share on:

مباراة المغرب تفرض الحذر وعدم التهاون أمام جميع المنتخبات

في ثاني أيام دور الستة عشر من الكان تقام اليوم مباراتين من العيار الثقيل, حيث يواجه المنتخب المصري نظيره الجنوب أفريقي فيما يلتقي حامل اللقب مع نيجيريا فهل تستطيع النسور التهام الأسود؟

المنتخبات الأربعة سبق لهم التتويج باللقب القاري وكل منتخب منهم يأمل في مواصلة مسيرته وتجنب الخروج المبكر.

مصر و جنوب أفريقيا

على ملعب استاد القاهرة الدولي يلتقي منتخب مصر منتخب جنوب أفريقيا في تمام التاسعة مساء اليوم السبت.

المنتخب المصري يدخل اللقاء بضغوطات كبيرة بصفته مستضيف البطولة وأكثر من حمل لقبها, وتأهل منتخب مصر لهذا الدور بعلامة كاملة بعد أن فاز في جميع مبارياته ضد زيمبابوي و الكونغو وأوغندا وسجل خمس أهداف ولم يستقبل مرماه أي هدف. 

وعلى الجانب الأخر انتظر المنتخب الجنوب إفريقي فرصة للصعود ضمن أفضل أصحاب المركز الثالث بعد تحقيق ثلاث نقاط فقط بعد الفوز على ناميبيا وخسارتين أمام المغرب وكوت دي فوار مسجلاً هدفاً وحيداً واستقبل هدفين.

ويعول خافيير أجيري على لاعبه محمود حسن تريزيجيه و محمد صلاح مهمة حسم اللقاء مبكراً دون الدخول في وقت إضافي وربما ركلات ترجيح قد لا تنصفه.

ويفتقد المنتخب المصري خدمات حارسه محمود عبدالرحيم جنش والذي خرج من المعسكر بعد اصابته بقطع في وتر اكيليس ولاعبه المصاب أحمد حسن كوكا, فيما يفتقد المنتخب الجنوب إفريقي لخدمات لاعبه تيمبا زواني لللإيقاف.

وصرح خافيير أجيري قائلاً “أعتقد أنها ستكون مباراة معقدة. جنوب أفريقيا فريق جيد للغاية خاصة دفاعياً. أنا راض عن فريقي. نفتقد محمود جنش وأحمد حسن كوكا بسبب الإصابة لكن بقية اللاعبين جاهزين. آمل أن نحقق نتيجة جيدة.”

وأضاف “لا يوجد لدينا أي مشكلة بدنية الآن وفي المباراة الأخيرة لعب الفريق بكل قوة حتى الدقيقة الأخيرة. الضغط موجود دائماً وهذا طبيعي لأننا نلعب بملعبنا. اللاعبون ناضجون ويعرفون كيف يلعبون تحت الضغط وهذه نقطة إيجابية. الإعداد البدني مهم للغاية بالنسبة لنا. نستعد لكل المواقف بما فيها ركلات الترجيح إذا تطلب الأمر.”

وعن المشكلة الهجومية رد أجييري قائلاً”ليست لدينا أي مشكلة هجومية، لم يسجل فريق أهدافاً أكثر منا سوى فريق واحد فقط. كل الفرق تلعب أمامنا وهي ليس لديها ما تخسره.”

فيما كان ستيوارت باكستر المدير الفني للمنتخب الجنوب إفريقي أكثر هدوءاً مشدداً على أن الضغط يقع على لاعبي منتخب مصر “الوقت كان قليلاً للغاية لكي نستعد. اللعب أمام أصحاب الأرض تحدي ملهم. نعرف أن الشعب المصري لديه شغف كبير بكرة القدم وينتظرون الكثير من منتخبهم، وهذا سيضع الضغط عليهم. بالنسبة لهم ستكون الخسارة كارثة قومية، أما بالنسبة لنا فسيكون فقط أمراً محبطاً. لذا سنلعب ونحن ندرك أننا قادرون على تحقيق مفاجأة.”

وأضاف “نعرف أنهم سيجدون دعماً كبيراً لكننا سنقدم أفضل ما لدينا. نفتقد تيمبا زواني للإيقاف وهذه ضربة لنا لكن البديل سيلعب جيداً. غالبية المباريات في البطولة حسمت بتفاصيل صغيرة مثل مباراتنا مع المغرب. مصر والمغرب مرشحتان بقوة للقب. علينا إيقاف لاعبيهم الأساسيين ولن تكون المباراة سهلة.”

 

والجدير بالذكر ان المنتخبين تواجها من قبل في كأس الأمم الإفريقية مرتين أولها في نسخة 1996 في مرحلة المجموعات وفازت مصر بهدف نظيف سجله أحمد الكاس واللقاء الأشهر كان في نهائي نسخة بوركينا فاسو 1998 وفازت مصر بهدفين أحمد حسن وطارق مصطفى وتوجت بالطولة انذاك.

 

الكاميرون ونيجيريا

على ملعب استاد الإسكندرية يستعد منتخب الكاميرون حامل لقب البطولة لثاني خطوات الدفاع عن لقبه ضد نسور نيجيريا في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم السبت.

وتأهلت الأسود لهذا الدور بعد الحصول على مركز الوصافة في المجموعة بتحقيق خمس نقاط من فوز على غينيا بيساو وتعادلين سلباً مع غانا وبنين وسجلت هدفين فقط ولم تستقبل أي هدف, بينما النسور وصلت للدور هذا أيضاً بعد الحصول على المركز الثاني في المجموعة في أكبر مفاجئات البطولة في مرحلة المجموعات حيث تمكن المنتخب المشارك لأول مرة من الظفر بصدارة المجموعة والحق الخسارة بمنتخب نيجيريا, وحقق المنتخب النيجيري ست نقاط من فوزين على بوروندي وغينيا فيما تلقت الخسارة الصادمة من منتخب مدغشقر.

مواجهة الكاميرون و نيجيريا هي أحد كلاسيكيات الكرة الإفريقية والتي تكررت كثيراً ودائما ما كانت مليئة بالإثارة والأهداف, لكل من المنتخبين انجازات لا يقدر أحد على إنكارها ولا محوها فالمنتخب الكاميروني متوج بلقب الكان 5 مرات أخرها نسخة الجابون 2017 وحصل على مركز الوصيف مرة والثالث مرة والرابع مرة,

بينما المنتخب النيجيري أيضاً متوج باللقب ثلاث مرات أخرهم نسخة 2013 و حصل على مركز الوصيف 4 مرات والثالث 7 مرات.

ويغيب عن المنتخب النيجيري جون أوبي ميكيل للإصابة و الظهير الأيمن عبدولاي شيهو والذي لم يتعافي من إصابته أيضاً بينما يدخل الهولندي كلارينس سيدورف بتشكيلته كاملة دون نقص.

نتيجة بحث الصور عن منتخب نيجيريا

وقال جيرنوت روهر مدرب المنتخب النيجيري عن المباراة القوية “هذه مباراة كبيرة بالنسبة لنا لأن الكاميرون أحد أفضل الفرق في كأس الأمم الأفريقية ونحن سعداء بمقابلتهم”.

 وأضاف مؤكدا على الدرس الذي تعلموه من مباراة مدغشقر ” نرغب في إظهار أن المباراة الأخيرة (أمام مدغشقر) كانت مجرد خطأ لن يتكرر وأن فريقنا قوي. أود أن يلعب الفريق مباراة سعيدة وأن يستمتعوا باللحظة. أود أيضاً أن أرى روحهم القتالية”.

بينما كان كلارينس سيدورف مدرب منتخب الكاميرون واثقاً في لاعيبه ومؤكداً على ضرورة أن يؤدي كل لاعب ما عليه “ليس الأمر بجديد علينا أن نسعى لتحقيق الفوز، هذا أمر فطري لدينا، فريقي رائع وسنخوض مباراة صعبة أمام فريق قوي مثل نيجيريا. المهم أن يؤدي اللاعبين كل ما عليهم ويقدموا أداء جيد وسنرى ماذا يمكن أن يحدث”

 

وتواجه المنتخبان من قبل في ست مواجهات في الكان من بينهما ثلاث نهائيات فازت نيجيريا مرتين و تعادلا مرة بينما فازت الكاميرون في ثلاث مواجهات من بينها فوز بعد ركلات الترجيح, والمثير هنا ان الثلاث انتصارات للكاميرون كانا بثلاث بطولات.

 

تعليقات الفيس بوك