أخبارالمدافع الإيطالي كيليني يعترف باستخدامه لعنة كيريكوتشو في نهائي اليورو

المدافع الإيطالي كيليني يعترف باستخدامه لعنة كيريكوتشو في نهائي اليورو

- Advertisement -
- Advertisement -

ظهر المدافع الإيطالي جورجيو كيليني في إحدى الڤيديوهات معترفًا باستخدامه ما يسمى “لعنة كيريكوتشو” أثناء تنفيذ ركلات الترجيح لمنتخب بلاده في مباراة نهائي كأس الأمم الأوروبية “يورو” ٢٠٢٠.

فازت إيطاليا على إنجلترا ٢/٣ بركلات الترجيح في ويمبلي بعد انتهاء المباراة النهائية ليورو ٢٠٢٠ في وقتها الأصلي والإصافي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

بعد أن أنقذ الحارس الإنجليزي جوردان بيكفورد ركلة الجزاء التي نفذها جورجينيو، أتيحت الفرصة لساكا جناح إنجلترا لمعادلة النتيجة لكن جيانلويجي دوناروما حارس إيطاليا منعه أيضًا من تسجيل ركلته.

شوهد كيليني قبل ركلة الجزاء الأخيرة مباشرة وهو يصرخ بشيء والذي تم تحديده على أنه “Kiricocho”.

من المحتمل أن مدافع يوڤنتوس تعلمها من بعض زملائه من الأرجنتين في فريق السيدة العجوز، على سبيل المثال باولو ديبالا لأن هذه اللعنة “كيريكوتشو” أنشأها مدرب الأرجنتين الأسطوري كارلوس بيلاردو.

تعود القصة إلى عام ١٩٨٢ حين كان بيلاردو مسؤولاً عن فريق إستوديانتيس الأرچنتيني عندما أدرك أن مشجعًا يُدعى كيريكوتشو كان حاضرًا دائمًا عندما أصيب لاعبون من الفريق في التدريبات.

لذلك قرر تسخير هذا الأمر لصالحه من خلال إرسال هذا المشجع لمشاهدة المنافسين وهم يتدربون على أمل أن يكون له نفس التأثير عليهم.

وفي رواية آخرى يُقال أن مدرب استوديانتس كارلوس بيلاردو استخدم تلك الكلمة “كيريكوتشو” أثناء توجيه تحيته للفريق الضيف قبل المباراة.

في النهاية لقد نجحت خطة المدرب كارلوس بيلاردو لأن إستوديانتيس فاز بلقب الدوري المسمى حينها ببطولة ميتروبوليتانو والفريق الوحيد الذي خسر أمامه كان بوكا جونيورز الذي لم يزره كيريكوتشو، أو حسب الرواية الآخرى جلب بوكا جونيورز الأمن لمنع بيلاردو من تحيتهم.

يبدو أن جورجيو كيليني قد علم بالقصة وأكدها لمراسل ESPN الأرجنتين برسالة فيديو قائلًا : ” “مرحبا كريستيان أنا أؤكد كل شيء، كيريكوتشو “

يُذكر أن تلك الكلمة تم استخدامها من قِبل المدافع الإسباني كابديڤيا في لقطة إنفراد الهولندي أريين روبن بالحارس إيكر كاسياس في نهائي كأس العالم ٢٠١٠ الذي توج به لاروخا بهدف إنيستا.

كما استخدمت تلك اللعنة بواسطة الحارس المغربي ياسين بونو والمهاجم النرويجي إيرلينج هالاند في مباراة إشبيلية الإسباني وبروسيا دورتموند الألماني في دوري أبطال أوروبا.

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار