اليابان تعلن أول حالة إصابة بفيروس كورونا بين الفرق الأولمبية القادمة إلى طوكيو

share on:
بفيروس كورونا
أعلنت الحكومة اليابانية، الأحد أن أحد أعضاء الفريق الأولمبي الأوغندي جاءت نتيجة اختباره اختباره إيجابية لدى وصوله إلى مطار ناريتا الدولي ، ومنعه من مغادرة المبنى، في أول حالة إصابة بفيروس كورونا بين الفرق الأولمبية قبل شهر من انطلاق الألعاب.
 
ويعد الفريق الأوغندي ، الذي ينافس في منافسات الملاكمة ورفع الأثقال والسباحة، ثاني مجموعة من الخارج بعد فريق الكرة اللينة للسيدات من أستراليا الذي يصل إلى الألعاب.
 
ووفقا لوكالة الأناء اليابانية كيودو فأن الرياضي الأوغندي قدم شهادة اختبار سلبية 72 ساعة من مجيئه إلى اليابان .
 
وكانت عناصر الفريق الأوغندي الذين يتكونون من تسعة أفراد قد تأخر سفرهم إلى اليابان لمدة ثلاث أيام، نتيجة زيادة عدد الإصابات في الدولة الأفريقية.
 
وتأجلت أولمبياد طوكيو لمدة عام، بسبب فيروس كورونا.
 
وتبدأ أولمبياد طوكيو في الثالث والعشرين من يوليو المقبل، وتستمر حتى الثامن من أغسطس المقبل.
 
وأظهر استطاع رأي أن معظم اليابانيين يخافون من عودة ظهور إعداد ضخمة بفيروس كورونا نتيجة الألعاب.
 
ويريد منظمو الألعاب السماح ل20 أف متفرج لحضور حفل الافتتاح، وفقا لوكالة الأنباء اليابانية كيودو.
 
ومن المقرر أن يواجه الرياضيون في طوكيو قيودًا صارمة على تحركاتهم بالإضافة إلى اختبارهم يوميًا لفيروس كورونا.
كما سيتم مراقبة الصحفيين الأجانب الذين يغطون الأولمبياد عن طريق نظام تحديد المواقع العالمي “GPS” وتلغى تصاريحهم إذا خالفوا ذلك.
وسيخفض عدد الفنادق من 350 إلى حوالى 150، إذ يحاول المنظمون إبقاء الزوار تحت إشراف دقيق، بحسب وزيرة دورة طوكيو 2020 تامايو ماروكاوا.
وكانت اليابان قد منعت الجماهير الأجنبية من حضور الأولمبياد.
 
ومن المنتظر أن تتخد اللجنة المنظمة للألعاب يوم الاثنين قراراها بشأن الأعداد المسموح بها لحضور الحدث العالمي إن وجد
 
وتشير استطلاعات الرأي في اليابان أن يابانيين كثيرين يريدون تأجيل الأولمبياد.
وكانت وزيرة دورة طوكيو 2020 تامايو ماروكاوا قد قالت في وقت سابق إنه سيكون من الصعب، تأجيل الألعاب الأولمبية مرة أخرى.
مواضيع قد تهمك

تعليقات الفيس بوك