دقيقتين بالدقيقة 20 من الشوط الأول وعدم مشاركته خوفًا من الإيقاف الثالث والطرد من المُباراة فتأثر هجوم ودفاع المُنتخب الدنماركي باللقاء.

برغم من ذلك المُدرب نيكولا ياكوبسن كان لديه حلول أخرى باللعب بالظهير الأيسر ونجم الفريق ميكيل هانسن في مركز الظهير الأيمن برغم عدم قدرته على المركز ولكن استفاد بخبرته في هجوم وتواجده خلال الشوط الثاني بشكل كامل.

ياكوبسن كان يحمل في يده حل سحري أخر وهو اللاعب الشاب ياكوب هولم صاحب ال 25 عام بمشاركته بآخر 20 دقيقة في هجوم المُنتخب لعمل الفارق بتسديدتها القوية وقدرته على الاختراق من مركز 2 الدفاعي بشكل مُميز جِدًّا مما جعل مُدرب السويدي في ورطه واضحة.

من جانب الدفاع الدنماركي فـ نيكلوس لاندين الأفضل بالعالم كان بالموعد الذي تصدي لـ 15 كرة بنسبة نجاح 41% وكان سبب رئيسي في انتصار الدنمارك والحفاظ على فرق الأهداف القليل الذي تم أخذه بالشوط الثاني.

ميكيل هانسن الذي حقق لقب أفضل لاعب بالبطولة للمرة الثانية على التوالي والثالث في تاريخه (2013-2019-2021) سجل 7 أهداف بنسبة 58%.

كأس العالم لكرة اليد – الدنمارك تتوج بمونديال العالم للمرة الثانية على التوالي على حساب السويد

 

تعليقات الفيس بوك