إبراهيموفيتش بعد أول مشاركة دولية له منذ خمسة أعوام: “لقد شعرت أنها الأولى”

share on:
زلاتان بقميص منتخب السويد

شارك زلاتان إبراهيموفيتش  مع منتخب السويد لأول مرة منذ خمسة أعوام في مباراة الفريق ضمن التصفيات الأوروبية لكأس العالم 2022.

وساهم إبراهيموفيتش في فوز منتخب بلاده 1-0 على جورجيا  بعد تمريرة ساحرة لزميله في الفريق فيكتور كليسون، وضعها كليسون في شباك الحارس جيورجي لوريا.

وصرح إبراهيموفيتش بعد المباراة لراديو سفيرج: “لقد كان شعوراً رائعاً، شعرت كأنها أول مباراة دولية لي، لقد شعرت بالكثير من الحماس والأدرينالين”.

وأضاف: “أعتقد أنه كان بإمكاني فعل الكثير، ولكننا فزنا بالمبارة، وهذا هو الأهم”.

وكان التأثر الشديد واضح على إبراهيموفيتش بعد عودته إلى منتخب السويد بعد غياب خمسة أعوام عن المشاركة الدولية، فبكى الدولي السويدي في أول مؤتمر صحفي له بعد العودة.

Ibrahimovic cries during a press conference.
زلاتان إبراهيموفيتش يبكي في المؤتمر الصحفي لمنتخب السويد

وبهذه المشاركة أصبح زلاتان إبراهيموفيتش البالغ من العمر 39 عاماً أكبر لاعب يمثل المنتخب السويدي، حيث حطم الرقم القياسي المسجل باسم حارس المرمى توماس رافيللي والمقدر ب38 عاماً و59 يوماً.

وإبراهيموفيتش هو الهداف التاريخي لمنتخب السويد بعد تسجيله 62 هدفاً حتى الآن بقميص منتخب بلاده.

تعليقات الفيس بوك