المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي : لست مهووسًا بالمال وأفضل البقاء بالمنزل عن العمل دون تحديات

share on:
كونتي

أجرى أنطونيو كونتي المدير الفني السابق لإنتر الإيطالي حديثًا مطولًا مع صحيفة لا جازيتا ديل سبورت تحدث خلالها في العديد من الأمور بعد رحيله عن النيراتزوري.

فعن اتهام كونتي كونه شخص يجلب الكثير من الضغوطات لذلك استمراره في قيادة فريق واحد لا يدوم أكثر من عامين أو ثلاثة أعوام، كان تعليق كونتي : ” سيكون من السهل جدًا قول أن شخص ما يشعر بالتوتر على هذا المستوى، وهذا لمجرد أنه مطالب بتقديم أفضل ما لديه وسيكون من الجلي إثبات إن كان يستحق أن يكون هناك في المقام الأول أم لا “

وكان قد صرح ستيفن زانج رئيس إنتر بعد استبدال كونتي بسيموني إنزاجي بأن المدرب لم يعُدّ يشارك النادي نفس الأفكار لأن ما لم يكن أساسياً بالنسبة له كان أساسياً للنادي.

وتحدث كونتي عن ذلك قائلًا : ” مشروعي لم يتغير أبدًا، لا أريد إثارة الجدل فانا أحترم الرئيس زانج وأشكره على اختياره لي وأهتم بإنتر ومشجعيه وأتمنى لسيموني إنزاجي كل التوفيق، إنه مدرب جيد وقادر ويمتلك الطموح وأتمنى للنيراتزوري أقصى درجات النجاح “

ووجه كونتي كلمات لمنتقديه بقوله : ” إنها عادة قبيحة في إيطاليا فنريد التميز ثم نقوم بتدميره، هنا الجميع يتحدث ويحكم ويوجه أصابع الاتهام، وربما يعود السبب في ذلك إلى أن المستوى المتوسط ​​يقرب الجميع من بعضهم البعض لكني ضد تلك الفكرة وأقاومها “

وتحول كونتي للحديث عن فشل تعاقده من نادي توتنهام الإنجليزي بسبب راتبه الشخصي بالإضافة إلى طلباته بشأن التعاقدات الكبيرة في سوق الانتقالات.

فقال المدرب أنطونيو كونتي : ” أكسب الكثير لكنني أجلب المزيد من المال للأندية، إن كنت مهووسًا بالمال لكنت بقيت حيث كنت في الماضي لكن بدلاً من ذلك ألقي نظرة على المشروع وسأبقى في المنزل إذا كان غير مقنع بالنسبة لي، إنها مسألة رؤية واحتراف وصدق فكري، هي مبادئي التي لن أتخلى عنها “

وأضاف أنطونيو كونتي : ” أنا أحب التحديات وإذا نظرت حتى إلى الأندية الكبيرة التي عملت فيها فإنها لم تكن مرشحة للفوز عندما توليت المهمة “ 

وآخيرًا تحول كونتي للحديث عن اليورو القادم ومشاركة المنتخب الإيطالي فقال : ” مانشيني يقوم بعمل غير عادي، لقد صنع مجموعة عظيمة وموحدة وهذا ليس بالأمر السهل فهذا العمل الذي يعزز اللاعب الفردي وموهبته، حيث لا يكفي وجود كبار اللاعبين للفوز ما لم يُطلق عليهم اسم بيليه أو مارادونا “ 

وأكمل المدرب أنطونيو كونتي : ” آمل أن تتمكن إيطاليا من الذهاب أبعد ما يمكن بمجرد تجاوز مرحلة المجموعات، نحتاج أيضًا إلى القليل من الحظ ومن الممكن حدوث أي شيء “

وعن رأيه في المرشحين للفوز باللقب قال : “  فرنسا وألمانيا في الصف الأول ثم بلجيكا وإسبانيا والبرتغال وإنجلترا “ 

تعليقات الفيس بوك