كل الرياضاتفيديو..الدورى الإنجليزى | السلطان يقود اليونايتد لكسر عقدة ساوثامبتون فى مشاركة بوجبا...

فيديو..الدورى الإنجليزى | السلطان يقود اليونايتد لكسر عقدة ساوثامبتون فى مشاركة بوجبا الأولى

- Advertisement -
- Advertisement -

حقق مانشيستر يونايتد الفوز الثانى على التوالى فى البريميرليج على ساوثامبتون فى المباراة التى جمعتهما على مسرح الاحلام بهدفين مقابل لا شيئ عن طريق السلطان ابراهيموفيتش الذى واصل التسجيل للمباراة الرابعة على التوالى ليقود اليونايتد لصدارة البريميرليج برصيد ست نقاط ويكسر اليونايتد عقدة ساوثامبتون بعد أن فشل فى الانتصار عليه على أرضية الاولد ترافورد فى الموسمين الماضيين.

المباراة شهدت المشاركة الأولى لبول بوجبا العائد مرة أخرى لصفوف اليونايتد بعد رحلة مع البيانكونيرى استمرت لأربعة أعوام، اليونايتد بدأ المباراة بقوة وضغط على مرمى فريزر فورستر فى ظل اجواء جماهيرية رائعة ولكن صلابة دفاع ساوثامبتون منعت الرباعى الهجومى لليونايتد من تهديد المرمى، الدقيقة العاشرة شهدت إصابة لروميو متوسط ميدان ساوثامبتون خرج على إثرها من الملعب ليحل محله الهولندى جواردان كلاسى، مع نزول كلاسى بدأ ساوثامبتون يبادل اليونايتد الهجمات عن طريق المرتدات السريعة اعتمادا على سرعة الثنائى ريدموند ولونج، الأخير لاحت له فرصة محققة للتسجيل فى الدقيقة 25 ولكنه تعامل معها بشكل سيئ لتصل سهلة فى يد دى خيا، ضغط اليونايتد بعدها لكل صفوفه وحاول رونى وابرا التسجيل فى مناسبتين ولكن دون جدوى حتى أتت الدقيقة 36 التى أخترق فيها رونى دفاعات القديسين من الجبهة اليمنى ومرر كرة عرضية أرتقى لها ابراهيموفيتش ويودعها الشاك ليعلن تقدم اليونايتد وينتهى الشوط الاول بهذه النتيجة.

بوجبا للمرة الاولى لقميص اليونايتد فى الأولد ترافورد
بوجبا للمرة الاولى لقميص اليونايتد فى الأولد ترافورد

فى الشوط الثانى بدا واضحا الانسجام بين لاعبى اليونايتد و القوة التى أضافها بول بوجبا فظهر اليونايتد بشكل أكثر من رائع فاخترق مارسيال من الجبهة اليسرى و سدد تسديدة قوية تصدى لها فورستر، حاول سيدريك سواريس الرد على مارسيال ولكن عرضيته أتت بعيدة تماما عن مرمى دى خيا، البديل كلاسى ارتكب خطا لا يغتفر بعد عرقلته للوك شاو فى منطقة الجزاء ليتحسب الحكم ركلة جزاء سجلها ابراهيموفيتش بنجاح فى الدقيقة 58، بعد الهدف مباشرة  حاول كلود بويل إنقاذ ما يمكن انقاذه فأقحم المهاجم تشارلى أوستن فى مكان ستيفن ديفز من أجل زيادة الشراسة الهجومية وهو ما حدث بالفعل بتسديتين من ريدموند ولونج ولكن وجود دى خيا وصلابة دفاع اليونايتد أمنت المرمى تماما، عد خروج ديفيس سيطر اليونايتد تماما على منتصف الملعب وجاول زيادة الغلة التهديفية بعد أن مرر ابراهيموفيتش تمريرة سحرية لمارسيال تباطئ فى تحويلها إلى المرمى وينجح الدفاع فى تشتيتها، الدور جاء بعد ذلك على بول بوجبا الذى سدد تسديدة قوية جاورت القائم ليمنحه مورينيو الحرية بإقحام أندير هيريرا فى مكان مارسيال لتتغير الخطة من 1/3/2/4 إلى 3/3/4، المباراة تحولت بعد ذلك لمباراة استعراضية من لاعبى اليونايتد أمام جماهيرهم و برغم دخول جاى رودريجز فى مكان شاين لونج ولكن كل هذا لن يغير شيئ فبقى اليونايتد مسيطرا تماما على المباراة، المباراة شهدت عودة كريس سمولينج الذى شارك للمرة الأولى بعد غياب بسبب الإصابة قبل أربعة دقائق من النهاية فى مكان القائد واين رونى الذى تلقى تحية جنونية من جماهير اليونايتد بعد خروجه من المباراة التى استمرت على حالها ليحقق اليونايتد النقطة السادسة تحت قيادة جووزيه مورينيو.

أهداف المباراة

https://www.youtube.com/watch?v=ZTRkAtAXWes

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار