بوجبا لا يستعد للبقاء في مانشستر يونايتد.. ورغبة النادي في بيعه تتضائل بسبب جائحة كورونا

share on:

أصبح بول بوجبا ومصيره في الصيف القادم هو الهاجس الأول في مانشستر يونايتد على الرغم من المستويات المتميزة التي يقدمها الفرنسي مع الفريق في الفترة الأخيرة.

خاصة قبل الإصابة التي تعرض لها اللاعب في مباراة فريقه أمام إيفرتون في الدوري في المباراة التي انتهت بالتعادل المخيب بثلاثة أهداف لكل فريق.

مستقبل بوجبا مع مانشستر يونايتد مازال غامضاً، على الرغم من تأكيد سولشاير أن المحادثات مع بول مستمرة، لكنه أكد في وقت سابق من الشهر الماضي أنها سرية وخاصة بين النادي واللاعب.

إلا أن الصحافة العالمية أصرت على أن بوجبا غير متفتح لفكرة البقاء في مانشستر وتجديد عقده مع الفريق.

عقد بوجبا كان لينتهي بنهاية الموسم الحالي، لكن نادي مانشستر يونايتد فعل السنة الإضافية في العقد والتي من شأنها الإبقاء على الاعب الفرنسي داخل أسوار كارينجتون حتى نهاية الموسم المقبل.

وهو ما عطل إمكانية خروج اللاعب من الفريق الصيف المقبل نحو الأندية المهتمة بالتعاقد مع لاعب الوسط الفرنسي.

إدارة الشياطين الحمر من جانبها تدرك أن الوضع الحالي في مرة القدم ومدى تأثير جائحة كورونا على مداخيل الأندية مما جعل دفع مبالغ هائلة في استقدام اللاعبين أمراً صعباً.

ويأتي ريال مدريد ويوفنتوس على رأس الأندية المهتمة بالتعاقد مع بوجبا، حيث يسعى النادي الملكي لتعويض مودريتش بلاعب سوبر مثل بوجبا خاصة مع تقدم الكرواتي في السن.

ويسعى كذلك نادي يوفنتوس لإعادة بوجبا إلى البيانكونيري مرة أخرى، وهو ما يراه بول المكان المناسب له حسب تأكيدات الصحافة.

مساعي مدريد ويوفنتوس للتعاقد مع اللاعب قد يحبطها طلبات إدارة مانشستر يونايتد، التي تسعى للحصول على أعلى عائد من بيع اللاعب خاصة وأنه يعد أحد أبرز الأسماء في العالم في مركز الوسط.

يقترب الصيف، ويوشك الموسم الحالي على الانتهاء وتبدأ سوق الانتقالات، وحينها سيتضح أكثر مصير بوجبا.


طالع ايضاً:
برونو فيرنانديز يطالب زملاؤه بأن يكونوا أكثر شراسة في المنافسة علي الألقاب
تابعنا على تويتر.

تعليقات الفيس بوك