كوبا أمريكا ٢٠٢١ .. رأسية رودريجيز تمنح الأرچنتين الفوز على أوراجواي

share on:

حقق منتخب الأرچنتين فوزًا صعبًا على حساب نظيره الأوروجوياني بهدف نظيف ضمن الجولة الثانية للمجموعة للأولى من كأس كوبا أمريكا ٢٠٢١.

أجرى ليونيل سكالوني مدرب الأرچنتين بعض التغييرات في التشكيل الذي بدأ به مباراة التعادل أمام تشيلي في الجولة الأولى حيث أشرك كلًا من ماركوس أكونيا وناهويل مولينا وكريستيان روميرو وجويدو رودريجيز بدلًا من نيكولاس تاجليافيكو وجونزالو مونتييل ولوكاس كوارتا ولياندرو باريديس على الترتيب.

تقدم المنتخب الأرچنتيني مبكرًا منذ الدقيقة ١٣ من خلال لاعب الوسط جويدو رودريجيز الذي استقبل عرضية مميزة من ميسي ليسددها برأسه في عارضة الحارس موسليرا ومنها إلى المرمى.

استحوذ منتخب أوراجواي على الكرة بعد ذلك الهدف واعتمد الأرچنتينيون على الهجمات المرتدة السريعة والتى كادت تمكنه من مضاعفة النتيجة عبر اللاعب مولينا ولكن كرته تصدى لها موسليرا.

وفي الشوط الثاني استمر استحواذ المنتخب الأوروجوياني على الكرة دون تهديد على مرمى الحارس إيميليانو مارتينيز بل كانت الخطورة من أبناء المدرب سكالوني.

ميسي ظهر مجددًا لينشر سحره في لقطتين أحدهما مرر لزميله دي ماريا في نهايتها ليسدد ولكن كرته اصطدمت بالمدافع جودين ومنها إلى ركلة ركنية، وفي مرة آخري حين راوغ أكثر من لاعب وتحصل على ركلة حرة قرب منطقة الجزاء وسددها بنفسه ولكن اصطدمت بالحائط الأوروجوياني.

أخطر فرص اللقاء لمنتخب أوراجواي كانت حين أرسل ماتياس ڤينا عرضية مميزة ولكن فشل الثنائي لويس سواريز وإدينسون كاڤاني في اللحاق بها.

استمرت المباراة دون تغيير في النتيجة مع حدوث بعض المناوشات في نهايتها بين المدافع الأرچنتيني نيكولاس أوتاميندي ولويس سواريز مهاجم أوراجواي لينتهى اللقاء بفوز غالي للتانجو.

بذلك الفوز يتصدر منتخب الأرچنتين ترتيب المجموعة الأولى بعد انتهاء الجولة الثانية بوصوله للنقطة الرابعة مناصفة مع منتخب تشيلي، بينما يفشل منتخب أوراجواي في تحقيق الفوز في أول مباراة بدور المجموعات.

تعليقات الفيس بوك