عصر تأثير المدافعين .. تقرير عن أغلي قلوب الدفاع في العالم وتأثيرهم...

عصر تأثير المدافعين .. تقرير عن أغلي قلوب الدفاع في العالم وتأثيرهم علي فرقهم

Array
- Advertisement -
- Advertisement -

يبدو أننا دخلنا في عصر جديد من كرة القدم، حيث لم يعد للمهاجمين التأثير الأكبر علي مسيرة فرقهم في
البطولات بقدر ما يفعل المدافعين ، وفي هذا التقرير نرصد أغلي قلوب الدفاع في العالم وتأثيرهم علي مسيرته فرقهم.

الجدير بالذكر أننا سنتناول في هذا التقرير قلوب الدفاع فقط وليس الأظهرة الدفاعية حتي لا تخطلت الأمور.

أولاً: مانشستر سيتي

المشارك الأكبر في القائمة ب 4 لاعبين، حيث أنه منذ قدوم بيب جوارديولا لتدريب الفريق ضم العديد من
المدافعين لتدعيم خط الدفاع.

وبيدو أن موسم الحصاد بدأ للسيتيزنز، فعلي الرغم من النجاح المحلي الكاسح، وصل الفريق للمرة الأولي لنهائي دوري أبطال أوروبا.

وعلي الرغم من طريقة لعب السيتي الهجومية، أشاد العديد بالدفاع الحديدي للسيتي هذا الموسم، ورجح العديد أن سبب تفوق السيتي هذا الموسم ليس الهجوم الكاسح فهذا معتاد من الفريق السماوي، لكن الجديد هو الصلابة الدفاعية من كتيبة بيب.

ثانياً: مانشستر يونايتد:

القطب الثاني لمدينة مانشستر هو الأخر لم يكتفي بالإعتماد علي أبناء الأكاديمية أو الصفقات الدفاعية المتوسطة، حيث أنه قام بخطف ماجوير من أنياب السيتي وليفربول في صفقة قياسية كأغلي مدافع في العالم، وعلي الرغم من البداية البطيئة لمجواير مع الشياطين الحمر، إلا أنه قدم شراكة مميزة مع السويسري ليندزلف هذا الموسم وأصبح قائداً لكتيبة سولشاير.

هذا بخلاف ظهور اليونايتد مرة أخري في القائمة بشراء الأسطورة ريو فرديناند من ليدز في صفقة هزت العالم حينها.

ثالثاً: ليفربول

منذ أن تولي يورجن كلوب تدريب ليفربول وهو يحرز معدلات تهديفية عالية، لكنه كان يعاني من عيب خطير وهو الأخطاء الدفاعية الكثيرة، وهو ما حاول تداركه بالعديد من الإنتدابات وفشل أغلبها، حتي تعاقد مع مدافع مغمور -حينها- بمبلغ قياسي أثار دهشة الكل كأغلي مدافع في العالم -حينها قبل أن يكسر ماجوير رقمه-، الحديث هنا عن فان دايك.

الحائط الهولندي ساهم مع ليفربول في تحقيق دوري أبطال أوروبا والدوري الغائب منذ 30 عام.

ولا  يخفي علي أحد تأثير غياب فان دايك للإصابة علي موسم ليفربول، فالريدز يحاربون علي التأهل لدوري الأبطال بعد أن كانوا متصدرين الدوري حتي منتصف الموسم.

ثالثاً: أستثناءات للقاعدة

من المعروف أن لكل قاعدة أستثناءات، وهو ما يحدث هنا أيضاً.

فميليتاو يتذبذب أداءه مع ريال مدريد علي الرغم من أداءه الجيد موخراً مع الميرنجي، فاللاعب البرازيلي الشاب لم يحصل علي الكثير من الفرص مع النادي الملكي لوجود راموس وفاران، ومع إصابة القائد الأخيرة حصل ميليتاو علي فرصة أدي فيها بشكل جيد، وربما يكون عدم تجديد راموس ورحيل فاران المتوقع هو الإنطلاقة الحقيقية لميليتاو.

أما ديفيد لويز لم يغير الكثير في العاصمة الفرنسية إلا بضمان باريس المزيد من السيطرة المحلية علي الكرة الفرنسية دون أي تغيير أوروبي يذكر.

يأتي الدور علي اللغز الأكبر في هذه القائمة وهو دي ليخت، المدافع الشاب الذي أبهر العالم مع أياكس والوصول لنصف نهائي دوري الأبطال وإقصاء ريال مدريد العام قبل الماضي، وأنتقل إلي يوفنتوس في صفقة قياسية كثاني أغلي المدافعين في التاريخ مفضلاً السيدة العجوز علي العديد من الفرق، يعاني من أجل الثبات علي مستوي.

ففي أول مواسمه لم يستطيع الأداء كما هو متوقع بسبب فرق القوة بين الدوريين الإيطالي والهولندي، أما الموسم الحالي نجد أنه يؤدي بشكل أفضل لكن دون تأثير واضح علي نتائج الفريق.

وربما يكون العذر الوحيد له هو سوء مستوي اليوفي يشكل عام هذا الموسم.

اقرأ أيضاً:

ليل يتمسك بحلم لقب الدوري الفرنسي بافتراس لانس

صفقة غريبة غير متوقعة .. بطل العالم إلي الدوري المكسيكي

توماس توخيل يحقق سلسلة مثيرة للأهتمام مع تشيلسي

كل ما تريد معرفته عن لقاء برشلونة وأتليتيكو مدريد في جولة حسم الدوري إكلينيكياً

جوزيه مورينيو .. ما بين توتنهام وروما وفرق جودة اللاعبين

جوزيه مورينيو وروما .. مغامرة بعنوان الفرصة الأخيرة

جوزيه مورينيو وروما .. انتقالات هادئة علي صفيح ساخن

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار