أخبارالبرازيلي أرثر لاعب يوڤنتوس يتحدث لأول مرة بعد إجرائه جراحة ناجحة في...

البرازيلي أرثر لاعب يوڤنتوس يتحدث لأول مرة بعد إجرائه جراحة ناجحة في ساقه

- Advertisement -
- Advertisement -

عاد البرازيلي أرثر ميلو لاعب نادي يوڤنتوس الإيطالي إلى منزله بعد الجراحة التي أجراها في ساقه اليمنى والتي سيغيب على أثرها لمدة ثلاثة أشهر.

واضطر لاعب خط الوسط البرازيلي إلى التدخل الجراحي لحل تكلس العظام في ساقه اليمنى وتعهد لاعب برشلونة السابق بالعمل الجاد من أجل العودة السريعة.

وصل اللاعب البالغ من العمر ٢٤ عامًا والذي مثّل المنتخب البرازيلي في ٢١ مباراة إلى يوڤنتوس قبل موسم ٢٠٢١/٢٠٢٠ ووقع عقدًا حتى يونيو ٢٠٢٥.

وأكد أرثر أن العملية كانت ناجحة لكنه سيحتاج إلى بعض الوقت للتعافي من الجراحة ويأمل أن يتمكن أخيرًا من اللعب دون ألم عندما يعود إلى الملعب.

كتب أرثر عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام : ” كل شيء سار على ما يرام والآن متواجد في الوطن، كنت سعيدًا جدًا لأنني أردت الخضوع لعملية جراحية وأنسى هذا الإزعاج حتى أتمكن أخيرًا من اللعب دون ألم “

وتابع أرثر : ” شكرًا للدكتور بيانا والطاقم الطبي في يوفنتوس، أشعر أنني بحالة جيدة جدًا بفضل العمل مع طاقم العمل الخاص بي وأثق في أن أكون بحالة جيدة ١٠٠٪؜ في أقرب وقت ممكن وبحافز كبير لهذا الموسم “

وأختتم قائلًا : ” أشكركم جميعًا على رسائل الدعم التي قدمتموها، نراكم قريبًا لإعطاء كل شيء “

تعليقات الفيس بوك

الكاتب

مقالات ذات صلة

الأكثر قراءة

اخر الأخبار